تزايد أعداد الحيتان الزعنفية في القارة القطبية الجنوبية
آخر تحديث GMT07:59:01
 العرب اليوم -

تزايد أعداد الحيتان الزعنفية في القارة القطبية الجنوبية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تزايد أعداد الحيتان الزعنفية في القارة القطبية الجنوبية

الحيتان
واشنطن - العرب اليوم

التقطت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» صوراً لأكثر من مائة حوت زعنفي يسبح في مياه القارة القطبية الجنوبية، ما لاقى إشادة من مجموعة علماء اعتبروا أن المشاهد «مبهرة» لإظهارها هذا النوع الذي كاد يُقضى عليه نتيجة صيد الحيتان المحظور منذ عام 1976.
وقالت عالمة الثدييات البحرية هيلينا هير لوكالة الصحافة الفرنسية، إن أعداد الحوت الزعنفي انخفضت «إلى واحد أو اثنين في المائة من أعدادها الأساسية».
وعادة ما تُقتل الحيتان للاستفادة من الزيت الذي تحويه الدهون الموجودة في أجسامها، وهي ممارسة ترى هير أنها «مثال على كيفية تعامل البشرية مع الموارد (...) طالما يستطيعون تحقيق أرباح منها».
وتُظهر اللقطات التي صورتها «مسيرة درون» ما يصل إلى 150 حوتاً زعنفياً يسبح في المحيط ثم تنتقل إلى سطح المياه مطلقة كمية من الهواء تزامناً مع تحليق الطيور في السماء.
وقالت هير إن «المياه المحيطة بنا كانت هائجة، لأن حركة الحيتان لم تتوقف ما أدى إلى تناثر المياه حولنا»، مؤكدة أن «مشاهدتها كانت أمراً مذهلاً».
وتحمل هذه المشاهد أملاً لاستمرار ثاني أكبر حيوان في العالم بعد الحيتان الزرقاء التي تُعد حسب العالمة بمثابة «مهندسة للنظام البيئي».
ويرى العلماء في ارتفاع عدد الحيتان الزعنفية علامة جيدة على حال المحيطات ومؤشراً يظهر الجهود المبذولة لمكافحة التغير المناخي. وتتغذى الحيتان على الكريل الغني بالحديد، وتنتقل إلى سطح المياه مطلقة مغذيات في المحيط من شأنها المساعدة في نمو العوالق النباتية الصغيرة، التي تستخدم أشعة الشمس لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى طاقة وأكسجين (التمثيل الضوئي).
وصنف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة الحوت الزعنفي ضمن الأنواع «المعرضة للانقراض»، وأشار إلى أن أعداده في العالم تُقدر بمائة ألف، يسبح معظمها في النصف الشمالي من الأرض.
وأكد العلماء أن أعداد الحيتان الزعنفية في الجنوب تزداد ببطء منذ حظر صيد الحيتان عام 1976، فيما عدد قليل منها رُصد ضمن مجموعات كبيرة في مناطق تغذيتها التاريخية.
وأشارت هير إلى أن «أعداد الحيتان الزعنفية المتبقية في نصف الكرة الجنوبي كله يقتصر على بضعة آلاف».
وتخطط هير حالياً لتنظيم مهمات علمية أخرى بهدف إجراء تحقيقات حول الغموض المحيط بهذه الحيتان، تحديداً بمناطق تكاثرها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دراسة تؤكد الحيتان يمكنها السفر لمسافات هائلة بحثاً عن شريك حياتها

ظهور حيتان من نوعية نادرة في مياه البحر الأحمر يتعدى طولها 5 أمتار

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزايد أعداد الحيتان الزعنفية في القارة القطبية الجنوبية تزايد أعداد الحيتان الزعنفية في القارة القطبية الجنوبية



ياسمين صبري تتألَّق باللّون الأحمر المميّز

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 01:13 2022 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

دراسة مرضى الحساسية أقل عرضة للإصابة بكورونا

GMT 14:03 2022 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تناول المكسرات مرتبط بانخفاض أمراض الكلى

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 12:32 2022 الجمعة ,02 أيلول / سبتمبر

قلة النوم تُصيب الأطفال والمراهقين بالسمنة

GMT 07:59 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

محمود مرسي

GMT 12:08 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ياسمين صبري تخطف الأنظار في فستان أسود اللون

GMT 12:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

مرتجي يراهن على "العمومية" في كتابة الدستور

GMT 01:34 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "العاصي" للكاتبة الشابة ميادة أبو يونس

GMT 21:55 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

عرض فيلم "الشر المميت" على قناة "الإم بي سي تو"

GMT 06:51 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أسبوع الموضة في برلين يتزين بثقافة البوب والثمانينات

GMT 03:52 2015 الأربعاء ,25 شباط / فبراير

250 ألفًا عائدات معرض الأسر المنتجة في خميس مشيط

GMT 19:01 2016 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

"قوات النخبة السورية " تشكيل عسكري جديد لتحرير دير الزور
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab