المصريون ينتظرون ويأملون فى عودة النجم محمد صلاح إلى تشكيل منتخبهم
آخر تحديث GMT12:18:20
 العرب اليوم -

المصريون ينتظرون ويأملون فى عودة النجم محمد صلاح إلى تشكيل منتخبهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المصريون ينتظرون ويأملون فى عودة النجم محمد صلاح إلى تشكيل منتخبهم

النجم محمد صلاح
القاهرة - محمد زاهر

هل يلعب أم لا ؟ هذا هو السؤال الذي يتردد على لسان كل المصريين وكذلك الكثيرين من متابعي المنتخب المصري لكرة القدم.

الجميع يريدون معرفة شيء واحد عن مباراة الفريق الأولى في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا والمقررة بعد غد الجمعة أمام منتخب أوروجواي وهو مدى إمكانية مشاركة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي مع الفريق في هذه المباراة.

وتعلق الجماهير آمالا عريضة على "كتف" صلاح الذي أصيب خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في الموسم المنقضي والتي خسرها فريقه ليفربول 1 / 3 أمام ريال مدريد الإسباني.

ووصلت أهمية موقف صلاح للدرجة التي أصبحت معها حالة اللاعب جزءا من بيان رئاسي في مصر.

ويواصل صلاح تنفيذ برنامجه التأهيلي للتخلص تماما من آثار الإصابة في الكتف والتي تعرض لها اثر التحام عنيف للغاية من الإسباني الدولي سيرخيو راموس مدافع الريال خلال النهائي الأوروبي في 26 أيار/مايو الماضي بالعاصمة الأوكرانية كييف.

ويؤكد المسؤولون عن المنتخب المصري دائما أن صلاح في طريقه للعودة إلى المشاركة في التدريبات الجماعية والمباريات.

ولكن ، هل يتعافى اللاعب تماما في الوقت المناسب قبل المباراة الأولى للفريق بعد غد أمام منتخب أوروجواي في مدينة إيكاترنبرج الروسية ضمن منافسات المجموعة الأولى ؟

وأكد بسام راضي المتحدث عن الرئاسة المصرية ، في بيان بعد استقبال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للاعبي وأعضاء المنتخب يوم السبت الماضي ، أن الرئيس اطمأن من صلاح على حالته وأن اللاعب أكد للرئيس تحسن وضع الإصابة وأنه في الطريق للعودة إلى المشاركة في المباريات.

وما من شك في أن صلاح يمثل جزءا مهما للغاية في تكوين المنتخب المصري حيث تصدر قائمة هدافي الفريق في التصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا كما قدم موسما استثنائيا مع فريقه ليفربول سجل خلاله 44 هدفا للفريق في مختلف البطولات ولعب دورا كبيرا معه في بلوغ المباراة النهائية لدوري الأبطال الأوروبي.

وخلال مسيرته في التصفيات المؤهلة للمونديال ، سجل صلاح خمسة من الأهداف الثمانية التي أحرزها المنتخب المصري (أحفاد الفراعنة) ، وكان أهم هذه الأهداف بالطبع هو هدفه في في مرمى الكونغو في تشرين أول/أكتوبر الماضي والذي حسم تأهل الفراعنة للنهائيات.

ولم تزعج إصابة صلاح في النهائي الأوروبي فريق ليفربول فقط ، والذي عانى كثيرا وخسر اللقاء بعد خروج صلاح مصابا رغم التفوق الواضح على الريال خلال الفترة التي لعبها صلاح ، وإنما أزعجت الإصابة جميع المصريين خشية من غياب صلاح عن المونديال الروسي.

ولكن الأمور أصبحت أفضل في الفترة التالية رغم ما أكده إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري بأن الفريق لا يتعجل عودة صلاح وأن العمل يجري على عودته تدريجيا.

ونقلت تقارير عن صلاح قوله يوم السبت الماضي "الآن ، أشعر بأنني أفضل... أتمنى المشاركة في مباراتنا الأولى بالمونديال ولكن هذا سيعتمد على شعوري في يوم المباراة".

ويخوض المنتخب المصري فعاليات المونديال للمرة الثالثة في التاريخ وهي الأولى للفريق منذ مونديال 1990 بإيطاليا.

وإلى جانب صلاح ، يمكن للمنتخب المصري بقيادة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر الاعتماد على بعض اللاعبين مثل محمود حسن (تريزيجيه) .

وصرح تريزيجيه ، إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، : "لدي شعور قوي بأن جيلنا سيبهر العالم خلال كأس العالم".

كما يراود الأمل حارس المرمى المخضرم عصام الحضري (45 عاما وخمسة شهور) في المشاركة بالمونديال لتحقيق رقم قياسي عالمي حيث سيصبح أكبر لاعب سنا يشارك في أي مباراة ببطولات كأس العالم على مدار تاريخها.

ويبدو منتخب أوروجواي ، الذي يعتمد على خط هجوم قوي بقيادة الثنائي لويس سواريز وإدينسون كافاني وخط دفاع متميز بقيادة دييجو جودين قائد الفريق ، هو المرشح الأقوى لصدارة هذه المجموعة التي تضم مع الفريقين أيضا منتخبي السعودية وروسيا.

ولكن تريزيجيه قال : "فرصنا ليست معدومة. لدينا الفرصة في التأهل للدور الثاني مثل باقي منافسينا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون ينتظرون ويأملون فى عودة النجم محمد صلاح إلى تشكيل منتخبهم المصريون ينتظرون ويأملون فى عودة النجم محمد صلاح إلى تشكيل منتخبهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون ينتظرون ويأملون فى عودة النجم محمد صلاح إلى تشكيل منتخبهم المصريون ينتظرون ويأملون فى عودة النجم محمد صلاح إلى تشكيل منتخبهم



تميز بفتحتين إحداهما عند الصدر

مُصمم لبناني يُبهر العالم بفستان زوجة ميسي

بوينس آيرس - العرب اليوم

GMT 15:59 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020
 العرب اليوم - فساتين زفاف مُزيَّنة بالورود موضة عام 2020

GMT 04:02 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

بريشة : هاني مظهر

GMT 03:17 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

الفالح يُؤكّد أن تعاون الرياض وموسكو شهد نقدمًا

GMT 04:05 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدفاع المدني ينفي وجود حريق في "برج الساعة" في مكة

GMT 08:46 2016 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

رقصة ساندي في "مملكة يوسف المغربي" تشعل "فيسبوك"

GMT 04:40 2016 الخميس ,18 شباط / فبراير

أحدث الصور من المريخ تُظهر تابوت مصري على سطحه

GMT 03:11 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

لا تفوت الفرصة لقضاء شهر العسل في جنوب افريقيا

GMT 04:27 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوميغا 3" علاج فعّال وآمن لفرط الحركة لدى الأطفال

GMT 03:22 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

تأسيس منزل يشبه كوخ "الإسكيمو" على سطح المريخ

GMT 02:58 2014 الجمعة ,19 كانون الأول / ديسمبر

ميل بي تتعاقد مع جايسون بلود وتبدأ عهد جديد من الموضة

GMT 04:51 2014 الأربعاء ,16 إبريل / نيسان

"سيرا شرم الشيخ" مُتعة الاسترخاء على الشاطئ

GMT 09:10 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

"أبل" تستعد إلى إطلاق نظام "iOS 13" الجديد

GMT 07:16 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مميزات تجعل قيادة "تورينغ" من "بي ام دبليو" هي الأفضل

GMT 16:49 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

المهاجم سون هيونغ مين يتعرض لكسر في ذراعه

GMT 23:12 2017 الجمعة ,19 أيار / مايو

الزعتر يفيد في تنقية المعدة والصدر والكبد

GMT 12:52 2014 الإثنين ,05 أيار / مايو

روش بوبوا يقدم أفخم الصالونات لربيع وصيف 2014
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab