راشد الغنوشي يقرّ بخوف النهضة على وحدتها
آخر تحديث GMT10:29:11
 العرب اليوم -

راشد الغنوشي يقرّ بخوف "النهضة" على وحدتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - راشد الغنوشي يقرّ بخوف "النهضة" على وحدتها

راشد الغنوشي
تونس – العرب اليوم

أقر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بأن حزبه يخشى على وحدته في ظل عدم ثبات المشهد السياسي في تونس، مشيرا في المقابل إلى ان تماسكه إلى حد اللحظة يجعله بمثابة العمود الفقري في الساحة السياسية. 
وقال الغنوشي في تصريحات صحفية "نحن حريصون على الوحدة في ظل هاجس الانشقاق والانقسام الموجود اليوم، والثورة زلزال يخفي تضاريس ويُبرز تضاريس جديدة، في ظلّ تأسيس أحزاب وانشقاق أخرى، كما أن بعضها ينصهر مع غيره. المشهد السياسي لم يتشكّل بعد ولا يزال في حراك، والنهضة تخشى على وحدتها، وهي تُعتبر بأنها أكثر قطعة متماسكة في هذا المشهد السياسي، وبمثابة العمود الفقري في الساحة السياسية. نحن نخشى أن يتشقق المشهد، فلا يجد المجتمع التونسي ما يتمسك به، لأن المعادلة تقتضي الموازنة بين ضرورات التطور وضرورات الاستقرار". 

وعما إذا كان هناك قرارات وخيارات تخصّ الحركة، أخذها بصفة شخصية، ما أثار ردة فعل ضده داخل الحزب، علق الغنوشي قائلا: "أكرر قولي دائماً بأن النهضة لم تكن موحّدة بالقدر الذي هي عليه اليوم، والدليل أنه لم يبرز صوت واحد يعارض هذه الخيارات الكبرى. والنهضة ليست سجناً يكتم الأصوات. صحيح أن هناك خلافات وتباين في الآراء ولكن ليس حول الخط السياسي، فموضوع المشاركة في السلطة لم يطرح إشكالات، كما لم نسمع صوتاً يرفض التوافق. الخط السياسي لم يكن في البداية محل اجماع، مثلاً التوقيع على خارطة الطريق كان موقفاً فردياً، وقد اتخذت الموقف بمفردي، وحين ذهبت إلى الحوار كنت برفقة عبد الحميد الجلاصي، وحمادي الجبالي، الذي لم يكن غادر النهضة بعد. قررت بمفردي وعند ذهابي لمجلس الشورى واجهت نقداً شديداً. صحيح أن الخيار لم يلقَ استحساناً، ولكن أيضاً لم يُواجَه بالرفض، لأنه يُحكم على السياسات بنتائجها. هذا ما طلبته حرفياً من مجلس الشورى: أن يُمنح هذا الخيار حظه من الوقت والتجربة، إما أن ينجح أو أستقيل من النهضة وأنسحب منها".

وتابع: "مجلس الشورى كان له من الوعي في أن يسمح بتجربة هذا الخيار، ولو رفض لما كان بوسعي يومها إلا أن أنسحب، والحركة إذا كانت محكومة بالتوافق بين رئيسها وبين مؤسسة الشورى، تبقى الكلمة الأعلى لمجلس الشورى. حتى أن لقاء باريس مع الباجي قائد السبسي، كان بمبادرة شخصية أيضاً، وهذا الخيار صنع الاستثناء التونسي، وقاد إلى جائزة نوبل وأضحى محل إجماع".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

راشد الغنوشي يقرّ بخوف النهضة على وحدتها راشد الغنوشي يقرّ بخوف النهضة على وحدتها



GMT 02:32 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

راشد الغنوشي يلتقي نواب كتلة النهضة في البرلمان

GMT 01:43 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

الغنوشي يعلن أن تونس أعادت العالم العربي إلى التاريخ

GMT 03:19 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

الغنوشي يؤكد أن أنيس العامري أساء إلى تونس

GMT 05:07 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

وفد من عمادة المحامين التونسيين يلتقي براشد الغنوشي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

راشد الغنوشي يقرّ بخوف النهضة على وحدتها راشد الغنوشي يقرّ بخوف النهضة على وحدتها



ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون باللون الوردي

ويلوغبي تتألق في حفل "جوائز التلفزيون الوطني"

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 00:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة
 العرب اليوم - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة

GMT 09:17 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

افتتاح فندق فريد في الصين يشبه سفينة الفضاء
 العرب اليوم - افتتاح فندق فريد في الصين يشبه سفينة الفضاء

GMT 07:17 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا
 العرب اليوم - منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا

GMT 03:26 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي
 العرب اليوم - كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab