رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج درب التبانة في مجرة غامضة مشرقة للغاية
آخر تحديث GMT13:31:31
 العرب اليوم -

تم اكتشافها في مناطق تبعد 561 مليون سنة ضوئية عن الأرض

رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج "درب التبانة" في مجرة غامضة "مشرقة للغاية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج "درب التبانة" في مجرة غامضة "مشرقة للغاية"

رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج "درب التبانة" في مجرة غامضة
بكين - العرب اليوم

اكتشف علماء الفلك الأكسجين خارج مجرتنا درب التبانة، لأول مرة على الإطلاق، حيث قادتهم جزيئات الأكسجين إلى مجرة غريبة وبعيدة بملايين السنين الضوئية، وعثر العلماء على الأكسجين في المجرة Markarian 231، ذات النواة "المشرقة للغاية"، وهي مجرة واسعة ومتقلبة جدا.

وعلى الرغم من أن العلماء لا يعرفون عنها شيئا، إلا أن المجرة الغامضة كشفت أنها تدعم الأكسجين، ما يعزز فهمنا للكون البعيد، وكتب العلماء من أكاديمية العلوم الصينية: "مع الملاحظات العميقة تجاه Markarian 231، اكتشفنا انبعاثات الأكسجين في مجرة خارجية لأول مرة".

وأضافوا: "يقع انبعاث الأكسجين المكتشف في مناطق تبعد نحو 32615 سنة ضوئية عن مركز Markarian 231"، وتابعوا: "قد يحدث ذلك بسبب التفاعل بين التدفق الجزيئي النشط القائم على النواة المجرية والسحب الجزيئية للقرص الخارجي".

وتبعد المجرة المعنية 561 مليون سنة ضوئية عن الأرض، وهي مجرة نشطة بشكل خاص، حيث تشكل نجوما جديدة بمعدل يزيد عن 100 كتلة في السنة، وهي مدعومة بكوازار مركزي، "نواة مجرة" مشرقة للغاية، ويحدث الكوازار عندما يكون ثقب أسود هائل بكتلة تتراوح بين ملايين ومليارات المرات كتلة الشمس، محاطا بقرص من الغاز، وهذا النوع من مركز المجرة ينتج تدفقات من المادة، حيث ذهب العلماء للبحث عن الأكسجين داخلها.

واستخدم الفريق التلسكوب اللاسلكي IRAM 30-metre radio telescope في إسبانيا، لمراقبة المجرة على مدى أربعة أيام، وعُثر على الأكسجين سابقا في سديم الجبار داخل مجرتنا درب التبانة، إلا أن العلماء وجدوا أن وفرة الأكسجين في Markarian 231 (مقارنة بالهيدروجين)، أعلى بنحو 100 مرة من مجرة الجبار.

ومن المقرر أن تعمل فرق أخرى من العلماء على التحقق من النتائج الدالة على الأكسجين، وإذا تم التأكد منها، فإنه بالإمكان معرفة المزيد حول كيفية عمل المجرات مثل Markarian 231، وعلى الرغم من أن الأكسجين يعد عنصرا ضروريا للحياة على الأرض، إلا أنه ليس دليلا على وجود حياة غريبة، بالنظر إلى احتمال أن أشكال الحياة الغريبة قد لا تحتاج إلى الأكسجين للعيش، ومع ذلك، ما تزال هذه علامة إيجابية حول أجزاء أخرى من الكون يمكن أن تدعم حياة مثل كوكبنا.

قد يهمك أيضا:

علماء يعلنون اكتشاف كواكب في مجرتين خارج درب التبانة

"ناسا" تكشف النقاب عن صور تحبس الأنفاس لمجرَّة "درب التبانة"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج درب التبانة في مجرة غامضة مشرقة للغاية رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج درب التبانة في مجرة غامضة مشرقة للغاية



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab