تكليف الشيخ وزيرًا للداخلية الليبية خلفًا لشوايل المُستقيل
آخر تحديث GMT08:26:06
 العرب اليوم -

تكليف الشيخ وزيرًا للداخلية الليبية خلفًا لشوايل المُستقيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تكليف الشيخ وزيرًا للداخلية الليبية خلفًا لشوايل المُستقيل

طرابلس ـ مفتاح المصباحي

وافق المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان) على تكليف محمد خليفة الشيخ وزيراً، خلفاً لوزير الداخلية السابق عاشور شوايل، الذي قدَّم استقالته أخيراً..وجاءت موافقة المؤتمر الثلاثاء بناءً على رسالة التكليف التي تقدّم بها إليه رئيس الحكومة المؤقتة علي زيدان، على أن يقوم المؤتمر بالتصويت على منح الثقة في الوزير الجديد الأحد المقبل. وكان عاشور شوايل تقدَّم باستقالته إلى رئيس الكومة المؤقتة خلال الأيام الماضية، نتيجة للوضع الأمني المتوتر الذي تشهده البلاد، وعدم مقدرة وزارة الداخلية على القيام بمسؤولياتها على أكمل وجه، حيث ينتشر السلاح بكامل المناطق الليبية، إضافة إلى وجود تشكيلات مسلحة أصبحت تمثل مراكز قوى داخل المشهد الليبي، ومن ثم فرض آرائها وتوجهاتها بقوة السلاح.   وتشهد ليبيا حالة عدم استقرار أمني وسياسي منذ الإطاحة بنظام العقيد القذافي ومقتله عام 2011، نتيجة الانتشار المفزع للسلاح في البلاد، ووجود مجموعات مسلحة ذات انتماءات وتوجهات مختلفة أصبح لها دور في الحياة السياسية الليبية رغم انتخاب المؤتمر الوطني العام عام 2012، وتكليف حكومة مؤقتة من قبل المؤتمر، تمهيداً لكتابة الدستور. وفي سياق التطورات الأمنية التي تشهدها البلاد، تمكنت قوات الصاعقة في مدينة بنغازي الثلاثاء من القبض على مجموعة مسلحة كان بحوزتها متفجرات.. وتمت مداهمة مقر المجموعة في إحدى المصائف البحرية في المدينة، مما أدى إلى اشتباك بين المجموعة والقوة المداهمة، نتج عنه إصابة أحد أفراد المجموعة بجروح.. وتم العثور في مقر المجموعة على 220 لغماً مُضاداً للدروع، ومعدات لصنيع المتفجرات. وشهدت مدينة بنغازي العديد من الحوادث الأمنية، منها مقتل السفير الأميركي في ليبيا وثلاثة آخرين أثناء وجودهم في مقر القنصلية الأميركية لحظة الهجوم عليها من قبل محتجين على رسوماتٍ مسيئة للنبي محمد، وذلك خلال شهر أيلول/ سبتمبر من العام الماضي.. وكان آخرها التفجيرات التي شهدتها مراكز الشرطة من قبل مجهولين الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى التفجير الذي وقع على الطريق العام أمام مستشفى الجلاء والذي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص. ونتيجة الوضع الأمني الهش في البلاد، وعدم مقدرة الحكومة المؤقتة من فرض سيطرتها على الأرض، فقد تعرض فرع مصرف الجمهورية في منطقة غدوة في سبها جنوب البلاد، الأربعاء إلى عملية سطو مسلَّح من قبل مجموعة مسلحة.. حيث قامت باقتحام الفرع وسرقة مبلغ من المال، وأصيب اثنان من عُملاء المصرف بجروح.. ومثل اعتداءات كثيرة سابقة، فلم يتم القبض أو التعرف على المهاجمين، الذين لاذوا بالفرار.         وفي أقصى الشرق الليبي وتحديداً في مدينة البيضاء، انفجرت عبوة ناسفة داخل فناء مسجد بلال بن رباح، دون وقوع إصابات.. وجاء الانفجار نتيجة رفض إحدى العائلات التي تتخذ من غرف تحفيظ القرآن في المسجد سكناً لها، الخروج منها وإخلائها تنفيذا لإخطارٍ بذلك للقيام بتوسعات في المسجد. وقامت العائلة الرافضة للإخلاء بالاعتداء على مشرفي المسجد، وإلقاء عبوة ناسفة في فناء المسجد، إلا أن انفجارها لم يؤدِّ إلى أية أضرار.. وفي الحين سارعت قوات الأمن المحلية إلى عين المكان وألقت القبض على الفاعلين، وتسليمهم إلى الجهات القانونية المختصَّة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكليف الشيخ وزيرًا للداخلية الليبية خلفًا لشوايل المُستقيل تكليف الشيخ وزيرًا للداخلية الليبية خلفًا لشوايل المُستقيل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تكليف الشيخ وزيرًا للداخلية الليبية خلفًا لشوايل المُستقيل تكليف الشيخ وزيرًا للداخلية الليبية خلفًا لشوايل المُستقيل



ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون باللون الوردي

ويلوغبي تتألق في حفل "جوائز التلفزيون الوطني"

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 00:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة
 العرب اليوم - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 07:17 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا
 العرب اليوم - منزل خشبي متنقل يمثّل الاتجاه الجديد للسكن في بريطانيا

GMT 03:26 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي
 العرب اليوم - كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab