وزير البيئة اللبناني ناصر ياسين يؤكد أن التغيير سيكون يشكل متدرّج
آخر تحديث GMT09:25:47
 العرب اليوم -

وزير البيئة اللبناني ناصر ياسين يؤكد أن التغيير سيكون يشكل متدرّج

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير البيئة اللبناني ناصر ياسين يؤكد أن التغيير سيكون يشكل متدرّج

وزير البيئة اللبناني ناصر ياسين
بيروت ـ فادي سماحة

أكد وزير البيئة ناصر ياسين أن “التغيير سيحصل بشكل متدرج، وأن احدا لا يستطيع قلب الطاولة وإجراء تغيير فوري”، مؤكدا “أهمية بناء المؤسسات بطريقة صحيحة لتتمكن من تطبيق القوانين والتشريعات المتعلقة بحياة المواطنين” كلام ياسين جاء في ختام ورشة عمل نظمتها “الحركة البيئية اللبنانية” في احدى قاعات مطعم “الجسر” في الدامور، وذلك استكمالا للنقاش الواسع الذي كانت الحركة افتتحته في 2 الحالي، لوضع خطة عملها حتى نهاية العام 2022.

وأشارن الحركة في بيان، الى أن “الورشة افتتحت بنقاش موسع حول رؤية الحركة ورسالتها، واتفق الجميع على رؤية تقوم على التكامل البيئي المستدام بين الموارد الطبيعية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبين النظم الايكولوجية والتنوع البيولوجي بما يكفل تحقيق التنمية المستدامة. وتوافق المشاركون على رسالة تتضمن تخفيف آثار التغير المناخي، والحد من التلوث، والتصدي للتعديات على البيئة. والعمل على مواءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقات الدولية، واعتبار قضية البيئة قضية مجتمعية، وادخالها في المناهج التربوية. بعد ذلك، توزع المشاركون على طاولات عمل، ناقشوا خلالها القضايا البيئية العامة وتوصلوا الى تحديد انشطة متنوعة في كل مجال ما يدفع الى تحسين الوضع البيئي”.

واختتمت ورشة العمل بمداخلات استهلها رئيس “الحركة البيئية اللبنانية” فضل الله حسونة بالاشارة الى أن “الحركة تريد مواطنة بيئية”، مشددا على “أهمية ترتيب البيت الداخلي للحركة وتوسيع أطر التعاون بين الجمعيات”، مؤكدا “أهمية المشاركة والمشورة مع الخبراء والجامعات والبلديات والتعاونيات” ولفت الى “ضرورة تطوير مجالات التعاون مع وزارة البيئة، وإقامة الشراكات الدولية”، داعيا الى “الانخراط في التحضير لمؤتمرات مناطقية وتخصصية وصولا الى المؤتمر البيئي الوطني الذي سيعقد يوم 14 تشرين الأول 2022 في بيروت” ثم عرضت المهندسة عفت ادريس لنتائج طاولات النقاش، وأكدت على “ضرورة تحويل ما تم التوصل اليه الى نشاط يومي فعلي”.

كما أكد منسق المرفق البيئي للامم المتحدة عدنان ملكي على “أهمية تطوير عمل الجمعيات البيئية وتمكينها للقيام بالمهام الملقاة على عاتقها بالتعاون مع المنظمات الدولية” وختاما، عرض ياسين لتجربته في وزارة البيئة والصعوبات التي واجهته مع فريق عمله، وأشار الى “تراكم الملفات البيئية منذ زمن طويل، وهي ملفات تطال جميع جوانب البيئة”، موضحا أنه “يحاول ان يقدم نموذجا مختلفا للعمل في الوزارة”، لافتا الى أن “الوزارة تعتمد على العلم والبراهين في مواجهة الانتهاكات بالتعاون مع الجامعات”.

وشدد وزير البيئة على “ضرورة بناء الشراكات والتعاون مع الحركة البيئية والمنظمات الدولية المهتمة”، إلا انه يواجه “معوقات تتعلق بطريقة عمل الادارات اللبنانية”. وأكد التزامه “الشفافية وتطبيق القانون المتعلق بالحصول على المعلومات” وختم ياسين بالتأكيد على “دور المؤسسات وأهمية تقويتها لتنفيذ القوانين والتشريعات البيئية” يذكر ان ممثلين عن منظمات دولية وممثلين عن محميات وطنية وجمعيات مدنية مختلفة شاركت في اختتام ورشة العمل وفي حفل الإفطار الذي تلاها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مطمر الناعمة مُعرّض لكارثة شبيهة بانفجار مرفأ بيروت وزير البيئة اللبناني يتفقّده

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير البيئة اللبناني ناصر ياسين يؤكد أن التغيير سيكون يشكل متدرّج وزير البيئة اللبناني ناصر ياسين يؤكد أن التغيير سيكون يشكل متدرّج



هيفاء وهبي تتألق بالجمبسوت في أحدث ظهور لها

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:18 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن
 العرب اليوم - موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن

GMT 08:25 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
 العرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة

GMT 08:40 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

تصاميم جدار التلفاز لعام 2022
 العرب اليوم - تصاميم جدار التلفاز لعام 2022

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 13:02 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إيلي صعب يستوحي مجموعته الجديدة من حكايات عروس البحر

GMT 19:05 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة مهندس عثر عليه صيادو البرلس حيًا وبه 5 طعنات

GMT 11:33 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

لاند روفر تفكر بإنتاج سيارة رنج روفر كوبيه كبيرة

GMT 17:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

النني يوجه رسالة إلى سواريز وكافاني بعد قرعة كأس العالم

GMT 01:53 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاتان أردنيتان تبتكران التطريز على "البشاكير" و"المناشف"

GMT 00:40 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

كيليان جورنيت يتسلق جبل إيفرست بدون أكسجين

GMT 07:49 2016 الخميس ,03 آذار/ مارس

أسرار جسد الممثلة الأميركية جينيفر لورانس

GMT 08:40 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

أبرز الفروق بين ساعتي "آبل" الذكية "Watch 3" و "Watch 4"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab