إيقاف عنصر أمني في تونس اعترف بقيامه بالتعذيب
آخر تحديث GMT02:00:57

إيقاف عنصر أمني في تونس اعترف بقيامه بالتعذيب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إيقاف عنصر أمني في تونس اعترف بقيامه بالتعذيب

الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية محمد علي العروي
تونس ـ العرب اليوم

 أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية ، محمد علي العروي " بان وزير الداخلية لطفي بن جدو قرر ايقاف العنصر الامني ، كمال المريحي ، على خلفية ظهوره في البرنامج التليفزيوني " لاباس " على احدى القنوات الخاصة ( الحوار التونسي ) دون تصريح مسبق وادلائه بتصريحات غير مسئولة .

من جهته ، صرح رئيس الهيئة المستقلة للاتصال السمعى البصري " الهايكا " ، النوري اللجمي ، بأن الهيئة وجهت استدعاء لمقدم برنامج " لاباس" نوفل الورتاني والممثل القانوني لهذه القناة الخاصة للاستماع اليهما علي خلفية الاخطاء الكبيرة المسجلة في الفقرة الاعلانية للحلقة المزمع بثها الليلة والتي تظهر حضور عنصر امني كان قد قام بتعذيب موقوفين ومساجين سياسيين اسلاميين ويساريين في عهد نظام بن علي .

واوضح اللجمي - حسب وكالة تونس افريقيا للانباء "وات"- ان ما جري بثه يتعارض مع مقتضيات الفصل الثاني من القانون الاساسي عدد 35 لسنة 2013 والمتعلق بارساء العدالة الانتقالية وتنظيمه ، لافتا الي ان الفصل الثاني ينص على على ان " كشف حقيقة الانتهاكات هو حق قانوني لكل المواطنين ويجب ان يتم في اطار مراعاة مصلحة الضحايا وكرامتهم ".

ونوه بان هذه الفقرة الدعائية تتعارض ايضا مع عدة معاهدات ومواثيق دولية تتعلق بحقوق الانسان والحريات العامة كالفصل 7 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966 والفصلين 1 و 2 من اتفاقية مناهضة التعذيب وغيرة من ضروب المعاملة والعقوبة القاسية واللاانسانية او المهينة لسنة 1984 .

واشار اللجمي الي ان حضور الورتاني والممثل القانوني للقناة الخاصة من عدمه لن يمنع الهيئة من اتخاذ الاجراءات المناسبة تجاه ماحدث .

يشار الي ان النيابة العامة التونسية كانت قد قررت عدم بث تصريحات العنصر الامني علي القناة الخاصة الليلة والتي يعترف فيها بتعذيبه لموقوفين ومساجين سياسيين اسلاميين ويساريين في فترة حكم زين العابدين بن علي ، حيث قال الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية التونسية سفيان السليطى ان النيابة العامة امرت بفتح " تحقيق قضائي ضد العنصر الامني وكل من سيكشف عنه البحث ، موضحا ان هذه التصريحات "فيها تباه وافتخار بالتعذيب بما قد يكون له تداعيات على الامن العام".

أ.ش.أ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيقاف عنصر أمني في تونس اعترف بقيامه بالتعذيب إيقاف عنصر أمني في تونس اعترف بقيامه بالتعذيب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيقاف عنصر أمني في تونس اعترف بقيامه بالتعذيب إيقاف عنصر أمني في تونس اعترف بقيامه بالتعذيب



ارتدت بنطلونًا ونسَّقت معه بلوزة على شكل خليّة النحل

ويني هارلو أنيقة خلال حضورها عرض "أسبوع ميلانو"

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 01:35 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

مراسلة تتعرض للكم و رشق البيض خلال البث المباشر
 العرب اليوم - مراسلة تتعرض للكم و رشق البيض خلال البث المباشر

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 09:40 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

فلسفة الموت

GMT 23:46 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب بريطاني يفقد عينه خلال ليلة جنسية شاقة

GMT 15:21 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج التنين.. قوي وحازم يجيد تأسيس المشاريع

GMT 22:43 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

الموهوبة عائشة بن أحمد

GMT 16:19 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

مراهق يحرّر نفسه من حطام طائرة محترقة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab