علماء المناخ والبيئة يناقشون آثار تغير المناخ على البشر والطبيعة
آخر تحديث GMT01:24:38
 العرب اليوم -
العاهل الأردني يصدر مرسوماً ملكياً بحل البرلمان الرئاسة في أذربيجان تعلن الأحكام العرفية وحظر التجول في مدن عدة بينها العاصمة ماكرون يصرح بأن هناك طبقة سياسية فاسدة استحوذت على السلطة في لبنان ماكرون يؤكد أن الطبقة السياسية اللبنانية ارتهنت البلاد وتخلت عن التزاماتها خدمة لمصالحها الشخصية وصول جثمان المنتصر بالله إلى إحدى كنائس المهندسين الجيش الأذربيجاني يعلن سيطرة قواته على عدد من القرى والتلال الاستراتيجية في قره باغ المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يؤكد أن الأمم المتحدة مهتمة باستقرار اليمن وإحلال السلام الدائم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يصرح توصلنا لإنجاز مهم في قضية تبادل الأسري باليمن مؤتمر صحفي للمبعوث الأممي إلى اليمن بشأن تبادل الأسري بين الشرعية والحوثيين الجيش اللبناني يعلن عن العثور على حزام ناسف قرب جثة الإرهابي الذي قتل خلال محاولة اقتحام أحد مراكز الجيش في المنية شمالي لبنان
أخر الأخبار

علماء المناخ والبيئة يناقشون آثار تغير المناخ على البشر والطبيعة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء المناخ والبيئة يناقشون آثار تغير المناخ على البشر والطبيعة

طرابس ـ وال

بدأ علماء المناخ التابعون للجنة الحكومية الدولية المعنية ، وممثلو الحكومات مناقشات حول وضع اللمسات الأخيرة على تقريرها حول آثار تغير المناخ على النظامين البشري والطبيعي والطرق الممكنة للتكيف معها - وذلك خلال المؤتمر الذي يعقدونه على مدى خمسة أيام ، في مدينة يوكوهاما اليابانية - لصياغة الجزء الثاني من تقييم مهم للمناخ العالمي. وحذر رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة "أكيم شتاينر" - في رسالة فيديو خلال افتتاح المؤتمر - من أن "التحدي المناخي يمثل تحديا طويل المدى ظن لكنه يتطلب تحركا عاجلا". ومن جهتها ، أوضحت اللجنة ، أن التقرير هو "تتويج لعمل أربع سنوات من طرف مئات الخبراء الحكوميين الدوليين. هذا ، وكان المؤتمر التاسع عشر للأمم المتحدة حول المناخ الذي عقد في العاصمة البولندية وارسو،خلال شهر نوفمبر من العام الماضي ، بهدف إطلاق عامين من المفاوضات لوضع أسس اتفاق للعام 2015 لاحتواء التغيّر المناخي. وكان مؤتمرالمناخ - الذي عقد بوارسو بمشاركة وفود من أكثر من 190 دولة من أجل الوصول إلى محاولة احتواء ارتفاع درجة حرارة الأرض حتى خمس درجات في حال لم تتخذ الأسرة الدولية إجراءات جدية - قد أطلق مفاوضات تستمر عامين تفضي إلى اتفاق شامل وطموح لخفض انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري، الدفيئة، بحيث يدخل الاتفاق إلى حيز التنفيذ اعتبارا من العام 2020. وتشير بيانات الخبراء ، إلى أن الغازات المسببة للاحتباس الحراري تواصل الازدياد . وفي خبر سيئ أورده تقرير بيئي يتوقع أن يصبح الفحم - الذي يعتبر أكثر أنواع الوقود الأحفوري تلوثا- أول مصادر الطاقة لدى الاقتصاد العالمي في عام 2020 بسبب إقبال الدول الناشئة و الكبرى عليه. وكانت "المنظمة العالمية للأرصاد الجوية" - التابعة للأمم المتحدة - قد أشارت في تقريرأعدته صدر آواخر العام الماضي ، إلى أن مقدار غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي قد بلغت رقما قياسيا جديدا في العام 2012، مواصلة بذلك اتجاهها التصاعدي المتسارع الذي يؤدي إلى تغير المناخ. ولفت التقرير ، إلى أن "التأثير الاحتراري في المناخ زاد بنسبة 32% بين العام 1990 والعام 2012 بسبب زيادة ثاني أكسيد الكربون وغازات أخرى تحتفظ بالحرارة وطويلة الأمد مثل الميثان وأكسيد النيتروز". ويقول خبراء المناخ والبيئة إنّ النص الوحيد الذي يحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري هو "بروتوكول كيوتو"، لكنه لا يشمل سوى الدول الصناعية باستثناء الولايات المتحدة التي لم تصادق عليه، ولا يغطي سوى نسبة 15% من حجم الانبعاث الكامل. ويشيرخبراء البيئة ، وعلماء المناخ ، إلى أن الحرارة الشاملة للكرة الأرضية ارتفعت بنسبة 0,8 درجة مئوية في خلال قرن ، وقد ترتفع بنحو خمس درجات بحلول العام 2100 إن لم يحقق العالم انتقالا عاجلا في مجال الطاقة، كما ذكر خبراء المناخ. ويتطلب الإبقاء على الاحترار الشامل ، دون درجتين مئويتين ، أن تبلغ انبعاثات الغازات الدفيئة في العام 2020 حدا أقصى يوازي( 44 جيغا طن في مقابل حوالي 50 جيغا طن) سنويا حاليا، وأن تقلص إلى النصف مع حلول العام 2050 ، حسب ما ذكر برنامج الأمم المتحدة البيئي الصادر نهاية العام الماضي . ..( وال )..  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء المناخ والبيئة يناقشون آثار تغير المناخ على البشر والطبيعة علماء المناخ والبيئة يناقشون آثار تغير المناخ على البشر والطبيعة



احتلّت عناوين الأخبار بعدما وضعت طفلتها الأولى من صديقها زين مالك

إليكِ أجمل إطلالات جيجي حديد خلال فترة حمّلها انتقي منها ما يُناسب ذوقكِ

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:59 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

الفنانة دانا حلبي تتعرض لحادث سير مروع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab