عودة قوية للدراجة البخارية أم في أغوستا
آخر تحديث GMT14:15:07

"إف 3 800" باعت 8000 وحدة سنويًا

عودة قوية للدراجة البخارية "أم في أغوستا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عودة قوية للدراجة البخارية "أم في أغوستا"

التعليق على الصورة

روما ـ مالك مهنا     اقتربت مبيعات "MV Agusta" من 8000 وحدة سنويًا بعد عودتها إلى الأسواق في ثوبها الجديد، وهو الإنجاز الهائل مقارنةً بمبيعات 2009 التي سجلت 3000 وحدة فقط، حيث نجحت الشركة في تقديم مزايا عدة شجعت الكثيرين على شراء الدراجة البخارية المميزة "F3 800".
وزُودت الدراجة البخارية الجديدة بمحرك 798 سي سي، وهو التطور الطبيعي للمحرك 675 سي سي، حيث يعتبر أقل تكلفة من المحركات الموجودة في الطرازات السابقة.
عودة قوية للدراجة البخارية أم في أغوستا
ورغم أن تعديل المحرك جاء نتيجة لأسباب تتعلق بتلبية متطلبات الدراحات البخارية الخارقة التي تشارك في السباقات الاحترافية، إلا أنه عاد بالنفع على الدراجة البخارية ككل، حيث أضفى على المظهر تحسنًا كبيرًا، بالإضافة إلى تراجع وزن "F3 800".
وارتفعت القدرة التي يولدها المحرك إلى 148 حصانًا أي بواقع 20 حصانًا إضافية مقارنةً بالمحرك السابق.
ومع أن التعديلات الجديدة خفضت السرعة القصوى للدراجة بعض الشيء، إلا أن ذلك عاد بالنفع على الدراجة أيضًا، حيث ارتفعت القوة الدافعة للدراجة، وازداد عزمها.
عودة قوية للدراجة البخارية أم في أغوستا
وأعادت الشركة النظر أيضًا في استهلاك الوقود لتكون "F3 800" أقل استهلاكًا للوقود من "F3" الأصلية، بالإضافة إلى التعديلات التي أُدخلت على التصميم الخارجي، حيث تضمن الهيكل الخارجي أنابيب من الحديد الصلب مع أنابيب الألومنيوم، وأصبحت الدراجة أكثر انسيابية من ذي قبل، بالإضافة إلى بعض تعديلات الشكل الخارجي التي انعكست على أداء "F3 800" مثل التعديل الذي تعرض له نظام طرد العادم، والذي أدى إلى جعلها أقل إصدارًا للضوضاء أثناء الانطلاق.
وبالنسبة إلى نظام التعليق، فقد تعرض هو الآخر لتعديلات ليتناسب مع القدرة الجديدة للدراجة.
وتُظهر الدراجة أثناء الاطلاق على الطريق أو مضمار السباق أداءً سحريًا حيث يصل عدد لفات المحرك إلى 13000 لفة، والتي تجتمع مع أداء الـ 12 صمام المشغلة للمحرك لتجعل الأداء يتسم بالسرعة والقوة والسلاسة في الوقت نفسه.
وتعرض نظام نقل السرعات لبعض التعديلات التي جعلته أكثر حساسية وسرعة في نقل السرعات، بالإضافة إلى إمكان تغيير السرعات من دون الحاجة إلى الضغط على المكابح.     

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة قوية للدراجة البخارية أم في أغوستا عودة قوية للدراجة البخارية أم في أغوستا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة قوية للدراجة البخارية أم في أغوستا عودة قوية للدراجة البخارية أم في أغوستا



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال جلسة تصوير جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 05:57 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"
 العرب اليوم - "العرب اليوم" تكشف سر "بولس" في "سانت ماكسيم"

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab