رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة
آخر تحديث GMT07:04:11
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" عن تتلمذه على يد مصممين كبار

رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة

مصمم الأزياء اللبناني رامي جنيد
تونس - حياة الغانمي 

كشف مصمم الأزياء اللبناني، رامي جنيد، الذي افتتح مؤخرًا صالونًا جديدًا في تونس، أن صالونه القديم في بيروت ما زال يعمل بصفة عادية بالتوازي مع الصالون الجديد، مضيفًا أنه اكتشف النقص الفادح الذي تعاني منه الدولة على مستوى تصميم الأزياء والموضة والصالونات الكبرى.

وأكد جنيد، خلال حوار خاص لـ"العرب اليوم"، أنه اختار فتح صالون في تونس وهو على يقين بنجاحه، لا سيما أن زوجته تونسية وتدعمه ليكسب ثقة المغرمين بالموضة، والفاقدين لدور أزياء في بلادها، وعن بداياته مع عالم عروض الأزياء، قال إنه اكتشف منذ صغره أن له ميل إلى رسم الأشياء التي لها علاقة بالأزياء، وأنه يحب الخياطة، وعندما كبر بدأ يحلم بأن يصبح مصمم أزياء، فاختار إكمال دراسته في الاختصاص الذي يحبه، أي التصميم والخياطة ..

رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة

وتابع جنيد، "إثر تخرجي عملت مع أكبر مصممي الأزياء اللبنانيين، على غرار زهير مراد وباتريك صودا وداني أطرش ورامي زاكي وآخرهم داليدا عياش، مضيفًا أنه بعد اكتسابه الخبرة التي يحتاجها، وفهمه كيفية تطبيق ما درسه على أرض الواقع، افتتح صالونًا في بيروت، وعمل فيه بصحبة شقيقه، لكن تعرفه على فتاة تونسية غير حياته وغير البعض من برامجه التيي كان يرسمها، إذ ترك لبنان وانتقل إلى تونس صحبة زوجته، ليفتتح صالونًا في المنزه 7، وهي منطقة راقية تساعده على اكتساب زبائن يؤمنون بما يصنع من تصاميم جميلة..

وأعلن جنيد، أنه سيبدأ في تونس بتصميم ملابس السهرات والأعراس، ثم سيبعث رواقًا للملابس اليومية والملابس الكاجوال، عكس لبنان التي أكد أن مصممي الأزياء يعملون فيها على مدار العام، باعتبار أن لهم مناسبات عديدة على غرار دعوات الغذاء والعشاء وسهرات وأعراس وغيرها، مشيرًا إلى أن في بيروت لا يقتصر الأمر على موسم الأعراس خلال فصل الصيف فقط، بل في الصيف والشتاء وفي كل المواسم والفصول..

رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة

وبيَّن جنيد، أنه بدأ يتأقلم مع الأجواء في تونس، متوقعًا أنه سينجح بلا شك في الطريق التي اختارها، مؤكدًا أن غرامه بالأزياء سيجعله ينجح على تجاوز كل الصعوبات، مضيفًا أنه يجب أن تكون رسامًا ماهرًا لتكون مصمم أزياء متميز، بالإضافة إلى ذلك اعتبر أن تجاربه مع المصممين الكبار أضافت له الكثير من المعارف والتقنيات الجديدة.

أما بشأن الأشياء التي يستوحي منها تصاميمه، ذكر  جنيد، أن كل شيء يمر أمامه قد يترك في ذهنه بصمة، وقد يمنحه فكرة لتصميم معين بلون معين، بدءً من البحر والجبل وصولًا إلى الأشجار، وحتى المشاهد التي تمر أمام عينه، موضحًا أنه أحيانًا يضع رأسه لينام فتخطر في باله فكرة لتصميم معين فينهض من فراشه ليرسمها ويعود إلى النوم ثم يُعدل التصميم في النهار الموالي..

رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة

وأردف جنيد، إن الموضة صارت في حياة كل شخص، وأن المصممين  تكاثروا إلى درجة أنك أحيانًا تفكر في موديل معين فتكتشف أن غيرك قد سبقك وصمم ما فكرت فيه، مؤكدًا أنه أحيانًا تأتيه زبونات معهن تصاميم لإيلي صعب أو لزهير مراد وتطلب منه تصميم الشيء نفسه، فيحاول إرضاءها قدر الإمكان مع محاولة التعديل في الموديل..

رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة

وبشأن تعامله مع المشاهير، كشف جنيد، أنه قام بتصميم فساتين لهيفاء وهبي ونجوى كرم وكارول سماحة وسيدات مجتمع، منهن أميرات خليجيات، لا سيما عندما كان يعمل مع زهير مراد، خاتمًا حواره، بأن له طموح يرغب في الوصول إليه رغم العطش الكبير الذي وجده في تونس، باعتبار أنه لا وجود لهرم كبير في عالم التصميم، ويتخرج على يديه صغار الخياطين،، فالمتخرجين يدرسون الاختصاص ويكتفون بشهاداتهم دون ممارسة..

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة رامي جنيد يفتتح صالونًا في تونس لتعطشهم للموضة



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها

GMT 07:09 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري

GMT 06:28 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

"ناسا" تلغي أول مهمة سير نسائية فى الفضاء

GMT 07:54 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفية اختيار ألوان وأنواع طلاء الجدران

GMT 20:25 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

المرأة التي تملك هذه المواصفات تتمتّع بحياة جنسيّة أفضل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab