تونس تحتفل بالذكرى الـ 4 لثورة الياسمين وسقوط النظام
آخر تحديث GMT23:58:49
 العرب اليوم -

تونس تحتفل بالذكرى الـ 4 لثورة "الياسمين" وسقوط النظام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تونس تحتفل بالذكرى الـ 4 لثورة "الياسمين" وسقوط النظام

الثورة التونسية
تونس - العرب اليوم

تحتفل تونس اليوم الاربعاء بالذكرى الرابعة لثورة الياسمين ( 14 يناير 2011 )،ذكرى سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي وذلك في ظل ترقب متواصل لتشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة الحبيب الصيد وزير الداخلية التونسية السابق.

وتأتي احتفالات الذكرى الرابعة بعد انتهاء المرحلة الانتقالية بانتخاب الباجي قائد السبسي رئيسا للبلاد، إضافة إلى انتخاب برلمان جديد فاز فيه حزب حركة نداء تونس بالنسبة الأكبر من مقاعده.

وشهدت مدينة سيدي بوزيد التونسية مهد الثورة اليوم احتفالات متواضعة في ذكرى الثورة التي أشعل شرارتها محمد البوعزيزي ودامت لمدة شهر من أجل تغيير الأوضاع السياسية والاقتصادية في تونس.

ومن المخطط ان تنظِّم رئاسة الجمهورية التونسية اليوم موكبًا رسميًا يبدأ من قصر الرئاسة بقرطاج بمناسبة ذكرى الثورة ، وبمشاركة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وبحضور رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر ورئيس الحكومة الموقّتة مهدي جمعة.

كما يحضر اللقاء أعضاء الحكومة ورؤساء الهيئات الدستورية والمنظمات والجمعيات الوطنية وعدد من أهالي الشهداء وممثلي الأحزاب السياسية.

وأبرز الاتحاد العام التونسى للشغل فى بيان له بمناسبة الذكرى الرابعة لاندلاع ثورة الحرية والكرامة توفق التونسيين رغم الصعوبات في الخروج من المرحلة الموقتة بسلام وسلاسة وفي مغالبة التجاذبات والنزعات الحزبية الضيقة بما مكن من اقرار دستور توافقي وانجاز الانتخابات في جميع أطوارها بنزاهة وشفافية ومن البدء بإرساء أهم المؤسسات الدستورية بأسلوب ديمقراطي لامع.

وأشار البيان الى أن تونس التي كانت القادح والمبادر لكل الاحتجاجات ضد الديكتاتورية والاستبداد في كامل المنطقة العربية تعد اليوم الانموذج والمثل على الانتقال الديمقراطي والتداول السلمى والحضاري على السلطة.

وأوضح الاتحاد في نفس البيان أن الثورة حققت لكافة التونسيين مكاسب قليلة ولكنها ثمينة ومن أهمها حرية الاعلام وحق التعبير والاحتجاج وهو ما أتاح تقوية المجتمع المدني وتدعيم صفات المواطنة وأهمها المتابعة الدائمة للشأن العام والمراقبة الدائبة لكل القرارات السياسية وحق نقدها بل والاحتجاج ضدها كلما تعارضت مع مصالح عموم الشعب ومصالح تونس.

ودعا الى دعم هذه المكاسب وتطويرها واعتبارها دوما سلطة مضادة قادرة على كبح الفساد ولجم الانحرافات الاستبدادية واستعادة عافية الديمقراطية كلما أصابها وهن أو تعطل مجددا تضامنه مع عائلتي الاعلاميين سفيان الشورابي ونذير القطاري المختطفين من قبل جهات ارهابية ليبية مطالبا الحكومة بتحمل مسؤوليتها في استعادتهما سالمين والتأكيد على ضمان حرية التعبير والمجتمع المدني الى مزيد التكاتف والضغط من أجل عودتهما الى أرض الوطن.

على الصعيد نفسه أصدر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي امس الثلاثاء، عفوًا خاصًا عن 2135 سجينًا بمناسبة الذكرى الرابعة للثورة التونسية.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسة التونسية، أن العفو شمل إطلاق سراح 1322 سجينًا والحد من عقوبة 813 سجينًا بعد دراسة ملفاتهم من قبل لجنة العفو.

ونطلقت شراة الثورة التونسية من سيدي بوزيد يوم 17 ديسمبر 2010 تضامنا مع محمد البوعزيزي الذي اضرم النار في جسده تعبيرا عن غضبه من وضعه الاجتماعي.

وانتقلت الشرارة بعد وفاة البوعزيزي لاغلب ولايات الجمهورية لتتحول الى مواجهات بين الشباب وقوات الامن أدت الى سقوط شهداء وجرحى واجبر الرئيس السابق زين العابدين بن علي على الفرار يوم 14 يناير 2011.

في نفس يوم فرار بن علي أعلن الوزير الأول حينها محمد الغنوشي عن توليه رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة مع إعلان حالة الطوارئ وحظر التجول، وبعد ذلك بيوم تم اللجوء للفصل 57 من الدستور وتولى رئيس مجلس النواب فؤاد المبزع منصب رئيس الجمهورية بشكل مؤقت.

وتمر اليوم 4 سنوات على الثورة التونسية عاشت تونس خلالها أحداث مختلفة ستبقى راسخة في اذهان التونسيين بحلوها ومرها، ولعلّ أهمها كتابة الدستور الجديد للجمهورية التونسية والانتخابات التشريعية والرئاسية بدورتيها ونهاية المسار الانتقالي وشجاعة قوات الأمن والجيش الذين وقفوا حماة للوطن وصدا لكل من يستهدف أمن التونسيين.
المصدر: سبأ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تحتفل بالذكرى الـ 4 لثورة الياسمين وسقوط النظام تونس تحتفل بالذكرى الـ 4 لثورة الياسمين وسقوط النظام



GMT 14:18 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"نداء تونس" تعلن مقاطعتها جلسة الثقة النيابية

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 14:17 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة 9 أشخاص في انفجار انتحاري ضرب تونس العاصمة

GMT 20:29 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مخزون المياه في سدود القصرين الكبرى والتّلية

GMT 21:18 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تسليم منحة جبر ضرر المنازل لـ35 عائلة في الحمامات

GMT 18:16 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة الدفاع التونسية تكذّب تصريحات حمة الهمامي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس تحتفل بالذكرى الـ 4 لثورة الياسمين وسقوط النظام تونس تحتفل بالذكرى الـ 4 لثورة الياسمين وسقوط النظام



أشاد بالغلاف العديدُ مِن المُعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بلانت تظهر على غلاف "فوغ" مرتدية ملابس "بوبينز"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 07:21 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز
 العرب اليوم - أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز

GMT 05:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة
 العرب اليوم - "الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة

GMT 00:40 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا
 العرب اليوم - "الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا

GMT 01:29 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم
 العرب اليوم - 15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم

GMT 03:05 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تستعد لتدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية
 العرب اليوم - مصر تستعد لتدشين أطول برج في العالم في العاصمة الإدارية

GMT 13:15 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحزن يسيطر على نادي الصيد بعد وفاة اللاعب سيف أسامة

GMT 16:00 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

زيارة مجانية لمتحف"مونتريال " لعلاج المرضى الكنديين

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 12:32 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

نجوم صغار لم يعد لهم وجود

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 01:44 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

«أرامكو» تستثمر في مشروع بتروكيماويات شرق الصين

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:52 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

نوار العزايزة تكشف عن جديدها في عالم "الكروشيه"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab