40  إنخفاض في إنتاج التمور في محافظة الإحساء
آخر تحديث GMT07:54:20
 العرب اليوم -

40% إنخفاض في إنتاج التمور في محافظة الإحساء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 40%  إنخفاض في إنتاج التمور في محافظة الإحساء

إنتاج التمور في محافظة الإحساء
الإحساء ــ عبد الله القحطاني

انخفضت كمية إنتاج التمور في محافظة الإحساء شرقي السعودية هذا العام بنسبة كبيرة جدا وصلت إلى 40%، الأمر الذي تسبب في خسائر كبيرة جداً تجاوزت الـ120 مليون ريال .

 وأكد  شيخ سوق التمور في الإحساء عبدالحميد الحليبي أن انخفاض كميات التمور التي قدر كمية انخفاضها بنحو 40 ألف طن ترجع إلى جملة أسباب ومنها أن إنتاج السنة الماضية كان غزيراً مما أنهك النخلة، يضاف إلى ذلك الجائحة التي أصابت التلقيح سببت قلة الإنتاج، فيما عزا البعض إلى سقوط الأمطار بكميات كبيرة خلال موسم التلقيح.

 فيما أجمع عدد كبير من الفلاحين وتجار التمور سبب انخفاض الأسعار إلى وجود كميات ليست بالقليلة من تمور العام المنصرم في الثلاجات الخاصة للتجار لم يتمكنوا من تصريفها، الأمر الذي انعكس سلباً على تسويق وأسعار التمور.

وحمّل الحليبي ومعه الفلاحون وزارة الزراعة المسؤولية لغيابها التام عن توعية وتوجيه الفلاحين ومساعدتهم في التلقيح.

 وطالب الحليبي مصنع تعبئة التمور في الإحساء التابع لوزارة الزراعة بضرورة شراء كميات التمور المتبقية من السنة المنصرمة والمحفوظة مبردة في الثلاجات الخاصة والخالية من الحشرات دعماً للمزارعين ولدعم منتج هذا العام وتعزيز سعره.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

40  إنخفاض في إنتاج التمور في محافظة الإحساء 40  إنخفاض في إنتاج التمور في محافظة الإحساء



تعتمد درجات لونية هادئة تُناسبها بشكلٍ خاصٍ

إليكِ أبرز أفكار تنسيق أزياء للخريف على طريقة روزي وايتلي العصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:47 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 العرب اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 17:11 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

هيفاء وهبي تطالب بعدم ربط إسمها بـ"أبو هشيمة"

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 20:10 2020 الأحد ,27 أيلول / سبتمبر

اعترافات خطيرة يكشفها جيران الشاب قتيل 15 مايو

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab