تبون يؤكد أن الجزائريون ينتظرون إعترافاً كاملاً بكل جرائم الاحتلال الفرنسي
آخر تحديث GMT13:51:48
 العرب اليوم -

تبون يؤكد أن الجزائريون ينتظرون إعترافاً كاملاً بكل جرائم الاحتلال الفرنسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تبون يؤكد أن الجزائريون ينتظرون إعترافاً كاملاً بكل جرائم الاحتلال الفرنسي

الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون
الجزائر - العرب اليوم

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في حوار أجراه معه مجلة "لوبوان" الفرنسية، إنه لا يفكر في الترشح لولاية رئاسية ثانية، مشيرا إلى أن جهوده منصبة على إعادة بناء مؤسسات الدولة، وجعل الجمهورية "ملكا للجميع".وشدد تبون في حديثه مع المجلة الفرنسية على أنه لن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية ثانية، لافتا إلى أن مهمته تتمثل في "تمكين البلد من الوقوف مجددا وإعادة بناء المؤسسات وجعل الجمهورية ملكا للجميع".

وأثنى على المؤسسة العسكرية وشخص رئيس أركان الجيش، قائلا: "خلال فترة مرضي، هناك من اعتقد بأن البلد سيغرق، لكن بفضل الجيش ووفائه، وعلى رأسه رئيس الأركان، الفريق السعيد شنقريحة، تم تجاوز تلك المرحلة"، حسبما نقلت صحيفة "النهار" الجزائرية.

ولفت تبون إلى أن الجيش الجزائري لا يمارس السياسة، مستدلا بأنه خلال بداية مسيرات الحراك "كان هناك من يقدمون أنفسهم كديمقراطيين من كانوا يطالبون الجيش بالتدخل، لكنه رفض وفضل حماية سلمية الحراك".

ورزاء من الحراك

وردا على سؤال يتعلق بتوقيف مشاركين في "الحراك"، أشار تبون إلى أنه لن يستعمل مجددا مصطلح "الحراك" لأن الأمور تغيّرت، حسب تصريحاته، مشددا على أن الحراك الوحيد الذي يؤمن به، هو "الحراك الأصيل والمبارك الذي كان عفويا وجمع ملايين الجزائريين في الشارع".

وذكر تبون أنه عيّن في أولى حكومة له 5 وزراء من الحراك، قال إن بعضهم كانوا يهاجمونه في المسيرات، قبل أن ينتقل إلى مرحلة إطلاق سراح الموقوفين والسجناء، حيث تم الإفراج عن قرابة 120 شخص.

وشدد على "وجوب تفادي اعتبار جنوح السلطات للتهدئة على أنه مظهر من مظاهر الضعف"، مشيرا إلى أن عشرة ملايين جزائري شاركوا في الانتخابات الرئاسية.وأضاف: "كل الجزائريين لديهم الحق في التعبير وأرفض احتكار الكلمة وممارسة الديكتاتورية من طرف أقلية"، موضحا أن تلك الأقلية "فضّلت مقاطعة الانتخابات الرئاسية".

 العلاقة مع باريس

وتطرق تبون في حديثه لمجلة "لوبوان" للعلاقة مع فرنسا، قائلا: "الجزائريون ينتظرون اعترافا كاملا بكل جرائم الاحتلال الفرنسي"، لافتا إلى أنه "في تاريخ الاحتلال الفرنسي للجزائر، هناك ثلاث مراحل مؤلمة لنا، وهي بداية الاحتلال وما تزامن معه من قتل وتشريد طيلة أزيد من أربعين سنة، حيث أبيدت قبائل بأكملها وأُحرقت بلدات وقرى، ومقابل ذلك، تم زرع استيطان قام على تجريد الجزائريين من ممتلكاتهم وأراضيهم، ثم مرحلة مجازر 8 مايو 1945 وما خلفته من ضحايا تجاوزوا 45 ألف قتيل، وأخيرا مرحلة حرب التحرير".

واستشهد الرئيس في حديثه عن الموضوع، بالجملة التي قالها الرئيس الراحل هواري بومدين لنظيره الفرنسي، جيسيكار ديستان: "نحن نريد قلب الصفحة، لكن لن نمزقها أبدا"، مشيرا إلى أن "تحقيق هذا الأمر يتطلب القيام بأفعال".

وعن إمكانية لجوء الجزائر لطلب تعويضات من فرنسا على تجاربها النووية، قال تبون إن الجزائريين، شعبا وسلطة، يقدّرون ويبجلون شهداءهم ويعلون من قيمتهم، مضيفا: نحن لسنا شعبا متسولا. نحن نطلب من فرنسا تطهير المواقع النووية ومعالجة ضحايا تلك التجارب، لأن نتائجها لا تزال إلى اليوم تخلّف ضحايا".

قد يهمك ايضا:

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يعلن تخفيض "مصاريف الحجر الصحي"

الجزائر تعيد فتح 3 مطارات ابتداء من هذا الموعد

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تبون يؤكد أن الجزائريون ينتظرون إعترافاً كاملاً بكل جرائم الاحتلال الفرنسي تبون يؤكد أن الجزائريون ينتظرون إعترافاً كاملاً بكل جرائم الاحتلال الفرنسي



نانسي عجرم في إطلالة جريئة بفستان أسود من تصميم "JONATHAN SIMKHAI"

القاهرة - العرب اليوم

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 19:22 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة
 العرب اليوم - تصاميم جدران منازل لهواة الديكورات الجريئة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 04:31 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

سيبيو وجهة صيفية لزائري رومانيا للمرة الأولى

GMT 07:40 2021 الخميس ,03 حزيران / يونيو

آيسر تكشف عن أول لاب توب صديق للبيئة

GMT 15:35 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

كسوف جزئي للشمس عبر نصف الكرة الشمالي الخميس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab