السودان جهود لإستغلال الثروات المعدنية في البحر الأحمر
آخر تحديث GMT12:19:09
 العرب اليوم -

السودان: جهود لإستغلال الثروات المعدنية في البحر الأحمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السودان: جهود لإستغلال الثروات المعدنية في البحر الأحمر

الخرطوم ـ سونا

أكد الجانبان السوداني السعودي ان الجهود مبذولة لإستغلال الثروات المعدنية الكامنة في البحر الأحمر . جاء ذلك خلال الاجتماع نصف السنوي للجنة الدائمة السودانية السعودية لاستغلال ثروات البحر الأحمر الثلاثاء بمباني وزارة المعادن . واشار المهندس عباس الشيخ محمد صالح وكيل وزارة المعادن الى دعم التعاون بين البلدين لإدارة عمليات الاستكشاف والاستغلال للثروات المعدنية المتوافرة في المنطقة المشتركة بين البلدين في قاع البحر الأحمر. وقال إن مشروع اتلانتيس (2 ) احد الأحواض الموجودة بقاع البحر تحتوي على تركيزات من الخامات الاقتصادية في الموارد الطينية الموجودة بالحوض مؤكدا ان هذا المشروع يعتبر موردا متعدد الثروات وأن بعض الاكتشافات المبدئية تؤكد أن البحر الأحمر زاخر بالثروات البترولية والمعدنية. وذكر ان الاتفاقية التي أُبرمت بين السعودية والسودان في 1974م تعد نقطة إنطلاق لدعم الأعمال والدراسات في أعماق البحر الأحمر على مدى 15 عاماً، نتج عنها استكشاف الرواسب المعدنية الفلزية الكامنة من ذهب وفضة وزنك ونحاس ومعادن مصاحبة أخرى. ومن جانبه اكد وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية السعودى الدكتور سلطان بن جمال شاولي اهمية إتاحة الفرصة للقطاع الخاص لاستخراج واستغلال الثروات المعدنية من البحر الأحمر.مبينا ان هناك تعاونا بين البلدين للبحث عن اختيار الفرص التعدينية المناسبة والجيدة لاستغلال الخامات في عدة مواقع في البحرالاحمر .  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان جهود لإستغلال الثروات المعدنية في البحر الأحمر السودان جهود لإستغلال الثروات المعدنية في البحر الأحمر



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أحدث إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن_العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab