متمردون سودانيون يشنون هجومًا لمنع حدوث الانتخابات
آخر تحديث GMT00:03:21
 العرب اليوم -

متمردون سودانيون يشنون هجومًا لمنع حدوث الانتخابات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متمردون سودانيون يشنون هجومًا لمنع حدوث الانتخابات

الجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال
الخرطوم - العرب اليوم

اعلنت مجموعة سودانية متمردة في ولاية جنوب كردفان (جنوب) انها شنت هجوما عسكريا في محاولة منها لمنع اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في نيسان/ابريل.

وقال متحدث باسم "الجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال" في بيان ان الحركة المتمردة شنت الخميس "حملة نداء السودان العسكرية" التي تقوم على تنفيذ "عمليات خاطفة" الغرض منها "منع (الرئيس السوداني عمر) البشير من إعادة إنتخاب نفسه رئيسا مرة اخرى".

واضاف المتحدث ان هذا الهجوم يرمي الى "تحقيق تكامل في وسائل النضال المتنوعة، المسلح والانتفاضة والعصيان المدني لتعمل معا من أجل وقف الانتخابات واسقاط نظام حكم الفرد وتدمير القوات التي تعمل لحماية الظلم والاستبداد من اجل افساح المجال لتحول ديمقراطي حقيقي وبناء سودان جديد خال من طغمة الانقاذ".

وهذه هي المرة الاولى التي تعلن فيها الحركة المتمردة شن هجوم بهدف منع حصول الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 13 نيسان/ابريل والتي قررت ابرز احزاب المعارضة مقاطعتها.

من جهته اعلن الجيش السوداني احباط هجوم المتمردين والحاق خسائر فادحة بهم.

وقال العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الرسمية ان "القوات المسلحة صدت الخميس هجوما لفلول الجيش الشعبي على مدينة كلوقي بجنوب كردفان".

واضاف انه "في محاولة يائسة لدخول المدينة خسرت فلول متمردي الجيش الشعبي عددا كبيرا من مقاتليها وفقدت عددا كبيرا من المعدات والآليات التي استخدمتها في هذا الهجوم الذي صدته القوات المسلحة".

ولفت المتحدث الى ان "القوات المسلحة قامت إثر هذه المحاولة اليائسة بعمليات تمشيط ومطاردة لفلول المتمردين الذين لاذوا بالفرار" ، مؤكدا "سيطرة القوات المسلحة على الموقف واستتباب الاوضاع الامنية ".

 وحمل متمردو الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال السلاح ضد الحكومة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق في 2011. وينتمي معظم المتمردين الى قبائل غير عربية ويشكون الاهمال والتمييز بحقهم.

وفشلت اربع جولات تفاوض عقدت في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا بين الحكومة السودانية والمتمردين بوساطة من الاتحاد الافريقي في التوصل لوقف اطلاق نار في الولايتين .

ا ف ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متمردون سودانيون يشنون هجومًا لمنع حدوث الانتخابات متمردون سودانيون يشنون هجومًا لمنع حدوث الانتخابات



GMT 12:06 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية السودانية تنفى "حديثا ملفقا" للوزير

أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab