محكمة تونسية تؤجل النظر في قضية مهاجمي السفارة الاميركية
آخر تحديث GMT16:51:12

محكمة تونسية تؤجل النظر في قضية مهاجمي السفارة الاميركية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محكمة تونسية تؤجل النظر في قضية مهاجمي السفارة الاميركية

محكمة تونسية تؤجل قضية مهاجمي السفارة الاميركية
تونس ـ العرب اليوم

أجلت محكمة الاستئناف بالعاصمة تونس الثلاثاء الى الاول من تموز/يوليو القادم النظر في قضية يلاحق فيها 20 تونسيا متهمين بالمشاركة في هجوم استهدف السفارة والمدرسة الامريكيتين بتونس في 14 ايلول/سبتمبر 2012.
وقال القاضي المتعهد بالقضية في ختام جلسة قصيرة "قررت المحكمة تأخير الجلسة الى غرّة (الأول من) تموز/يوليو 2014 لتسخير محام لكل من المتهمين زياد القيزاني ورؤوف حسني" اللذين لم يوكّلا محاميين للدفاع عنهما.
وهذه ثالث مرة تؤجل فيها محكمة الاستئناف النظر في القضية.
وحضر جلسة اليوم سبعة فقط من بين المتهمين الذين يُلاحَق 19 منهم بحالة سراح وواحد موقوف على ذمة قضية أخرى.
وقال حبيب الطرخاني الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف لوكالة فرانس برس ان بقية المتهمين لم يحضروا جلسة اليوم رغم أن النيابة العامة وجهت لهم استدعااءات رسمية.
وكانت محكمة تونس الابتدائية قضت في 28 مايو/أيار 2013 بسجن المتهمين العشرين، عاميْن مع تأجيل التنفيذ.
وفي 29 مايو/ايار 2013 قالت السفارة الاميركية في تونس ان هذه الاحكام "لا تتطابق على نحو ملائم مع جسامة وخطورة الخسائر والعنف اللذين حصلا يوم 14 ايلول/سبتمبر 2012".
وفي 31 أيار/مايو 2013 أعلن نذير بن عمو وزير العدل في الحكومة المستقيلة التي كانت تقودها حركة النهضة الاسلامية، استئناف الحكم القضائي الابتدائي الذي اعتبره "مخففا" و"مخالفا للقانون" التونسي.
وهاجم بضعة مئات من السلفيين السفارة والمدرسة الاميركيتين احتجاجا على فيلم مسيء للاسلام انتج في الولايات المتحدة.
وفي العاشر من يناير/كانون الثاني 2014 قالت السفارة الاميركية بتونس في بيان "نواصل حث الحكومة التونسية على تقديم مرتكبي هجوم 14 أيلول/سبتمبر 2012 ضد سفارة الولايات المتحدة والمدرسة الأميركية إلى العدالة".
وأضافت أن تنظيم "أنصار الشريعة بتونس" الذي أسسه سيف الله بن حسين الملقب بـ"أبو عياض" (49 عاما) "تورط (..) في الهجوم على سفارة الولايات المتحدة والمدرسة الأميركية في تونس يوم 14 أيلول/سبتمبر 2012 وهو ما عرض حياة أكثر من مئة موظف بالسفارة الامريكية للخطر".
وكانت تونس صنفت في 27 آب/أغسطس 2013 جماعة أنصار الشريعة بتونس تنظيما "إرهابيا" وأصدرت بطاقة جلب دولية ضد "أبو عياض".
واتهت السلطات الجماعة باغتيال المعارضين شكري بلعيد في 6 شباط/فبراير 2013 ومحمد البراهمي عضو المجلس التاسيسي (البرلمان) في 25 تموز/يوليو 2013 وبقتل نحو 20 من عناصر الجيش والامن خلال 2013.
وفي العاشر من كانون الثاني/يناير 2014 أعلنت وزارة الخارجية الاميركية في بيان إدراج جماعة "أنصار الشريعة بتونس" على لائحتها للتنظيمات "الارهابية" وتصنيف أبو عياض الهارب في ليبيا "إرهابيا دوليا مصنفا خصيصا".
وانتقد أحد المتهمين ويدعى محمد أمين جوادي (21 عاما) تأجيل محكمة الاستئناف النظر في القضية "لأكثر من مرة".
وقال الشاب الطالب بمدرسة ثانوية خاصة في ولاية سيدي بوزيد (وسط) لفرانس برس "لقد تم طردي من المدرسة العمومية بعد أن تم ايقافي أكثر من 5 أشهر في هذه القضية التي لا ناقة لي فيها ولا جمل".
وأضاف "خلال العطلة تنقلت الى العاصمة وعملت في حظيرة بناء غير بعيد عن مقر السفارة الامريكية، ويوم 14 ايلول/سبتمبر 2012 أوقفتني الشرطة خلال حملة ايقافات عشوائية وزجت بي ظلما في هذه القضية".
المصدر: أ.ف.ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة تونسية تؤجل النظر في قضية مهاجمي السفارة الاميركية محكمة تونسية تؤجل النظر في قضية مهاجمي السفارة الاميركية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة تونسية تؤجل النظر في قضية مهاجمي السفارة الاميركية محكمة تونسية تؤجل النظر في قضية مهاجمي السفارة الاميركية



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 10:09 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أحمد خورشيد يؤكد أن السيارة اجتازت كل الحواجز

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 10:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النادي الأهلي يتعاقد مع إبراهيم عالمة حارس الاتحاد الحلبي

GMT 00:34 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

NanbanArquiste"" يعد من أجمل العطور النسائية إثارة

GMT 09:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

مطربة شابة تنجو حادث مروع بعد أن تهشمت سيارتها

GMT 16:17 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الجيش الصومالي يقتل 30 مسلحًا من حركة الشباب

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 23:46 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

شاب يضرب أمه حتى الموت بسبب شكوى زوجته منها

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

دراسة تحذر من خطورة مرض "المتدثرات" على النساء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab