سمنار لإستخدام الأسمدة في المحاصيل الحقلية والبستانية في القضارف
آخر تحديث GMT09:31:44
 العرب اليوم -

سمنار لإستخدام الأسمدة في المحاصيل الحقلية والبستانية في القضارف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سمنار لإستخدام الأسمدة في المحاصيل الحقلية والبستانية في القضارف

القضارف ـ سونا

بمشاركة فاعلة من المختصين والمهتمين في المجال البستانى وقيادات المزارعين بالولاية ، نظمت الشركة التجارية الوسطى القضارف سنتر أمس بمقر الشركة بالتعاون مع شركة تريدكروب سمنارا عن خيارات استخدام الاسمدة في المحاصيل الحقلية والبستانية لرفع الانتاج والانتاجية وذلك بحضور مدير الشركة المهندس على قدوم الغالى ورؤساء الاقسام بها . وقدم الخبير المصرى الدكتور مصطفى حمد ممثل شركة تريدكروب ورقة علمية تناول من خلالها الخيارات الممكنة لاستخدام الاسمدة في المحاصيل في القطاعين المروي والمطري وابرزها تخصيب التربة ورفع كفاءتها وتحسين الانتاجية كما تطرقت الورقة الى الجوانب العلمية والجدوى الاقتصادية فيما يتعلق باستخدام المخصبات مشيرة الى المعايير المطلوبة لاستخدامها حسب البيئات ونوعية التربة، متناولا دور الشركة وخبراتها في ذات المجال . الى ذلك قدم المزارعون العديد من الاطروحات والنتائج التي تمخضت عن تجارب تطبيق الاسمدة في المحاصيل البستانية والحقلية ، وأكد المشاركون على أهمية استخدام الاسمدة لتحسين ورفع كفاءة التربة وزيادة الانتاجية .  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سمنار لإستخدام الأسمدة في المحاصيل الحقلية والبستانية في القضارف سمنار لإستخدام الأسمدة في المحاصيل الحقلية والبستانية في القضارف



تعتمد درجات لونية هادئة تُناسبها بشكلٍ خاصٍ

إليكِ أبرز أفكار تنسيق أزياء للخريف على طريقة روزي وايتلي العصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:47 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 العرب اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 17:11 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي تطالب بعدم ربط إسمها بـ"أبو هشيمة"

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 20:10 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

اعترافات خطيرة يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab