بابا أقباط مصر يُؤكد أن فكرة الدين الإبراهيمي سياسية ومرفوضة تماماً
آخر تحديث GMT19:20:19
 العرب اليوم -

بابا أقباط مصر يُؤكد أن فكرة "الدين الإبراهيمي" سياسية ومرفوضة تماماً

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بابا أقباط مصر يُؤكد أن فكرة "الدين الإبراهيمي" سياسية ومرفوضة تماماً

بابا أقباط مصر تواضروس الثاني
القاهرة ـ العرب اليوم

شدد بابا أقباط مصر تواضروس الثاني ، على أن فكرة ما يسمي "الدين الإبراهيمي" مرفوضة تماما وغير مقبولة.جاء ذلك في مقابلة للبابا مع القناة المصرية الأولى، الجمعة، بعد نحو شهرين من رفض مماثل من شيخ الأزهر أحمد الطيب، وسط إشادة على منصات التواصل الاجتماعي السبت، بحديث البابا.وقال البابا إن "هناك أفكارا سبقت فكرة الدين الإبراهيمي التي هي فكرة سياسية، مثل أن الأديان كالألوان يمكن أن تغييرها كما نشاء وهذا شيء لا يتناسب مع فكرة الدين وكلاهما مرفوض تماما وغير مقبول".
وأضاف: "من يفكرون بذلك (دون أن يسميهم) يرون أن الأديان السماوية اليهودية والمسيحية والإسلام حسب التاريخ منشأها إبراهيم (أبو الأنبياء)، فقالوا كما يفكر الغرب نرجع له ونحذف المختلف وهذا أمر غير مقبول في الشرق".ولفت البابا إلى أن "الشرق الأوسط مهد الأديان، وهذه الفكرة (الدين الإبراهيمي) هي نتاج تفكير سياسي الهدف منه كسر ثوابت الدين أي دين، والثوابت هي من تحفظ كيان الإنسان والهوية وبالتالي ما ينادي به الغرب شيء مرفوض".
وفي أوائل نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، رفض شيخ الأزهر أحمد الطيب، "دعوات مزج اليهودية والمسيحية والإسلام في رسالة واحدة أو دين واحد يسمى بالإبراهيمية أو الدين الإبراهيمي".
وأضاف الطيب آنذاك، أن "هذه الدعوى، مثلها مثل العولمة، والأخلاق العالمية وغيرها وإن كانت تبدو في ظاهر أمرها كأنها تدعو للاجتماع الإنساني وتوحيده والقضاء على أسباب نزاعاته وصراعاته".واستدرك: "إلَّا أنها، هي نفسها، دعوة إلى مصادرة حريات الاعتقاد والإيمان والاختيار".وكان أول من أطلق مصطلح الدين الموحد بغرض سياسي بحت الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، الذي علق على العلاقات الإماراتية الإسرائيلية بمصطلح سُمع للمرة الأولى؛ حيث وصف الاتفاق (التطبيعي في 2020) بين الجانبين بالإبراهيمي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البابا تواضروس يوضح أسباب تأجيل الصلوات داخل بعض الكنائس في مصر

رئيس الوزراء يهنئ البابا تواضروس الثاني بعيد القيامة المجيد

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بابا أقباط مصر يُؤكد أن فكرة الدين الإبراهيمي سياسية ومرفوضة تماماً بابا أقباط مصر يُؤكد أن فكرة الدين الإبراهيمي سياسية ومرفوضة تماماً



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:21 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
 العرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 10:54 2022 الخميس ,27 كانون الثاني / يناير

أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف
 العرب اليوم - أروع الوجهات السياحية الاقتصادية الشبيهة بجزر المالديف

GMT 12:36 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 10:24 2022 الجمعة ,28 كانون الثاني / يناير

سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج قبل حفل "Joy Awards "
 العرب اليوم - سقوط الإعلامية وفاء الكيلاني على الدرج  قبل حفل "Joy Awards "

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:01 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

مايكروسوفت تسعى لتقديم خدمات جديدة لأجهزة ويندوز وXbox

GMT 00:46 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

وصفة سهلة للحصول على شعر ناعم ومفرود دون عناء

GMT 05:21 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

المكتشف الأول والعامل المجهول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab