50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك v8
آخر تحديث GMT17:50:06
 العرب اليوم -

ظهرت كبديل للسيارة جوليا سبايدر

50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك V8

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك V8

السيارة ألفا روميو سبايدر
لندن ـ كاتيا حداد

يبلغ عمر السيارة ألفا روميو سبايدر هذا العام 50 سنة، التي ظهرت في فيلم "الخريج"، كمثال على السيارة بمحرك  V8 ذو ضجيج عالي بأربع أسطوانات، إلا أنها تحولت بعد أن قادها الممثل داستن هوفمان في الفيلم لإنقاذ الممثلة كاثرين روس، إلى رمز بين ليلة وضحاها وبقيت هكذا لعقود.

50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك v8

ولم تمتلك سيارة سبايدر قبل مشاركتها في هذا الفيلم الكثير من البريق على عكس الكثير من السيارات الأخرى التي شاركت في الأفلام، وكانت فازت في سباقات السيارات مثل سيارة أستون مارتن DB5  التي فازت بسباق مونتي كارلوا قبل أن تشارك في الأفلام، فسيارة ألفا ظهرت للعيان في عام 1966 كبديل للسيارة جوليا سبادير والتي استخدم فيها نفس صالون الفا من ذلك العصر.

وكانت السيارة الأكثر شعبية في ذلك الوقت هي MGB الرياضية المكشوفة، ذات المحرك 1.5 لتر بقوة 95 خصان، وإلا أن الفا جاءا أخف وزنا ومصنوعة من الألمونيوم بمحرك سعة 1.6 لتر وبقوة 109 حصان.

واحتوت MGB على إسطوانة فرامل في خلفيتها، بينما الفا امتلكت فرامل على كل زواية، وكان غير MGB  بأربع سرعات، وأتت ألفا بغير بخمس سرعات، فسرعان ما اصبحت السيارة الأكثر شراء والتي كانت الأسرع والاجمل.

واستطاعت هذه السيارة أن تبقى في خط إنتاج شركة ألفا لمدة 26 عامًا، إلا أن منافستها التي بدت أنها ستعيش إلى الأبد بقيت لمدة 18 عامًا فقط، بالرغم من أن مبيعات الأخيرة بقيت عالية، ويعود السبب أن سيارة سبايدر كانت سريعة وجميلة وممتعة في ذات الوقت.

وصمم جسيم السيارة ألفا روميو سبايدر المصمم باتيستا فارينا بزوايا مذهلة، وتصميم إيطالي يرتكز على السائق ومحرك جيد والذي بقي لمدة 40 عامًا، وتعطي قيادة هذه السيارة الإيطالية اليوم شعور الستينات من الفرح والتمتع بمشاهدة والاستمتاع بالأصوات المحيطة بالسيارة المكشوفة.

وتمتلك السيارة بعض السلبيات القليلة والتي تتمثل في أن السقف لا يوفر حماية منيعة من الريح والمطر، وهي غير مرنة في الطرق الوعرة، والمقاعد الخلفية غير مريحة، وهي عرضة للصدأ.

وشهدت السيارة المزيد من التحسينات في عام 1970 بمحركات أكبر وأكثر قوة، والتي استمر إنتاجها حتى عام 1983 بسعة 1.8 لتر وأخرى بسعة 2 لتر، وعندها بدأت الشركة بصنع مصدات مطاطية قبيحة للسيارة في محاولة لجعلها تبدو عصرية ولكنها كانت خطوة مفتعلة وغير جذابة، وكانت آخر موديلاتها أربع سيارات، بخاصية حقن الوقود أنتجت في عام 1990.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك v8 50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك v8



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك v8 50 عامًا على سيارة ألفا روميو سبايدر ذات المحرك v8



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab