اشتباكات بين الأمن ومحتجين تزامنًا مع ذكري ثورة تونس
آخر تحديث GMT20:16:07
 العرب اليوم -

اشتباكات بين الأمن ومحتجين تزامنًا مع ذكري ثورة تونس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اشتباكات بين الأمن ومحتجين تزامنًا مع ذكري ثورة تونس

ثورة تونس
تونس - العرب اليوم

قال موقع "موزاييك إف إم" التونسي، إن المواجهات تجددت منذ قليل بين المحتجين ورجال الأمن، فى وسط مدينة "بن قردان" والشوارع المتفرعة عنه، بعد أن تعمّد عدد من المحتجين رشق أفراد الأمن بالحجارة، ما اضطر الأخيرين لاستخدام الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

يُذكر أنه تم إلغاء جميع الاحتفالات المقررة على المستوى المحلى بمناسبة عيد الثورة السادس، على خلفية الاحتجاجات التى تشهدها المدينة، وكان الهدوء قد عاد إلى وسط "بن قردان"، أمس الجمعة، بعد أن شهدت المدينة زيارة وفد حكومى، تم خلالها التعهد بجملة من القرارات لصالح المدينة.

كانت زيارة الوفد الحكومى، الّذى تحوّل اليوم إلى معتمديّة بن قردان، والمكوّن من وزير الوظيفة العموميّة والحوكمة "عبيد البريكى"، ووزير العلاقة مع الهيئات الدّستوريّة والمجتمع المدنى "مهدى بن غربيّة"، وممثّل عن وزارة الخارجيّة، قد انطلقت من معبر "رأس جدير".

تم التأكيد خلال الجلسة، على أنّ "حكومة الوحدة الوطنيّة لا تعد بأشياء لا تستطيع إنجازها"، فى حين تم وعد عائلات الشّهداء المدنيين بإجراءات عاجلة، أهمّها تمكين كلّ عائلة من بطاقة تنقّل مجّانى ومن بطاقة علاج، والتزام الحكومة بحلّ مشكلة المعبر فى أجل لا يتجاوز نصف شهر، واتّخاذ الإجراءات الدّبلوماسيّة اللاّزمة حال عدم التّوصّل إلى توافق مع الطّرف اللّيبى، إضافة إلى التّعهّد بمتابعة انطلاق المنطقة الصّناعيّة فى "بن قردان".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات بين الأمن ومحتجين تزامنًا مع ذكري ثورة تونس اشتباكات بين الأمن ومحتجين تزامنًا مع ذكري ثورة تونس



GMT 19:59 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

إعادة فتح معبر "رأس جدير" بين تونس وليبيا

تألفت إلسا هوسك بموضة المعطف الأسود مع البنطلون الأبيض

واكبي الموضة وتعرفي على إطلالات النجمات هذا الأسبوع

باريس ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab