تجمع عشائر أردني ينتقد موقف النواب من أزمة اللاجئين السوريين
آخر تحديث GMT21:03:39
 العرب اليوم -
أنباء عن عدوان إسرائيلي نفذته مروحية على إحدى مناطق القنيطرة السوريّة دون وقوع خسائر إرتقاء الفتى الفلسطيني سعيد يوسف عودة "١٦ عاما" جرّاء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل قرية أُودَلا جنوب نابلس الرئيس العراقي يقول إن بغداد إستضافت أكثر من جولة محادثات سعودية إيرانية بعد فشل نتنياهو بتشكيل حكومة غارات جوية تستهدف عدة مناطق سورية المطرب اللبناني عاصي الحلاني في تغريدة على توتير يدعوا متابعيه: "لا تبخلوا بإسعاد من تحبون. كل المواقف تتلاشى سريعًا من الذاكرة إلا سعادة أهديتها من تحب..❤️ الأصوات التي سمعت في سماء اللاذقية وطرطوس ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لأهداف معادية المحكمة العليا الإسرائيلية تصدر قراراً بتجميد إخلاء المنازل مؤقتاً ومواجهات في حي الشيخ جراح استهداف قاعدة بلد الجوية شمالي بغداد التي تستضيف متعاقدين أميركيين بـ10 قذائف صاروخية وزارة الصحة الفلسطينية تعلن عن إستشهاد السيدة رحاب محمد موسى خلف زعول "60 عامًا " من بلدة نحالين، متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال صباحًا، على حاجز غوش عتصيون جنوب بيت لحم . سقوط صاروخين في محيط مطار بغداد الدولي
أخر الأخبار

تجمع عشائر أردني ينتقد موقف النواب من أزمة اللاجئين السوريين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تجمع عشائر أردني ينتقد موقف النواب من أزمة اللاجئين السوريين

عمان ـ إيمان أبو قاعود

انتقد تجمع "عشائر أبناء بني حسن من أجل الوطن" في الأردن, مساء السبت، هجوم النواب غير المبررة على اللاجئين السوريين، ومطالبتهم الحكومة بالعمل على الحد من تدفق اللاجئين، وحصر ذلك في الحالات الإنسانية فقط. وقال بيان أصدره تجمع العشائر، "إن هذه الحملة غير مبررة ضد اللاجئين السوريين، من فارغي الفكر والمضمون من بعض أعضاء مجلس النواب، المطرودين من ثقة الشعب الأردني، فكيف يطالبون بطرد اللاجئين"، مضيفًا "إن اللاجئين السوريين يهربون إلى الأردن حفاة عراة، طلبًا للأمان، لكننا نقابلهم بسهام المنّة والتجريح، وقذف المحصنات الهاربات من عار الاغتصاب ومرارة الموت، وينشط فيه تجار الحروب، ومستغلي مصائب الشعوب، وإن التجمع يدرك   حجم الأعباء التي تثقل كاهل الأردن، والتي تتمثل في توفير المأوى والماء والغذاء والأمن للأعداد الهائلة، التي شكّلت مجتمعًا فيه من التجانس والتنافر الكثير، في بقعة جغرافية محدودة وظروف مناخيّة قاسية تحت الضغط"، مشيرًا إلى تأخر استجابة المجتمع الدولي للمساعدة، منتقدًا مخيم النازحين الأردنيين  الذي أقامه ناشطون في مدينة المفرق، وطالبهم بأن "يقيموا هذه المخيمات أمام القصور والفيلات الفاخرة". وأصدر النواب الأردنيين، السبت، بيانًا مهمًا، لخص ما دار في جلستين نيابيتين ناقشت موضوع اللاجئين السوريين، حيث طالبوا الحكومة الأردنية بوضع إستراتيجية تكفل قدرة الدولة على استيعاب الأشقاء السوريين وتخفظ كينونتها, كما طالبوا بانعقاد مؤتمر دولي في الأردن للهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة والدول المانحة، للوقوف على الواقع الصعب للاجئين السوريين، وعلى الأعباء المالية التي يتحملها الأردن لقاء ذلك. ودعا النواب الأردنيون إلى إنشاء منطقة عازلة داخل الحدود السورية لإقامة المخيمات، بحيث يجري تمويلها من قبل الأمم المتحدة، وأن يشارك الأردن في حفظ الأمن إن لزم ذلك، فيما طالبوا الحكومة بتسجيل أعداد اللاجئين السوريين، وتحديد أماكن إقامتهم، وإجراء دراسة تقييميه للأثر الناتج عن وجودهم في المحافظات وعلى السوق المحلية، ووضع خطة لمواجهة أزمة المياه خلال فصل الصيف المقبل، على أن تشمل الخطة كذلك قطاعي التعليم والصحة, إضافة إلى المطالبة بالعمل على الحد من تدفق اللاجئين، وحصر ذلك في الحالات الإنسانية، وتطوير خطاب طلب المساعدات الخارجية، والمطالبة بشطب المديونية الأردنية. وأكد بيان النواب ذاته، ضرورة عدم تورط الأردن في التدخل العسكري في سورية، وأن تتحمل الدول الداعمة للمعارضة السورية كافة، مسؤولياتها تجاه اللاجئين السوريين، كما أوصى المجلس بتشكيل وفد نيابي لزيارة البرلمانات العربية والدولية لوضعها في صورة الأوضاع الصعبة في الأردن والناجمة عن الأزمة السورية، وبإنشاء هيئة إدارة عليا للمخيم، يترأسها وزير مختص، وتضم في عضويتها الأمناء العامين ذوي العلاقة، وتسهيل عودة اللاجئين إلى بلادهم، ووقف الإنفاق على المخيمات من خزانة الدولة، وضرورة إيجاد تشريع ينظم أزمات اللجوء عمومًا، وبإعلان إقليم الشمال منطقة منكوبة، والحفاظ على حق المواطنين الأردنيين في أولوية التعيين، ومنهم المعلمون والوعاظ والمرشدون، وبفتح أبواب التجنيد في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجمع عشائر أردني ينتقد موقف النواب من أزمة اللاجئين السوريين تجمع عشائر أردني ينتقد موقف النواب من أزمة اللاجئين السوريين



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 13:25 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

آبل تواجه غرامات تصل إلى 27 مليار دولار

GMT 09:49 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

قائمة أفضل سيارات الـSUV الكبيرة في 2021

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 12:33 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

لاند روفر تطلق أيقونتها Discovery الجديدة

GMT 06:00 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

امرأة بريطانية تضع 3 توائم من رحمين منفصلين

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab