العلماء يفكون لغز الصواعق الخضراء
آخر تحديث GMT03:17:46
 العرب اليوم -

العلماء يفكون لغز الصواعق الخضراء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العلماء يفكون لغز الصواعق الخضراء

سانتياغو ـ العرب اليوم

تستطيع تيارات من الجسيمات المشحونة السائرة عبر غيوم الرماد البركاني ان تستثير وقوع صاعقة خضراء مثيرة للعجب.  وقد شاهد الكثيرون هذه الظاهرة أثناء ثوران بركان تشايتين في تشيلي عام 2008 . للنظرة الأولى يتهيأ للمرء أن هذه الظاهرة غير اعتيادية ، مع أنها تجري في أثناء كل عاصفة . وكقاعدة تبقى الصواعق الخضراء محجوبة عادة عن عين المشاهد بغيوم رعدية.  جذبت صورتان التقطتا أثناء بداية ثوران بركان تشايتين في مايو/أيار عام 2008 اهتمام العالم أرتور فيو من جامعة رايس في هيوستن.  يقع هذا البركان في جبال الأند على بعد 1285 كيلومترا جنوب عاصمة تشيلي سانتياغو وذلك بعد أن بقي خامدا خلال مئات السنين. يعتقد فيو أن الصواعق الخضراء عبارة عن خطوط من الشحنات الموجبة التي تمتد من سطح الأرض إلى طبقات الهواء العليا.  ويكشف رماد البركان عن خطوط هذه الشحنات لأن دقائق الرماد تدور فوق سطوح الغيوم التي تحمل شحناتها الكهربائية على سطوحها الخارجية حيث تقع قطع من الصخور المقذوفة إلى الجو أثناء ثوران البركان.  برأي العالم فيو يشاهد البشر خطوط الشحنات المذكورة نادرا جدا، لأنها تقع داخل الغيوم رغم أنها تنكشف أثناء مراقبة غيمة رماد البركان. تتميز هذه الصواعق بلونها الأخضر بفضل ذرات مشحونة بأكسجين الهواء على نفس شكل الشفق القطبي. لحد الآن يبقى ذلك البركان في تشيلي موقعا وحيدا على الأرض تمكن المصور من التقاط الصورتين للصاعقة الخضراء فيه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يفكون لغز الصواعق الخضراء العلماء يفكون لغز الصواعق الخضراء



تعُدّ واحدة من أكثر النجمات أناقة في الوطن العربي

موديلات فساتين باللون الأبيض مستوحاة من إطلالات درة زروق تعرفي عليها

القاهره_العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 04:46 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

عالم فلك يقيم خطورة الكويكب الذي يقترب من الأرض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab