العثور على آثار لأنواع القرد الشبح البونوبو مخبأة في جينوم
آخر تحديث GMT21:48:56
 العرب اليوم -

عاش 400,000 سنة مضت في الغابات وسط أفريقيا

العثور على آثار لأنواع القرد الشبح "البونوبو" مخبأة في جينوم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العثور على آثار لأنواع القرد الشبح "البونوبو" مخبأة في جينوم

القرد الشبح
لندن ـ كاتيا حداد

عثر عدد من الباحثين على آثار لأنواع القرد الشبح الغامض الذي عاش نحو 400,000 سنة مضت في الغابات في وسط أفريقيا, ولا توجد بقايا من قرد الشبح ولكن تم العثور على دليل على وجوده في جينوم "المجموع الوراثي" لقردة البونوبو في العصر الحديث.

ويدرك الباحثون أن هذه الأنواع الغامضة تولدت مع البونوبو – الذين كانوا يعيشون جنبًا إلى جنب لملايين السنين - وتستمر جيناته في القردة اليوم.

تهاجن وتزاوج الشمبانزي والبونوبو على مر السنين
وكان يعتقد سابقًا أن الأنواع المختلفة لم تكن قادرة على إنتاج ذرية خصبة مع بعضها البعض, ومع ذلك، يبدو أن العديد من الأنواع تزاوجت على مر السنين - مثل الدببة الرمادية والدببة القطبية - وأنتجت ذرية خصبة, وبحث الباحثون في جينومات الشمبانزي والبونوبو المشتركة ووجدوا أنهم سبق لهم أن تهاجنوا أيضا، وفقا لما ذكرته "نيوسينست", فقام مارتن كولويلم من معهد البيولوجيا التطورية في برشلونة بمقارنة جينومات 59 فردًا من الشمبانزي البري و 10 من قردة البونوبو, حيث وجد أن أجزاء غير عادية من الحمض النووي من مصدر القرد الشبح تمثل حوالي واحد في المائة من المعلومات الجينية العامة.

ووجد الدكتور كولويلم باستخدام تلك البيانات، أن هذا القرد الغامض ينشق عن السلف المشترك بين الشمبانزي والبونوبو منذ ثلاثة إلى أربعة ملايين سنة, وهذا يعني أنه كان هناك في القدم نوع ثالث من الشمبانزي يعيش في غابات أفريقيا الوسطى.

لا تزال تلك القردة معرضة للخطر وبحاجة للحماية
ويقول الدكتور كولويلم "إنهم عاشوا ما بين 400.000 إلى 100.000 عام قبل أن يتطوّر الإنسان العاقل للمرة الأولى, وتشكل هذه البقايا ثلاثة في المائة من جينوم القرد الشبح، ولكن لا يزال البحث لا يعرف مقدار المعلومات التي يمكن الحصول عليها

منها, وقال الدكتور كولويلم إن الاحتمالات منخفضة للعثور على أحافير جديدة من هذا النوع, وكشف الباحثون في الشهر الماضي أن أسلاف القرود الشبح في العصر الحديث هم ضعف عددهم في غرب إفريقيا كما كان يعتقد في السابق.

وذكر التقرير الذي نشر في دورية ساينس أدفانسس أن التقديرات السابقة بشأن أعداد الغوريلا والشمبانزي كانت مبنية على تعداد العش المأخوذ من مناطق معزولة عبر نطاق الموئل الكبير, ويستخدم العد الجديد النمذجة الرياضية لعرض أعداد القردة المحتملة في المناطق التي لم يتم مسح أعشاشها بشكل مباشر من قبل الناس, ومع ذلك، فإن القردة لا تزال معرضة للخطر، وبحاجة ماسة للحماية، كما وجد فريق دولي من الباحثين.

استبيان 11 عام لرصد أعدادهم بدقة
ويغطي الاستبيان أكثر من 59 موقعًا في خمس دول على مدى 11 عامًا، وهي مجموعة البيانات الأكثر شمولاً ودقةً التي تم جمعها على هذه القرود، وفقًا لقول أحد الكتاب الرئيسيين فيونا مايسيلز، عالمة الحفاظ على الحياة البرية لجمعية الحفاظ على الحياة البرية, وأظهرت النتائج أن غوريلا الأراضي المنخفضة الغربية في أفريقيا الاستوائية الغربية يبلغ عددهم حوالي 362000، بزيادة عن التقديرات السابقة من 150, 000-250,000 قرد, ومن المتوقع أن يصل عدد الشمبانزي في المنطقة إلى ما يقرب من 129000، بزيادة من 70,000 إلى 117,000.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثور على آثار لأنواع القرد الشبح البونوبو مخبأة في جينوم العثور على آثار لأنواع القرد الشبح البونوبو مخبأة في جينوم



GMT 00:24 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 04:31 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 العرب اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 04:28 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 العرب اليوم - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 00:24 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 العرب اليوم - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 11:21 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

وسيلة "رخيصة" للتخلّص من الصلع

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 02:02 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 19:02 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حيلٌ بسيطة وغير مكلفة تساعدك في إعادة تصميم المنزل

GMT 01:17 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

صدور مذكرات ميشيل أوباما في ثلاثة ملايين نسخة بـ31 لغة

GMT 18:37 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأردن ينعي الفنان يوسف الحجاوي عن عمر ناهز الـ 70 عامًا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

غيرالد تشان يُعيد افتتاح "هيكفليد بليس" في إنجلترا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab