انبعاثات الكربون ربما تصل إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب العالمية الثانية
آخر تحديث GMT23:26:43
 العرب اليوم -

بفضل تفشّي "كورونا" الذي أدَّى إلى توقّف النشاط الاقتصادي تقريبًا

انبعاثات الكربون ربما تصل إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب العالمية الثانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انبعاثات الكربون ربما تصل إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب العالمية الثانية

ثاني أكسيد الكربون
لندن ـ العرب اليوم

توقَّع الخبراء بأن تصل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون هذا العام إلى أدنى مستوى لها منذ الحرب العالمية الثانية، وذلك بسبب تفشي فيروس "كورونا" الذي أدى إلى توقف النشاط الاقتصادي تقريبا. وقال روب جاكسون رئيس مشروع الكربون العالمي الذي يقدم تقديرات سنوية لحجم الانبعاثات تحظى بمتابعة واسعة النطاق، إن إنتاج الكربون قد ينخفض بأكثر من 5% على أساس سنوي، وهو أول انخفاض منذ أن تراجع بنسبة 1.4% بعد الأزمة المالية في عام 2008. ونقلت وكالة "رويترز"، عن جاكسون، وهو أستاذ علوم نظم الأرض بجامعة "ستانفورد" في كاليفورنيا، قوله: "لن أندهش من رؤية انخفاض بنسبة 5% أو أكثر في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون هذا العام، وهذا شيء لم نشهده منذ نهاية الحرب العالمية الثانية".
وأضاف: "لا أعتقد أن سقوط الاتحاد السوفيتي، أو أزمات النفط والمدخرات والقروض المختلفة التي جرت خلال الخمسين سنة الماضية قد أثرت على الانبعاثات كما تؤثر حاليا هذه الأزمة (كورونا)".


وتمثل هذه التوقعات بارقة أمل في ظل الأزمة الراهنة. فقد سبق لعلماء المناخ أن حذروا حكومات العالم من أن الانبعاثات الكربونية العالمية يجب أن تبدأ في الانخفاض بحلول عام 2020 لتجنب أسوأ آثار لتغير المناخ على الكرة الأرضية. وقال بعض الخبراء إن هذا التطور من شأنه أن يجعل طبقة الأوزون تشهد تعافيا بعد عقود من الاضطراب بسبب النشاط البشري.
ومن المعروف كذلك أن الصين وبعض مدنها من بين أكثر دول ومدن العالم تلوثا، حيث ترتفع نسب تلوث الهواء فيها بصورة كبيرة، وبسبب انتشار فيروس كورونا، اضطرت الصين إلى إغلاق العديد من المدن ومنعت الانتقال والحركة وعلقت عمل المصانع والمعامل. ويحذر الخبراء من أنه بدون تغير حقيقي فإن انخفاض الانبعاثات الناجم عن فيروس كورونا يمكن أن يكون قصير الأجل، ولن يكون له تأثير ملحوظ على تركيزات ثاني أكسيد الكربون، التي تراكمت في الغلاف الجوي على مدى عقود.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

استعمال بالطاقة الشمسية بديل بدّد ظلام اليمنيين في مناطق سيطرة الحوثيين

الشركة الوطنية السعودية لنقل الكهرباء تهدف إلى التحول نحو استخدام الشبكات الذكية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انبعاثات الكربون ربما تصل إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب العالمية الثانية انبعاثات الكربون ربما تصل إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب العالمية الثانية



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab