بائعو الباكمبا يشكون سوء أوضاعهم وتضييقات الحكومة السودانية
آخر تحديث GMT10:08:37
 العرب اليوم -

بائعو "الباكمبا" يشكون سوء أوضاعهم وتضييقات الحكومة السودانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بائعو "الباكمبا" يشكون سوء أوضاعهم وتضييقات الحكومة السودانية

وجبة "الباكمبا"
الخرطوم - محمدابراهيم

الباكمبا أكلة شعبية انتقلت من دولة تشاد ،فهي تعد من الأكلات الخفيفة في الخرطوم حيث تتكون وجبة الباكمبا من القمح والشعير والكستر والسكر إضافة إلى الحبوب ،فلهذه الوجبة زبائن، خصوصًا وأنها من الوجبات الغذائية الخفيفة

وتتصدر وجبة "الباكمبا" طلبات العديد من مرتادي وسط العاصمة السودانية والعاملين في المحلات التجارية في السوق العربي وطلاب الجامعات والموظفين وتزايد الإقبال على هذا النوع من الوجبات الخفيفة نسبة لارتفاع أسعار المأكولات في المطاعم الشعبية،حيث يتزايد الإقبال على وجبة الباكمبا في الساعات الأولى من النهار  نسبة  لقيمتها الغذائية العالية وانخفاض سعر هذه الوجبة فيما تتباين أسعار هذه الوجبة في أسواق الخرطوم حسب الموقع التي تباع فيه، ففي قلب الخرطوم يصل سعر هذه الوحبة إلى 12جنيه سوداني أما في مناطق أخرى يبلغ سعرها الــ 8جنيهات

ويقول إبراهيم سامي البالغ من العمر 20عامًا  أنه  يفضل شراءو وجبة الباكمبا بسعر 10 جنيهات بدلًا من  تناول وجبة أبسط وجبة غذاء في أحد المطاعم يتجاوز سعرها 25 جنيهًا

ومع أن هذا النوع من الوجبات الخفيفة أصبح منتشرًا في قلب المدينة ويتمدد إلى أحيائها الفقيرة، إلا أن السلطات الحكومية تمنع النساء من العمل في وسط الأسواق بسبب عدم التصديق على الرغم من أن  معظم النساء أوضاعهن المادية لاتسمح لهم بذلك

وتقول رقية البالغة من  45 عامًا والتي تقطن في اطراف الخرطوم في منطقة مايو جنوب العاصمة السودانية امتهنت هذه المهنة الهامشية لمدة   10 سنوات في بيع الباكمبا اضافة للشاي بالسوق العربي ولدي زبائن كثر وأجني أموالًا جيدة نظير هذا العمل خاصة وان الباكمبا وجبة تزدهر للتغلب على ارتفاع أسعار الاطعمة والمشويات والخضروات
أما سحر تبلغ من العمر 35 عامًا تقول إنها تركت الجامعة بسبب وضعها المادي مادعاني الى الاتجاه الى الأعمال الهامشية ولاسيما بيع الباكمبا التي أصبحت من الوجبات المشهورة في السودان يتوافد الناس عليها من كل حدب وصوب

وأضافت سحر "أعمل في هذه المهنة لمدة 3 سنوات لكن هناك ضغوط تواجهنا من السلطات الحكومية التي تطالبنا بتقنين أوعمل تصديق لهذه المهنة ووضعي المادي سيء جدًا لااستطيع أن أعمل إجراء أو تصديق لأن دخلي محدود

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بائعو الباكمبا يشكون سوء أوضاعهم وتضييقات الحكومة السودانية بائعو الباكمبا يشكون سوء أوضاعهم وتضييقات الحكومة السودانية



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 06:24 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 العرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 06:26 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
 العرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 08:44 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - بايدن يحسم أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة"
 العرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 08:30 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 العرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 08:22 2015 الأحد ,22 شباط / فبراير

نيسان تطلق سيارتها " جوك " في الشرق الأوسط

GMT 23:08 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

تسريب محادثة خاصة لـ"الشناوي" و"سارة سلامة"

GMT 23:27 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

فوائد "البقسماط والشاي" لعلاج "برد المعدة"

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

راغب علامة" و"محمد عسّاف" على مسرح المجاز الجمعة

GMT 11:04 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

فيليب هيوات يكشف أسرار جمع التحف القديمة

GMT 17:41 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مين يشبهك ياوداد

GMT 22:14 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز ضرار كريمات التفتيح للحامل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab