كورنايدو تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة
آخر تحديث GMT19:36:31
 العرب اليوم -

فشلت شركة "سانغ يونغ" في اقتحام سوق الدفع الرباعي

"كورنايدو" تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "كورنايدو" تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة

سانغ يونغ كورنايدو
لندن – سليم كرم

ترتبط صانعة السيارات الكورية "سانغ يونغ" بسهولة مع سيارات الدفع الرباعي الزراعية، ولكن الشركة المصنعة وسعت نطاق منتجاتها في الفترة الأخيرة لتشمل سيارات الدفع الرباعي الصغيرة من أجل الاستفادة من واحدة من أسرع مناطق سوق السيارات الجديدة نموا، لتقدم سيارة "كورنايدو" التي أعطاها مقيم صحيفة التلغراف البريطانية 4/10 كعلامة نهائية.

وتأخذ السيارة الكورية أعلى علامة في المساحة، 7/10، حيث يحتوي الجزء الأمامي منها على الكثير من أدراج التخزين، وحاملات الأكواب، ومساحة كافية للأقدام الطويلة، ومقاعد واسعة، وهناك في الخلف مساحة كافية لثلاثة بالغين، ويمكن تعديل مسند الظهر حتى زاوية 60/40، ويمكن طي المقاعد الخلفية ببساطة باليد الواحدة للحصول على مساحة تخزين واسعة، ولكن رفعهم مرة أخرى صعب نظرا لوزنهم، وتعتبر أرض السيارة مسطحة مثالية، كافية لأي مقاسات أحذية، ولكن أقواس العجلات تقتحم المساحة المتوافرة على الجانبين.

وللأسف تأخذ السيارة علامة 2/10 للراحة، ف"كورنايدو" متوافرة فقط بمحرك ديزل، صاخبة جدا، سواء على الحركة البطيئة أم السريعة، ولا تقدم السيارة راحة كبيرة للركاب، إلا في كرسي السائق، ولكن وضع القيادة يترك ألما في ذراعي السائق بعد رحلة طويلة، والجلود المستخدمة في صناعة المقاعد رخيصة، وتمتلك السيارة غير أوتوماتيكي بست سرعات، تعطي قيادة سلسة، بالرغم من أن التعامل مع الغير صعب قليلا، ولا تصدر الإطارات الكثير من الضوضاء.

كورنايدو تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة

تخطيط لوحة القيادة

أعطيت السيارة علامة 4/10 لتخطيط لوحة القيادة، تتكون لوحة القيادة من البلاستيك والقليل من الخشب المزيف، فتبدو السيارة رخيصة مقارنة بالمقاييس الحديثة، وتستجيب شاشة اللمس في السيارة بذكاء للاستخدام، ولكنها تفتقر لأي معني حقيقي للانسجام، فعروض الراديو تبدو ذكية جدا، ولكن التحويل لاستخدام أي بود يبدو عادي جدا، وتفتقر اللوحة للساعة، وليست كل الأزرار موضوعة في مكانها الذي يتوقعه الشخص.

سهولة القيادة

لا تعتبر سيارة "كورنايدو" من السيارات الضخمة وتقيد أعمدة السيارة الجانبية والزجاج الأمامي وزوايا السيارة الخلفية الرؤية، لذلك يعتبر وجود مستشعرات الوقوف ضروريا، لذلك كانت علامة سهولة القيادة في السيارة 5/10، ويجعل التوجيه الغامض والبطء قيادة السيارة أكثر صعوبة، لاسيما على الطريق السريع، حيث يتوجب على السائق إجراء تصحيحات مستمرة من أجل الحفاظ على مسار ثابت، وتمتلك السيارة محرك سعة 2.2 لتر، وتعتبر استجابة السيارة أفضل في المدينة، وتتطلب الفرامل دفع حازم كي تستجيب، وتستطيع السيارة أن تسحب خلفها جسم وزنه 2 طن.

متعة القيادة

تأخذ السيارة على متعة القيادة علامة 2/10، فاستجابة السيارة منخفضة، وتستطيع الوصول لسرعة 60 ميلا في 10 ثواني، وجسم السيارة يعتمد اعتماد كبير على الزوايا، وخاصية التوجيه فيها غامضة في توجيه السيارة للأمام مباشرة، فتصبح العجلة ثقيلة عند الدوران.

الموثوقية

أعطيت السيارة علامة 5/10 للموثوقية ، فالسيارة تباع بأعداد محدودة، ولا توفر الشركة الكثير من بيانات الموثوقية، ولان الشركة اعتادت على تصنيع سيارات كبيرة تستخدم للسحب، فأصبحت لا تميل لتقديم الكثير من الضمانات، ولكنها في النهاية تعرض ضمان لمدة خمس سنوات بغض النظر عن عدد الأميال المقطوعة ل"كورنايدو"، وفقا لمعايير الطرح المطابقة لهونداي.

اقتصادية في استهلاك الوقود

لا تتعدى علامة "كورنايدو" في اقتصادية استهلاك الوقود 4/10، فالسيارة كبيرة جدا، ومحركها من أقوى المحركات وأكثرها اقتصادية للوقود من هذا النوع وفقا لاختبار الوقود الرسمي ومع ذلك، تستطيع السيارة في أحسن الأحوال أن تسير 53 ميل/ غالون ، وتستطيع سيارة ذات محرك 2 لتر من أن تسير 47 ميل/غالون مع غير يدوي، وذات الغير الأوتوماتيكي ذات الدفع الرباعي تسير 37 ميل/غالون.

القدرة على تحمل التكاليف

تأخذ السيارة على القدرة على تحمل التكاليف 4/10 أيضا، فالسيارة، ويبلغ سعر السيارة 15 ألف جنيه استرليني، وبالرغم من أن سعر السيارة رخيص ولكنه مقارنة بمواصفاته يعتبر كثير عليها، وسيضطر مالك السيارة لدفع المزيد من الضرائب بسبب انبعاث ثاني أكسيد الكربون.

الأمان

تسجل "كورنايدو" ثاني أعلى علامة للأمان مع 6/10، فكل الموديلات تأتي مع وسائد هوائية أمامية وجانبية، فضلا عن نظام الاستقرار الذي يساعد على إعادة السيطرة على السيارة عندما تبدأ بالانزلاق، ولم تخضع السيارة لاختبار تصادم منطقة اليورو، ولكن اختبارات في جميع أنحاء العالم توحي بأن السيارة تأتي متأخرة وراء منافسيها من حيث السلامة، ويعود السبب لعدم وجود أنظمة تطور نشطة، فالسيارة لا تقدم أي كبح ألى تساعد السائق.

المواصفات القياسية

أعطيت السيارة أيضا على المواصفات القياسية علامة 6/10، فالسيارة تأتي مع عجلات قياس 16 بوصلة، ورابط لجهاز الأي بود، وشاشة باللمس، وكاميرا رؤية خلفية للسيارات، وبعض الموديلات تأتي بعجلات أكبر، وساتناف ومقاعد جلدية أمامية وخلفية دافئة.

كورنايدو تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورنايدو تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة كورنايدو تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة



GMT 09:01 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

"جاكوار" تُطلق العنان لأقوى سياراتها السيدان على الإطلاق

GMT 02:13 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"تسلا" تُقدِّم سيارة "موديل 3" مجانًا لمَن يخترق ثغراتها

GMT 05:09 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"فورد فيستا " السيارة الأكثر مبيعًا في بريطانيا للعام العاشر

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفئة الثالثة مِن "بي إم دبليو" تُثبت مدى عُمق موهبتها

GMT 01:41 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

"جي إيه سي GA8 2019" تغزو أسواق الخليج العربي

GMT 02:19 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

مرسيدس "E400d" توفّر لقائدها الراحة أثناء القيادة

GMT 02:34 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تكشف عن نظامها الجديد "غارديان"

GMT 06:34 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

الكشف عن سيارة "نيسان ليف" التي طال انتظارها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كورنايدو تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة كورنايدو تثير سخط السائقين بالضجيج وصعوبة القيادة



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - العرب اليوم

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
 العرب اليوم - تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 06:05 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 العرب اليوم - هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:58 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 العرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 08:09 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة السعودية الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:31 2014 الأربعاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

تركيب الأظافر الصناعية التي تعطي مظهرًا رائعًا لليدين

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

دعاء لاشين تُصمِّم مجموعة ورود بألوان الباستيل مِن الورق

GMT 07:06 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

التراث الروماني في قرطاج يختفي خلف "الشاطئ"

GMT 11:12 2014 الأحد ,20 تموز / يوليو

طريقة عمل النقانق المقلية

GMT 03:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" في سيدني للاستمتاع برحلة مميزة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab