وزير التنمية الجزائري تفعيل جهاز تعويض المربين المتضررين من القلاعية
آخر تحديث GMT21:11:26
 العرب اليوم -

وزير التنمية الجزائري: تفعيل جهاز تعويض المربين المتضررين من "القلاعية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير التنمية الجزائري: تفعيل جهاز تعويض المربين المتضررين من "القلاعية"

تربية الأبقار
ميلة - واج

دعا وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الوهاب نوري، بميلة الهيئات البيطرية و المصالح الفلاحية عبر الولايات المتضررة من داء الحمى القلاعية عبر الوطن إلى "الإسراع في تفعيل جهاز تعويض المربين المتضررين "معربا عن وقوف الدولة متضامنة مع المربين والموالين الذين أصيبت أبقارهم  بهذا المرض.

وأضاف الوزير خلال زيارة تفقد للاطلاع على مدى تطبيق تدابير و إجراءات محاصرة الحمى القلاعية بهذه الولاية بأن هذا المرض الخطير قد انتشر منذ يوليو الأخير بالجزائر وشمل لحد الآن 24 ولاية بالبلاد و ذلك حسب معطيات وزارة الفلاحة التنمية الريفية .

وذكر السيد نوري، بأن هذا الداء أصاب نحو 3500 رأس من الأبقار من أصل ثروة  وطنية  قوامها  2 مليون رأس مضيفا بالقول "إننا  بحاجة  لأسابيع  وكثير من الجهد والصبر من أجل التحكم فيه بفضل الحرص على تطبيق صارم للإجراءات الاحترازية الجارية و التي  تمثلت خاصة في  توفير 1 مليون جرعة لقاح". 

ونفى الوزير في لقاء مع الصحافة على هامش هذه الزيارة التي  شملت مزرعتين خاصتين بكل من شلغوم العيد ووادي العثمانية" أي انتقال لهذا المرض إلى الأغنام " معربا عن إرادته في القيام بكل ما يلزم  من أجل "إعادة بعث نشاط  التربية الحيوانية و تنشيط شعبة اللحوم الحمراء و كذا إعادة  فتح أسواق الماشية  في "أقرب وقت" بعد القضاء على  الداء. 

وتلقى  وزير الفلاحة و التنمية  الريفية بمزرعة سعدون مختار بشلغوم العيد (جنوب ميلة) شروحا إضافية من مسؤولي المفتشية البيطرية الولائية حول مدى تطبيق تدابير مواجهة هذا الداء الذي أصاب بولاية ميلة 170 رأسا من الأبقار  ذبح منها 153 راسا عبر 11 بلدية  و24 بؤرة للمرض  مقابل  تلقيح  48 ألف بقرة من أصل 99 ألف تشكل الثروة الولائية  من الأبقار  كما أفادت به المصادر البيطرية بالولاية .

وفي جلسة عمل ترأسها  بمقر الولاية، هنأ الوزير الأطباء البيطريين عبر الوطن على العمل الذي يقومون به في الميدان من أجل  محاصرة الداء و القضاء عليه داعيا بالمناسبة جميع  الهيئات المعنية من بينها الجماعات المحلية إلى القيام  بدورها لاسيما في مجال العناية بالمذابح البلدية التي يعاني بعضها -كما قال-  من  أوضاع جد  مزرية على غرار المذبح البلدي لشلغوم العيد.

من جهة أخرى و في رده على انشغالات طرحها والي الولاية السيد عبد الرحمان كديد بشأن تطوير قطاع الفلاحة بميلة نوه الوزير بما تحققه الفلاحة بهذه الجهة من الوطن من نتائج ومكاسب من سنة لأخرى مشيرا إلى أن "الفلاحة و تحقيق الأمن الغذائي تعد من أهم أولويات البرنامج الخماسي للتنمية  (2015-2019) و الذي يرعاه  رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة".

وفي ذات السياق، أبرز السيد نوري بأن ولاية ميلة التي يوجد بها أكبر سد بالجزائر (سد بني هارون) يجب أن توسع مساحات سقي جديدة تمكن من ترقية  الإنتاج الفلاحي و استغلال التربة الخصبة التي تتوفر عليها. 

وتزيد المساحات الفلاحية القابلة للسقي بهذه الولاية، حسب ما ذكره من جهته مدير المصالح الفلاحية بالولاية السيد رابح  فرداس عن 40 ألف هكتار بجنوب الولاية.

وقد استفادت منطقة التلاغمة من محيط  سقي وحيد على وشك الإنجاز في إطار تحويلات مياه سد بني هارون على مساحة 4400 هكتار لكن هذه المساحة كما يرى مختصون لا تكاد تغطي مساحة  الأراضي المسقية التي غمرتها سابقا مياه سد بني هارون حين تمييهه قبل عشرة أعوام.

وطلب الوزير من المسؤولين المحليين الإسراع بتقديم اقتراحات  ومخططات لإنجاز محيطات سقي جديدة بالولاية في إطار المخطط  الخماسي القادم  الذي  يستهدف  -كما قال- سقي 1 مليون هكتار إضافية من الأراضي الفلاحية بالوطن.   

ومن جهة أخرى، قرر السيد نوري تخصيص  برنامج  جديد لتهيئة مسالك  فلاحية على مسافة 200 كلم  إلى جانب برنامج ثاني  للكهرباء الريفية وتفعيل مشاريع جديدة لتوسيع قدرات تخزين الحبوب بهذه الولاية .

وحسب المصالح الفلاحية بالولاية  فإن حصيلة إنتاج الحبوب خلال الصيف الحالي بلغت بولاية  ميلة رغم الجفاف الذي ضرب جنوب المنطقة  أزيد من 1 مليون  قنطار من مختلف أصناف الحبوب.  

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التنمية الجزائري تفعيل جهاز تعويض المربين المتضررين من القلاعية وزير التنمية الجزائري تفعيل جهاز تعويض المربين المتضررين من القلاعية



ظهرت ساحرة باختيارها فستانًا أزرق بالقماش الجينز

إليكِ إطلالات كيت ميدلتون برفقة أولادها بلوك مُشرق

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:47 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 العرب اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 17:11 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي تطالب بعدم ربط إسمها بـ"أبو هشيمة"

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 20:10 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

اعترافات خطيرة يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab