بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة
آخر تحديث GMT12:18:28
 العرب اليوم -

بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة

الرئيس الأميركي جو بايدن
واشنطن ـ عادل سلامة

قال الرئيس الأميركي جو بايدن "من المحتمل أن تشهد أوروبا فوضى إذا واصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التوغل في القارة". وفي حديث لوكالة "أسوشييتد برس"، قال "كان يجب أن نتصدى للهجوم الروسي رغم التداعيات علينا". وتابع: "بعد دخول بوتين لأوكرانيا.. الصين تشجعت لمهاجمة تايوان وكوريا الشمالية أصبحت شرسة".

بايدن ردا على فرض عقوبات تسببت بأزمة غذائية، قال: "أفكر عسكريا وليس كسياسي يبحث عن انتخابات".وتابع: "كرئيس لأميركا الأمر لا يتعلق ببقائي السياسي وكان علينا التصدي لهجوم بوتين". ونفى بايدن أن تكون "خطة المساعدات الضخمة بسبب كورونا وراء التضخم في أميركا"، قائلا: "التضخم في أميركا ليس خطأ إدارتي بدليل أن كل الدول الصناعية تعيش التضخم".

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في تصريحات صحافية له، إن الأمريكيين يشعرون بأنهم "محبطون للغاية" بينما يصارعون التضخم المرتفع بعد عامين من جائحة كورونا. وأضاف أن "الحاجة لخدمات الصحة العقلية في أمريكا قفزت إلى أعلى مستوى". وقال بايدن إنه يريد من الأمريكيين أن "يكونوا واثقين. لأنني أشعر بالثقة".

وكانت شعبية الرئيس قد هوت بينما تلوح انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر/ تشرين الثاني في الأفق والتي ستقرر أي من الحزبين سيهيمن على الكونغرس. وقال بايدن في المقابلة التي استمرت نصف ساعة من المكتب البيضاوي الخميس إن "الناس محبطون للغاية".

وأضاف: "إنهم محبطون حقاً. واحتياجهم للصحة العقلية في أمريكا قفز إلى عنان السماء لأن الناس رأوا كل شيء مزعجاً". ومضى قائلاً إن "كل شيء عولوا عليه يثير الإنزعاج. لكن الجانب الأكبر منه يُعد نتيجة لما يحدث، وما حدث هو نتيجة لأزمة كوفيد". وقال بايدن إن "الناس فقدوا وظائفهم. وسُرح الأشخاص من أعمالهم. ثم، هل سيعودون إلى العمل؟ والمدارس كانت مغلقة".

وعندما سُئل حول إمكانية غرق الاقتصاد الأمريكي في حالة من الركود، أصر الرئيس الأمريكي من الحزب الديمقراطي على أن الأمر "ليس محتوماً". ووصف الآراء التي تقول إن رزمة المساعدات الخاصة بجائحة فيروس كورونا والبالغة 1.9 تريليون دولار قد أشعلت فتيل التضخم بأنها "غريبة".

وكان بايدن قد قلل في البداية من شأن التحذيرات من اقتصاديين بأن سياسته في الانفاق قد تزيد من التضخم في الاقتصاد، قبل أن يؤكد عندما حل الركود على أنه سيكون "مؤقتاً"، ليعترف في الأيام الأخيرة فقط بأن ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية سيبقى "لبعض الوقت". وفي الشهر الماضي، بلغت نسبة التضخم في الولايات المتحدة 8.6 في المائة- وهي من أعلى النسب في العالم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بايدن يعترف لا نعلم مكان الأميركيين المفقودين في أوكرانيا

بايدنْ يسعى إلى التقليلِ منْ أهميةِ لقائهِ المرتقبِ معَ وليِ العهدِ السعوديِ

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة بايدن يُحذر من فوضى إذا واصل بوتين التوغل في القارة



سيرين عبد النور بإطلالات أنيقة وراقية

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:52 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة
 العرب اليوم - أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة

GMT 10:46 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

ديكورات الصالونات العصرية المناسبة لعيد الأضحى
 العرب اليوم - ديكورات الصالونات العصرية المناسبة لعيد الأضحى

GMT 20:12 2018 الجمعة ,11 أيار / مايو

صور من حفلة زواج الأمير محمد بن سلمان

GMT 06:21 2016 الجمعة ,04 آذار/ مارس

تعرَف على جمال مدينة "دهب" جنوب سيناء

GMT 06:33 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إلهام الفضالة تنشر على "انستغرام" فيديو لحفل استقبال حفيدتها

GMT 21:25 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تطلق خدمات الإنترنت الجوية

GMT 01:07 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيد رجب يوضح أن "أبو العروسة" يجسد أجواء الأسرة المصرية

GMT 00:56 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دعويان جديدتان ضد واينستين بتهمة الاعتداء الجنسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab