تورط أسرة والدة الطفل المتوفي في مدينة طوخ المصرية في الجريمة
آخر تحديث GMT04:15:41
 العرب اليوم -

تورط أسرة والدة الطفل المتوفي في مدينة طوخ المصرية في الجريمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تورط أسرة والدة الطفل المتوفي في مدينة طوخ المصرية في الجريمة

قضية الطفل "أنس"
القاهرة - العرب اليوم

كشف مصدر مطلع على تحقيقات قضية الطفل "أنس" المعرف إعلاميا بـ"رضيع طوخ"، الذي لقى حتفه جوعا في منزل أسرته بعزبة الفقهاء التابعة لمركز طوخ بالقليوبية، عن أن أسرة الأم المتهمة في القضية متورطون في الجريمة من خلال محاولة التستر على ابنتهم، والإدلاء بروايات كاذبة في التحقيقات لنفي الاتهام عن ابنتهم.

وأوضح المصدر، أن الأسرة ذكرت في التحقيقات أن ابنتهم اعتادت تركَ مسكنهما وابنيهما فيه على إثر ما يقع بينها وبين زوجها من خلافات، وأن المتهمة حاولت الاطمئنان على الرضيع خلال الأيام التسعة الأخيرة التي تركته فيها من خلال ابنة جارة لها.

وأضاف المصدر، أن التحقيقات أكدت كذب رواية الأسرة حيث أقرت الطفلة ابنة جارة المتهمة، أنها لم تطلب منها الاطمئنان على الرضيع ولم يدر بينها وبين المتهمة أي مكالمات هاتفية خلال تلك الفترة، ولم تكن تعلم بوجود الرضيع بمفرده في الشقة.

ولفت المصدر إلى أن ذلك كشف عن عدم اكتراث أسرة المتهمة بالوضع الصحي للرضيع، وهو ما أدى في نهاية المطاف إلى وفاته متأثرا بالجوع الشديد، وأن نية القتل لدى المتهمة تحققت من خلال ادعائها بأنها كانت ترسل ابنة جارتها للاطمئنان عليه، لكن ابنة جارتها أقرت كشاهدة بأنها لم تتواصل مطلقا مع المتهمة ولا تعرف شيئا عن أحوال الرضيع.

وكشفت التحقيقات مع الأم عن إقرارها بإجراء مكالمة هاتفية مع زوجها والد الطفل، وقال لها خلال حديثهما في الهاتف إنه عائد إلى مسكنهما، وسألها عن الرضيع فأجابته بأنها تركته له ليرعاه، ولا تعلم عنه شيئا.

واعترفت المتهمة خلال التحقيق، بأن هاتفها يقوم بتسجيل المكالمات تلقائيا فاستمعت النيابة إلى تسجيل مكالماتها، فوجدت مكالمة بينها وبين وزوجها تحدثا فيها عن خلافاتهما وطرق حلها، وتحدثا عن المجني عليه، وخلال المكالمة عرف كل منهما وأيقن أنه بمفرده في الشقة، لكنهما لم يهتما، ثم التفتا في حديثهما إلى أمور أخرى غير مكترثين بحال الرضيع، ولم يذهب إليه أي منهما للاطمئنان عليه، ثم تطرقت المكالمة إلى كلمات العتاب ثم وصلة من الرومانسية والاتفاق على الصلح بينهما وحسن معاملة كل منهما للآخر.

واعترف الأب خلال التحقيقات، بأن زوجته تركت مسكنهما دون الرضيع مصطحبة شقيقًا له عمره 3 سنوات، على إثر ما وقع من خلاف بينهما، ثم ترك هو المسكن للحاق بعمله تاركًا نجله وحيدًا، وظل 9 أيام بمحل عمله دون الاطمئنان عليه، حتى اتصل بزوجته خلال عودته لمسكنه فعلم منها أنها تركته له ليرعاه، فعاد إلى المسكن وتبين وفاته.

قد يهمك ايضاً

تفاصيل جديدة تظهر في قضية وفاة "رضيع طوخ"

طبيب يكشف تفاصيل ما حدث في جسد "رضيع طوخ" قبل الوفاة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تورط أسرة والدة الطفل المتوفي في مدينة طوخ المصرية في الجريمة تورط أسرة والدة الطفل المتوفي في مدينة طوخ المصرية في الجريمة



GMT 14:37 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تواصل محادثات سد النهضة الإثيوبي

GMT 08:13 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق مازالت مغلقة حتى الآن فى البحر الأحمر بسبب الأمطار

GMT 01:40 2020 السبت ,08 آب / أغسطس

اندلاع حريق في منطقة التبة في مدينة نصر

تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 09:37 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة
 العرب اليوم - خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة

GMT 01:03 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 العرب اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية
 العرب اليوم - سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 22:49 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تستجيب لمستخدمي آيفون في روسيا

GMT 19:55 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

أبرز 7 هواتف تدعم تقنية الجيل الخامس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab