مسلحون يهاجمون المؤتمر الوطني الليبي ورئيسه
آخر تحديث GMT14:43:10
 العرب اليوم -

مسلحون يهاجمون "المؤتمر الوطني" الليبي ورئيسه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسلحون يهاجمون "المؤتمر الوطني" الليبي ورئيسه

طرابلس ـ مفتاح السعدي

انتشرت قوات الأمن الليبية بأعداد ضخمة في أنحاء العاصمة الليبية طرابلس كافة بعد أن قام مئات من المسلحين بمهاجمة مبنى المؤتمر الوطني الليبي (البرلمان) الليبي وإجباره على تعليق نشاطه. وكان المئات من المسلحين والمحتجين قد قاموا بمهاجمة مبنى البرلمان في وقت متأخر من، مساء الثلاثاء، الماضي كما تعرضت سيارة رئيس المؤتمر الوطني الليبي العام والقائم بأعمال رئاسة الدولة الليبية ، لوابل من الرصاص. وقال عضو مستقبل في المؤتمر الوطني محمد تومي "إننا قد نعلق أنشطتنا حتى نتمكن من إيجاد حل ، في أعقاب ما تعرضنا له من هجوم" . وكان الهجوم قاد قام به المؤيدون لمشروع قانون العزل السياسي الذي يمنع المسؤولين في عهد القذافي من تقلد مناصب عامة ، وسط مظاهرات خوفا من قيام أعضاء البرلمان الذين يبلغ عددهم 200 عضوا ، برفض القانون. وكانت أجهزة الأمن قد رأت نقل جلسة المؤتمر الوطني الثلاثاء الماضي إلى مقر معهد الأرصاد الجوية في جنوب المدينة في محاولة لتجنب أي أعمال عنف من جانب المحتجين التي نشبت أثناء وصول أعضاء البرلمان لمناقشة مشروع القانون. وقد أحاطت المليشيات العسكرية المبنى وهاجمت واحد على الأقل من أعضاء البرلمان بينما احتمت النساء الأعضاء داخل المبنى. وقد نشرت وسائل الإعلام الرسمية عدد من الصور الفوتوغرافية التي تظهر فيها سيارة محمد المقريف وهي سيارة تويوتا لاندكروزر وقد اصابها وابل من الرصاص ووجود خمسة ثقوب في زجاج السيارة الخلفي المضاد للرصاص. ويضيف محمد التومي الذي كان يترأس لجنة قانون العزل السياسي ولكنه استقال منها بسبب مخاوف أمنية "لا يوجد جيش يحمينا ولا توجد شرطة تحمينا". و تابع أيضا "إن مجلس الوزراء لا يفعل أي شيء لحمايتنا ولا يمكنا العمل في مثل هذه الأجواء". وكانت السفارة البريطانية قد أصدرت بيانا دعت فيه إلى تحسين الأحوال الأمنية وقالت "إن هؤلاء النواب تم اختيارهم ليمثلوا ليبيا ومن المهم منحهم المكان الآمن والأمان حتى يتمكنوا من اتخاذ قرارتهم". ولم تفسر الحكومة الليبية بعد أسباب عدم قيام وحدات الأمن بتوفير الحماية لأعضاء المؤتمر الوطني الليبي ولم تفسر كذلك فشلها في ضمان إجراء تصويت جديد على مشروع القانون الأحد يحظى بالحماية والأمن. يذكر أن الجانب الأكبر من قواتها الأمنية يعتمد على المليشيات المسلحة. وخلال الخميس انتشرت 12 شاحنة بلونها البيج ويعلوها أسلحة آلية حول مكتب رئيس الوزراء الليبي على زيدان، كما انتشر عدد مماثل من هذه السيارات في وسط المدينة حيث يتواجد فندق كورينثيان الذي يقيم فيه العديد من الدبلوماسيين. يذكر أن قانون العزل السياسي كان هو أكثر القضايا الحاسمة التي أثارت جدلا داخل البرلمان الليبي منذ انتخابه في تموز/ يوليو الماضي . وتنص بنود القانون على فرض حظر على المسؤولين الرسميين في عهد القذافي من تولي مناصب حكومية أو المشاركة في الخدمة المدنية أو العمل في الشرطة أو القضاء أو البنوك والمؤسسات المالية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحون يهاجمون المؤتمر الوطني الليبي ورئيسه مسلحون يهاجمون المؤتمر الوطني الليبي ورئيسه



فساتين طويلة ومطبّعة لإطلالات رمضان 2021

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab