عضو التنمية والتحرير يُشيد بموقف دياب بشأن التعيينات
آخر تحديث GMT16:50:27
 العرب اليوم -

أكّد أنّ الكتلة تشدّ على يديه لمواصلة نهجه الرافض للمحاصصة

عضو "التنمية والتحرير" يُشيد بموقف دياب بشأن التعيينات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عضو "التنمية والتحرير" يُشيد بموقف دياب بشأن التعيينات

رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب
بيروت - العرب اليوم

أشاد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب أنور الخليل بـ"الموقف الذي أبداه رئيس الحكومة حسان دياب، حيال مشروع تمرير التعيينات، في مصرف لبنان"، ورفضه المشروع، كما كان مقترحاً، والذي يهدف إلى وضع يد فريق سياسي بعينه على مفاصل القرار المالي في البلاد"، منوها أيضا بـ"الموقف الحاضن والداعم للرئيس بري، الذي سهل للرئيس دياب، تجاوز ما كان مقترحا".

وقال الخليل: "إن انتفاضة دياب على مجلس الوزراء، في ما يتعلق بالتعيينات، نقدرها بأعلى درجات التقدير، إذ تمثله وتشبهه، كما يتمناها أكثرية اللبنانيين، ونشد على يده لتغيير نمط العمل المسيء، في اعتماد جشع المحاصصة والمنافع الذاتية، بدلا من مثالية ودستورية اعتماد الكفاءة والجدارة ونظافة الكف، بكل ما له علاقة بالتعيينات الوظيفية أينما كانت".

وأضاف: "نشد على أيدي دياب، لمواصلة نهجه الرافض للمحاصصة وللسياسات، التي كانت متبعة سابقا، والتي لطالما غلبت المصالح الحزبية على المصالح الوطنية وعلى الكفاءة"، آسفا باعتبار أن "ما كان مقترحا، هدفه وضع يد فريق سياسي على الإدارة، بكامل مفاصلها".

وتابع: "باهتمام وبكثير من القلق، نواكب طريقة تعاطي وزير الطاقة بملف الكهرباء، إذ إنه يطيح بجميع القوانين المرعية الإجراء، ليحصر القرار النهائي بكل مندرجات الملف به شخصيا، مما يعني إرادة مفضوحة على الإمعان في الفساد والفشل في التنفيذ، ولأن هذا الملف يشكل 52%، من مجمل الدين العام، الذي تسبب بشكل رئيسي من سوء إدارة وتصلب الفريق السياسي ذاته، الذي يرعى ملف الكهرباء منذ 11 عاما".

وختم: "كفى هدرا للمال العام، وارفعوا أيديكم عن الطرق الملتوية، التي اتبعتموها خلال كل هذه الفترة، للانتفاع من الأموال السائبة في ملف الكهرباء، وليس لنفع اللبنانيين بتزويدهم بالكهرباء، كما وعدت خطة الوزير جبران باسيل الأولى، التي وضعها واعدة كهرباء 24/24 بعد سنتين من تلك الخطة".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

ترحيل التعيينات يؤكد دور "حزب الله" في ضبط الخلافات داخل الحكومة اللبنانية

الحكومة اللبنانية تتفادى انفجارها من الداخل بسحب بند التعيينات

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عضو التنمية والتحرير يُشيد بموقف دياب بشأن التعيينات عضو التنمية والتحرير يُشيد بموقف دياب بشأن التعيينات



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب

GMT 00:48 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"رشاد تفضل الصلصال الحراري عن "السيراميك

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحمد شعبان يكشف إمكانية تحفيز طاقة "الكونداليني"

GMT 07:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab