البريكي يؤكد أن إصلاح الوظيفة العمومية مدخلًا لمقاومة الفساد
آخر تحديث GMT19:39:24
 العرب اليوم -

البريكي يؤكد أن "إصلاح الوظيفة العمومية مدخلًا لمقاومة الفساد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البريكي يؤكد أن "إصلاح الوظيفة العمومية مدخلًا لمقاومة الفساد"

عبيد البريكي
تونس – العرب اليوم

إعتبر عبيد البريكي، وزير الوظيفة العمومية والحوكمة، أن "إصلاح الوظيفة العمومية والقانون المنظم لها، قد يساهم حاليا في تحقيق نسبة 2 في المائة من النمو". 

وقال الوزير إن "واقع تونس والمرحلة السياسية الحالية، تقتضي إصلاح قطاع الوظيفة العمومية، خلافا لما يعتبره البعض رضوخا لشروط وإملاءات المؤسسات المالية الدولية والمانحين"، وذلك في كلمة ألقاها صباح اليوم الإثنين، في افتتاح استشارة داخلية حول إصلاح الوظيفة العمومية، جمعت الكتاب العاميين للولايات ولعدد من البلديات، بالإضافة إلى مديري الموارد البشرية بالوزارات.

وأضاف أنه سيتم توسيع دائرة التشاور حول هذه الإستشارة، لتشمل الهياكل المعنية والجمعيات ونواب الشعب وخاصة المنظمات الإجتماعية، لأن القرارات التي تتخذ داخل المكاتب يكون مآلها "محفوفا بالفشل"،حسب تعبيره.

ومن العوامل المحفزة للإصلاح في القطاع العمومي، وفق البريكي، "الكم الهائل من الموظفين (630 ألف موظف) وقدم القانون الحالي للوظيفة العمومية (صدر في 1982) وكذلك ضرورة التكوين والتأهيل للملتحقين بالقطاع، سواء للمدمجين أو للمنتفعين بمرسوم العفو التشريعي العام أو العاملين سابقا وفق الآلية 16.

ومن المنتظر أن تتم الإستفادة من التجربة الفرنسية في مجال إعادة توظيف العاملين في القطاع لاسيما وأن وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة وقعت مع نظيرتها الفرنسيّة، الأسبوع الماضي في تونس، اتّفاقيّة تعاون في مجال الوظيفة العمومية لمدة 3 سنوات، تتمثل خطوطها الكبرى في دعم برامج التدريب والتكوين والإستفادة من برامج فرنسية متطورة، خاصة من خلال إعادة التوظيف الداخلي للكفاءات الإدارية، وتبادل الزيارات.

وفي سياق متصل بمكافحة الفساد والحوكمة، إعتبر عبيد البريكي أن إصلاح منظومة الوظيفة العمومية، يمثل "مدخلا أساسيا لمقاومة الفساد"، ملاحظا أن "الإجراءات الإدارية المطولة والمعقدة تفتح المجال أمام الرشوة والفساد"، فضلا عن أهمية "إضفاء سمة الشفافية على الإنتدابات في القطاع العمومي، بشكل يخفف من التوتر الإجتماعي".

وبعد أن حذر من توتر العلاقة بين المواطنين ومسدي الخدمات الادارية العمومية، أكد الوزير أنه "لن يتم إلغاء الراحة الأسبوعية ليوم السبت، مثملا راج لدى البعض، بل سيتم إحداث وتعميم مصلحة الإستمرار في الإدارات التي تشهد كثافة في العمل الاداري وفي إقبال المواطنين، على غرار الصندوق الوطني للتأمين على المرض وشركة الكهرباء والغاز".
وحسب لطفي الخالدي، المدير بوزارة الوظيفة العمومية والحوكمة، فإن المشاركين سيبحثون خلال لقاء اليوم، ضمن 4 لجان، مواقف هياكلهم وسيقدمون مقترحات تعديلية في تفاعل مع الخطوط الكبرى للتصور الذي أعدته وزارة الإشراف، لإصلاح الوظيفة العمومية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريكي يؤكد أن إصلاح الوظيفة العمومية مدخلًا لمقاومة الفساد البريكي يؤكد أن إصلاح الوظيفة العمومية مدخلًا لمقاومة الفساد



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab