السودان ودولة الجنوب يوقعان اتفاقًا لتجاوز خلافاتهما الأمنية
آخر تحديث GMT22:59:16
 العرب اليوم -

السودان ودولة الجنوب يوقعان اتفاقًا لتجاوز خلافاتهما الأمنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السودان ودولة الجنوب يوقعان اتفاقًا لتجاوز خلافاتهما الأمنية

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

وقع السودان وجنوب السودان، مساء  الجمعة، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على اتفاق يقضي  بتنفيذ مصفوفة  "البرتوكولات" الأمنية، وحدد  ما بين 10ـ 14 آذار/مارس بداية لصدور الأوامر الأولية من قيادة البلدين بانسحاب القوات المسلحة  من المنطقة منزوعة السلاح على أن يكتمل الانسحاب قبل نهاية الشهر الجاري هذا و قد  وقع الاتفاق عن الجانب السوداني وزير الدفاع  الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين، ونظيره وزير دفاع جنوب السودان الجنرال  جون كونق، وحدد الاتفاق  بداية الانسحاب الفعلي لقوات البلدين المسلحة ما بين 14ـ 21 آذار/مارس الجاري، وتحدث الاتفاق أيضًا عن قيام قائد البعثة الأممية في أبيي (يونسفا) بمراجعة ومراقبة عملية انسحاب الجيشين بعد 33 يوماً من بداية صدور الأوامر الأولية المحددة في 10آذار/  مارس. ومن جانبه أكد الوسيط الأفريقي في المفاوضات بين دولتي السودان وجنوب السودان، ثامبو أمبيكي، في تصريحات صحافية في أديس أبابا   أن الاتفاق حدد 17من الشهر المقبل موعداً لاجتماع الآلية السياسية والعسكرية دون تحديد منطقة محددة للمفاوضات، وأضاف أمبيكي "إن مقترح وفد الحكومة السودانية حدد مدينة كادقلي   عاصمة ولاية جنوب كردفان  مكانا للمفاوضات".   هذا و ويقول الخبير في مركز السودان للدراسات الإستراتيجية  اللواء يونس  محمود "إن اتفاقا سابقا وقع بين البلدين  قضي  بتنفيذ المصفوفة الأمنية المتمثلة  بنزاع الحدود  ومنطقة ابيي، وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، والحركة "الشعبية  قطاع الشمال"  ودعم الحركات المسلحة".  و أضاف "إن تنفيذ ذلك  كان مرتبط بتوقيات زمنية  محددة ،والذي حدث أن دولة الجنوب لم تلتزم بتطبيق ما يليها من هذه الاتفاقيات ، وبالتالي تجاوز الأمر  التوقيتات المتفق عليها لتنفيذ مراحل الاتفاق،  مما استدعي إعادة تجديد الالتزام بجدولة زمنية جديدة".  وأشار اللواء يونس محمود في تصريحات لـ "العرب اليوم" مساء الجمعة  "إن تنفيذ "البروتوكول" الأمني عند السودان هو الأساس لتنفيذ الاتفاقات الأخرى ( فتح الحدود والتجارة وتصدير النفط لجنوبي عبر أراضي السودان )، وألمح إلى أنه يخشى أن تتسبب خلافات حكومة الجنوب الداخلية   في عرقلة و تعطيل تنفيذ اتفاق أديس  أبابا الذي تم الجمعة".  وفي جوبا قال الناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي لجنوب السودان العقيد فيليب اقوير "لا يمكنني التعليق الآن على الاتفاق"، لكنه عاد وقال  في تصريح لـ "العرب اليوم"  "إن الجيش الشعبي ملتزم بكل الاتفاقات  الموقعة مع السودان" ، مشيرا  إلى أن عدم التنفيذ يرجع إلى عدم التزام الخرطوم  وليس جوبا". و أضاف "نحن ومنذ العام الماضي ملزمين بكل الاتفاقات، لكن المشكلة  أن الطرف الآخر يأتي بأجندة  جديدة،   وأوضح   أن الحوار بشأن تنفيذ اتفاقات سابقة أخذ وقتًا طويلا بين البلدين".   واختتم أقوير تصريحاته لـ "العرب اليوم"  بالإشارة إلى أن   الجيش الشعبي في انتظار ما تسفر عنه  المحادثات  بين بلاده والسودان  في أديس أبابا .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان ودولة الجنوب يوقعان اتفاقًا لتجاوز خلافاتهما الأمنية السودان ودولة الجنوب يوقعان اتفاقًا لتجاوز خلافاتهما الأمنية



GMT 12:06 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية السودانية تنفى "حديثا ملفقا" للوزير

أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab