البيئة القطرية تناقش استخدام تدوير المخلفات الإنشائية
آخر تحديث GMT14:31:39
 العرب اليوم -

البيئة القطرية تناقش استخدام تدوير المخلفات الإنشائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البيئة القطرية تناقش استخدام تدوير المخلفات الإنشائية

الدوحة ـ قنا

عقد فريق البحث العلمي بوزارة البيئة ومركز بحوث النقل البريطاني (TRL) اجتماعا اليوم مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، تم خلاله مناقشة " استخدام تدوير المخلفات الإنشائية في المباني والطرق والصناعات الإنشائية في قطر". وذلك في يوم الأربعاء الموافق 20 نوفمبر 2013 بفندق ويندام ريجنسي، وناقش الاجتماع الذي عقد تحت رعاية سعادة السيد أحمد بن عامر محمد الحميدي، وزير البيئة ، جملة من القضايا تمثلت في تنفيذ رؤية قطر الوطنية والتي تنص ضمن ركائزها الأربع على تحويل قطر بحلول عام 2030 الى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة ، وعلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلا بعد جيل، وكذا تنفيذ استراتيجية التنمية الوطنية 2011-2016 التي تنص على الحد من المخلفات وزيادة إعادة التدوير وكفاءة الاستخدام . كما ناقش الاجتماع الذى رأسه الدكتور محمد بن سيف الكواري ، وكيل وزارة البيئة المساعد لشؤون المختبرات والتقييس والدكتور خالد حسن ، المدير التنفيذي لمركز أبحاث النقل البريطاني، مسألة استخدام الركام البديل في مشاريع المباني والطرق والبنية التحتية والصناعات الإنشائية بما يوفر الجهد والمال ، ويقلل الاعتماد على الأحجار المستوردة ، اضافة إلى مناقشة دعم الأبحاث العلمية الرامية للاستفادة من المخلفات الأخرى كالإطارات ورماد المصانع، وخبث الحديد وغيرها ، والتخلص الآمن منها بإعادة تدويرها واستخدامها في مشاريع الإنشاءات بعد ثبوت ضررها على البيئة. كما ناقش الاجتماع وضع لوائح فنية ومواصفات قياسية قطرية لاستخدام الركام البديل في مشاريع المباني والطرق والأبنية التحتية والصناعات الإنشائية ، بالإضافة إلى دراسة وضع مواصفات قياسية لخلطات اسفلتية وخرسانية مختلفة باستخدام مطحون الإطارات القديمة المستعملة، أو خبث الحديد أو رماد المصانع أوغيرها من المخلفات . واستعرض فريق البحث العلمي كذلك الأبحاث العلمية الخاصة باستخدام الركام البديل في المشاريع الإنشائية والتي سبق منحها الإجازة العلمية بالنشر في المؤتمر الثاني عشر العالمي حول هندسة الرصف والبنية التحتية الذي عقد بمدينة ليفربول البريطانية يومي 27 - 28 السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر فبراير الماضى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيئة القطرية تناقش استخدام تدوير المخلفات الإنشائية البيئة القطرية تناقش استخدام تدوير المخلفات الإنشائية



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري تعرفي عليها

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

باحث يخترع "تابوتًا حيًا" مثيرًا للجدل لأغراض هادفة

GMT 12:38 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

سوني تفرح عشاق التصوير الاحترافي بكاميرا مميزة

GMT 23:34 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

دراسة تزعم اكتشاف كيف بدأت الحياة على الأرض

GMT 23:42 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

عالم سعودي يفسر سبب انشطار "صخرة تيماء"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab