دراسة جديدة تؤكد أن القطط تواصل زيادة وزنها مع تقدم العمر
آخر تحديث GMT22:00:26
 العرب اليوم -

تهدف إلى محاولة فهم الوزن المثالي وعلاقته بالعمر

دراسة جديدة تؤكد أن القطط تواصل زيادة وزنها مع تقدم العمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تؤكد أن القطط تواصل زيادة وزنها مع تقدم العمر

قطة
واشنطن - العرب اليوم

العلاقة بين الوزن المثالي والصحة يعرفها الإنسان جيدا، ويستخدم أطباء التغذية مؤشر كتلة الجسم الذي يفحص العلاقة بين الطول والوزن للتوجيه نحو الوزن المثالي، لكن الوضع يبدو مختلفا في عالم الحيوانات، حيث لا يوجد محدد للوزن المثالي، وهو ما تعالجه دراسة جديدة أجريت على القطط، ونشرت في العدد الأخير من الدورية الشهرية للجمعية الطبية البيطرية الأمريكية.

وخلال الدراسة حلل الباحثون بكلية العلوم البيطرية بجامعة غليف الكندية 54 مليونا من قياسات الوزن التي أجريت في مكاتب الأطباء البيطريين على 19 مليونا من القطط، ليخرجوا بعدد من النتائج أهمها أن معظم القطط تواصل زيادة وزنها مع تقدم العمر، كما يحدث لدى معظم البشر.

وجد الباحثون أن القطط الذكور تميل إلى الوصول إلى قمم أعلى من الوزن مقارنة بالإناث، ومن بين السلالات الأربعة الأصيلة الأكثر شيوعًا (سيامي، فارسي، هيمالايا، ماين كون)، بلغ متوسط الوزن ذروته بين ست وعشر سنوات من العمر والقطط المنزلية الشائعة بلغت ذروتها في سن الثامنة.

اقرأ ايضًا:

صينية تدفع 10 آلاف يوان لإجراء عملية تجميل لقطتها القبيحة

ولاحظ الفريق أن متوسط الوزن للقطط المنزلية البالغة من العمر ثماني سنوات قد زاد بين عامي 1995 و2005 لكنه ظل ثابتًا بين عامي 2005 و2015، ولم تستطع الدراسة تحديد ماهية الوزن المثالي، ولكن الباحثة المشاركة في الدراسة تيريزا بيرناردو قالت: "الآن وقد أصبح لدينا هذه البيانات، يمكننا أن نرى أن أوزان القطط تميل إلى اتباع منحنى.. صحيح أننا لا نعرف بعد مسار الوزن المثالي، لكن على الأقل حددنا نقطة انطلاق لبدء المزيد من الدراسات".

وأضافت في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة غليف: "بينما يحتاج البشر إلى إدراك الحفاظ على وزن صحي مع تقدمهم في السن من المهم مراقبة التغيرات في الوزن لدى القطط"، وعادة لا يقدم مالكو القطط على زيارة الطبيب البيطري بدرجة مالكي الكلاب، لذلك فإن أحد أهداف الدراسة التي شددت عليها تيريزا هي محاولة فهم الوزن المثالي وعلاقته بالعمر؛ حتى يتمكن مالكوها من معرفة ما إذا كانت هناك تدخلات يمكن تنفيذها لتوفير حياة صحية أفضل للقطط.

وتنصح تيريزا مالكي القطط المهتمين بصحة حيواناتهم الأليفة بشراء مقياس لمتابعة الوزن بشكل مستمر، وقالت "إذا كانت قطتك تكتسب أو تفقد وزنا، فقد يكون ذلك مؤشرا على وجود مشكلة كامنة"، حيث ربطت دراسات سابقة بين السمنة وأمراض تصيب القطط مثل أمراض السكري والقلب والتهاب المفاصل والسرطان.

وقد يهمك ايضًا:

دراسة يابانية تكشف أن قدرات القطط مشابهة للكلاب

دراسة يابانية تؤكد أن القطط أكثر ذكاءً مما تبدو عليه

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تؤكد أن القطط تواصل زيادة وزنها مع تقدم العمر دراسة جديدة تؤكد أن القطط تواصل زيادة وزنها مع تقدم العمر



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

إطلالات بريانكا تشوبرا تفضح فارق السن بينها وبين جوناس

باريس - العرب اليوم

GMT 11:24 2019 الثلاثاء ,06 آب / أغسطس

حل بسيط لصعوبة حذف الصور من آيفون

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 15:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات PAPILLON تقدم فساتين سواريه للاحتفال بالعام الجديد

GMT 03:49 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

انتشار ظاهرة التدخين في المدارس الثانوية في الرياض

GMT 19:25 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

انبهار ميركل بجامع لفنا وأزقة المدينة العتيقة في مراكش

GMT 08:40 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكتشفون منظومة ضخمة للسحب تمتد إلى خارج المجرة

GMT 19:15 2018 الخميس ,19 تموز / يوليو

يوميات كاتب قصص رعب لها طعم خاص

GMT 04:27 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"Amira Riaa's Collection" تطلق عباءات مميّزة لعيد الفطر

GMT 10:59 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

مصري يتحرش بطفلة في محافظة حولي بالكويت

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

كريم عبد العزيز يحتفل بنادي الرجال السري مع عائلته

GMT 03:15 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أبشع السيارات التي فشلت في جذب أنظار مُشتريها عبر التاريخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab