آستون مارتن تطرح سيارتها الرياضية db11 amr
آخر تحديث GMT05:35:52
 العرب اليوم -

تخلت عن التطعيمات الكرومية واستبدلتها بلمسات مونوكرومية

"آستون مارتن" تطرح سيارتها الرياضية "DB11 AMR"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "آستون مارتن" تطرح سيارتها الرياضية "DB11 AMR"

السيارة الرياضية الجديدة "DB11 AMR"
لندن ـ سليم كرم

قدّمت صانعة السيارات البريطانية "آستون مارتن"، أبعادًا ديناميكية جديدة مُستوحاة من سباقات السيارات إلى عائلة سيارتها الأسطورية DB11، مع طرحها نسخة "DB11 AMR" والتي تعد علامة فارقة ضمن سلسلة الطرز السوبر رياضية بتاريخ العلامة البريطانية، وهذه هي السيارة التي تتولى قيادة السيارات الكبيرة في مجموعة استون مارتن تحتفظ بقوة محرك V12، ولكن مع تحسينات هيكل السيارة المستمدة من محرك V8، وسيتم إطلاق محرك "DBS Superleggera" في وقت لاحق من هذا العام، ما يجعلها أقوى وأسرع سيارة في تاريخ أستون مارتن التي يمكنك شراؤها.

يمكن إعادة ضبط محرك استون الخاص بسعة 5.5 لتر مزدوج توربو V12 لإطلاق المزيد من الطاقة ليصل الإجمالي إلى 630حصان، وبالتالي زيادة السرعة القصوى إلى 208 ميل في الساعة والتسارع على 0-62م/س خلال 3.7 ثانية فقط، علمًا أن هذا يعني أن سيارةDB11 تتفوق على سيارة كونتيننتال GT الجديدة من "بنتلي" في هذه المقاييس التي تهم معظم العملاء.

الاختلافات بين نسخة الأداء العالي والنسخة القياسية من السيارة يأتي في التصميم الخارجي بخلاف قوة المحرك، وحصل الشبك الأمامي على الكربون الأسود اللامع، بالإضافة إلى التغير في فتحات التهوية على غطاء المحرك وإضافة لون ممتد من الشعار الأمامي وحتى الزجاج، كما أن الإطارات جاءت بتصميم مميز و مختلف بلمسة رياضية بمقاس 20 بوصة مع تلوين المكابح باللون الأصفر، ومن الجانب الخلفي فقد حصلت السيارة على الاسم أسفل الشعار مع الحفاظ على تصميم الاسطبات الخلفية و الجناح الرياضي ومخرجي عادم الوقود بتصميم دائري .

على الجانب الأمامي من التصميم، تتعلق الفكرة عمومًا بجعل الأشياء أكثر قتامة، سواء كان المصباح الأمامي، أو شفرات الكربون في الأجنحة الأمامية، أو المصابيح الخلفية أو السقف الأسود اللامع، فيما لم يتغير الكثير من التصميم الداخلي للسيارة، ولكن طالما أنك تختار لوحات الألوان الصحيحة التي لا تزال تعني أنك ستحصل على سيارة أنيقة ومصممة بشكل فاخر، حتى لو كانت عناصر التحكم في الكونسول الوسطي ليست مثالية.

وأكدت الشركة أن السيارة تأتي بتعليق معدل لتعطي للسيارة إحساس أعلى في الشعور بالطريق، كما تخلت السيارة عن التطعيمات الكرومية الخارجية واستبدلتها بلمسات داكنة مونوكرومية مع مصابيح خلفية وأمامية داكنة ولمسات صفراء لامعة من فولكان كما تأتي بمشتت ومكابح مميزة، وكما كان الأمر من قبل، تستغرق بضعة أميال لتصبح معتادًا على حجم DB11، ولا يُساعد ذلك إذا كنت تتصرف بعشوائية مما يؤدي إلى تشتيت انعكاسات الزجاج الأمامي. لا يستغرق الأمر وقتًا طويلًا للكشف عن الاختلافات التي أحدثتها تطويرات الهيكل، مما يؤدي إلى تحسين تحكم الجسم وإحساس أكثر خفة، خاصةً على المطبات .

ولعل أفضل ما في الأمر هو أن استون قد حققت هذه التحسينات الديناميكية وتحسينات الأداء دون التضحية ببيانات اعتماد GT في السيارة، لأن DB11 لا تزال متفوقة بشكل جيد على منافسيها بالسوق ناهيك عن إيقاف صوت الرياح وضجيج الطريق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آستون مارتن تطرح سيارتها الرياضية db11 amr آستون مارتن تطرح سيارتها الرياضية db11 amr



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab