هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018
آخر تحديث GMT23:48:28
 العرب اليوم -

أكد لـ " العرب اليوم " أنها ستولد احتقانًا في الجبهة الاجتماعية

هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018

البرلمان الجزائري
الجزائر - ربيعة خريس

تطرق عضو لجنة الموازنة في البرلمان الجزائري والنائب عن حزب العمال, هشام شلغوم، للحديث مطولًا عن مشروع قانون الموازنة 2018, الذي أقرته الحكومة الجزائرية لمواجهة الأزمة المالية التي تمر بها البلاد جراء تهاوي النفط في الأسواق العالمية, مبديًا اعتراضه على العديد من القرارات التي تضمنها هذا المشروع، أبرزها الزيادات المرتقبة في أسعار المحروقات وتجميد التوظيف في العديد من القطاعات، ما يهدد بارتفاع نسبة البطالة.

وقال شلغوم, في مقابلة خاصة لـ"العرب اليوم"، إن الزيادات في أسعار المحروقات التي تضمنها مشروع قانون موازنة 2018 الموجود حاليًا على طاولة مجلس النواب, ستلقي بظلالها على القدرة الشرائية للمواطنين الجزائريين, وهو ما سيولد حالة من الاحتقان في الشارع، حيث ستشهد أسعار الخضر والفواكه وأيضًا أسعار النقل ارتفاعًا كبيرً،ا وستثقل هذه الزيادات بمرور الوقت جيب المواطن, ويحدث هذا في وقت رفضت الحكومة إقرار أي زيادات في الأجور خلال 2018, مشيرًا إلى تقلص ميزانية التسيير وانخفاضها إلى نسبة 6 في المئة، حيث قررت حكومة أحمد أويحي أيضًا تجميد التوظيف في العديد من القطاعات، ما عدا ثلاثة منها هي كل من قطاع الصحة والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي, ويوحي هذا المؤشر بارتفاع نسبة البطالة.

ومن جانب آخر، أبدى عضو لجنة الموزانة في البرلمان الجزائري, اعتراضه على طريقة تعاطي الحكومة الجزائرية مع خيار اللجوء إلى الضريبة على الثروة التي تضمنها مشروع قانون الموزانة, مضيفًا أن هذا الإجراء مبهم وغامض لأن الحكومة لم توضح طريقة التعامل به وعلى من ستطبق هذه الثروة, لافتًا إلى أن اقتراح فرض ضريبة على الثروة كان محور نضال حزبه لأعوام, حيث رافع من أجل منظومة ضريبية تتساوى فيها كل طبقات المجتمع الجزائري، وتكرس التضامن الوطني.

وتناول من جانب آخر، النائب عن حزب العمال للحديث عن الأزمة المالية التي تمر بها البلاد, قائلًا، إن الأرقام التي كشف عنها وزير المال خلال عرضه مشروع قانون الموازنة أمام نواب البرلمان, والتي توقع فيها تراجع قيمة احتياطات الصرف الوطنية إلى 85,2 مليار دولار في 2018  أو ما يعادل 18.8 شهر من الواردات، و 79.7 مليار دولار في  2019أي  18.4 شهر من الواردات، وإلى 76.2 مليار دولار في 2020  أي ما يعادل  17.8 شهر من الواردات, توحي بأن الأزمة تتجه نحو التعقيد في غضون العامين المقبلين, موجهًا انتقادات لاذعة للقرارات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الوضع المالي الصعب الذي تتخبط فيه البلاد أبرزها اللجوء إلى التمويل غير التقليدي, متابعًا إن تمل هروبًا إلى الأمام ويولد سياسية الأرض المحروقة والفوضى ومن شأنه أن يفاقم حالة الغليان الاجتماعي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018 هشام شلغوم يعترض على قرارات قانون الموازنة 2018



GMT 06:25 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

الوليدي يؤكّد أن الحوثيين دمروا 55% من مرافق اليمن

GMT 11:44 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

زيباري يدعو لعدم إرجاع اللاجئين العراقيين قسريًا

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صافي يؤكد أن "حماس" أشادت بالمصالحة الفلسطينية

GMT 01:35 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

يحيى رباح يطالب باستكمال المصالحة بكل متطلباتها

GMT 00:59 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الصدر يكشف عن اتفاقات لمواجهة استفتاء كردستان

لا تتردّد في عرض مواهبها للترويج لعلامتها التجارية التجميلية

إطلالة كيم كارداشيان البرونزية تُحدث تفاعلًا عبر إنستغرام

واشنطن - العرب اليوم

GMT 04:03 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
 العرب اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 04:29 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020
 العرب اليوم - تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020

GMT 08:24 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة

GMT 01:23 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح ينعى نجم كرة السلة الأميركية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

أجمل المناطق لقضاء شهر العسل للعروسين في إيطاليا

GMT 02:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

8 وجهات مميزة لإضافتها إلى قائمة أمنياتك للزيارة

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 02:34 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تنظيم توزيع ماء زمزم في المدينة المنورة

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 06:09 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

استعراض لمواصفات "سيتروين C3 إيركروس" الجديدة

GMT 03:04 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن ميزانية السودان 2020 التي تتضمن فرص عمل

GMT 07:38 2019 السبت ,06 إبريل / نيسان

"تويوتا" تطرح سيارة "Yaris" في الأسواق 2020

GMT 14:39 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

أجمل بحيرات تركيا شرق مدينة أنطاليا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab