لحظات مذهلة توثق هروب غزال من بين فكي فهد قبل التهامه
آخر تحديث GMT15:21:33
 العرب اليوم -

في معركة حياة أو موت بين نوعين مختلفين من الحيوانات

لحظات مذهلة توثق هروب غزال من بين فكي فهد قبل التهامه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لحظات مذهلة توثق هروب غزال من بين فكي فهد قبل التهامه

لحظة مذهلة لانقضاض فهد على غزال في سهول نودوتو في تنزانيا
دودوما - ناصر المعلم

أظهرت لقطات فيديو وصور مذهلة تظهر صراعاً بين فهد وغزال في سهول "نودوتو" في تنزانيا. ومن المعروف أن الفهد من أسرع الحيوانات في العالم، وعند حصوله على فريسته عادة ما يصعب هروبها، إلا أن الغزال استطاع النجاه والهروب بعد تأكده من أنه سيصبح وجبة عشاء للفهد. وأوضح الفيديو أن الفهد طارد الغزال قبل الانقضاض عليه وحاول جره على الأرض.

وهاجم الفهد الغزال بمخالبه من منطقة العنق ما تسبب في جرحه تحت الكتف، إلا أن الغزال السريع نجح في الدفاع عن حياته، حيث ركل الفهد بقوة باستخدام قدميه وهرب، واضطر الفهد للبحث عن وجبة عشاء أخرى. وقد التقط المصور  ويم فان دين هيفر (43 عاما) من بريتوريا جنوب أفريقيا، فيديو المواجهة بين الحيوانين. وأوضح هيفر أنه كان يبحث عن فهد يجوب سهول العشب القصيرة خلال موسم الولادة في أفريقيا.

وذكر هيفر الذي كان يقود رحلة سفاري للتصوير الفوتوغرافي " في إحدى المراحل أوقع الفهد الغزال على الأرض واعتقد أن ليس لديه فرصة للهرب لكن الغال نجح، وظللت أراقب الفهد لفترة من الوقت وكان متعبا وتهالك من الاشتباك ورقد محاولا الراحة، في حين جرى الغزال بسرعة كبيرة من أجل حياته، وبدا وكأنه لن يتوقف عن الجري.

وعادة يصطاد الفهد في تحالف مشترك مع غيره عندما يبحث عن فريسة بهذا الحجم، إلا أن هذا الفهد يبدو أنه ليس لديه خبرة، حيث حاول النيل من غزال بحجم كبير، وقال المصور: كنت أتمنى رؤية فهد ينقض على فريسة أكبر، حيث أن تصوير مثل هذا المشهد وردة الفعل ما يسعى اليه مصورو الحياة البرية، وكان يمكن للغزال أن يقتل الفهد، إنها معركة حياة أو موت بين نوعين مختلفين، إنه مشهد كنت أبحث عنه طيلة حياتي وسوف أواصل البحث عن مثل هذه المشاهد، ولكن استغرق الأمر 43 عاما حتى أعثر عليه، إنه مشهد نادر جدا".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لحظات مذهلة توثق هروب غزال من بين فكي فهد قبل التهامه لحظات مذهلة توثق هروب غزال من بين فكي فهد قبل التهامه



GMT 10:46 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها
 العرب اليوم - أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 10:56 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن
 العرب اليوم - ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن

GMT 19:42 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية
 العرب اليوم - جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 20:41 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 22:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كيف تساعدين طفلك الانطوائي على تكوين الأصدقاء؟

GMT 21:08 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور القرش الحوتى «بهلول» بمرسى علم

GMT 06:28 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سعر النفط يهبط إلى 76 دولاراً للبرميل الواحد ليقلص خسائره

GMT 00:44 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفتاة السورية بانا العبد تلتقي الرئيس التركي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab