عبد المؤمن بيشبيش يكشف عن أهمية غرس الثقافة البيئية في الجزائر
آخر تحديث GMT16:42:01
 العرب اليوم -

دعا عبر "العرب اليوم" إلى التركيز على الاتصال المجتمعيّ

عبد المؤمن بيشبيش يكشف عن أهمية غرس الثقافة البيئية في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبد المؤمن بيشبيش يكشف عن أهمية غرس الثقافة البيئية في الجزائر

الأستاذ في الاتصال المؤسساتي الدكتور عبدالمؤمن بيشبيش
الجزائر ـ إيمان بن نعجة

دعا الأستاذ في الاتصال المؤسساتي، ورئيس قسم الاتصال في مجمّع أمنهيد، أحد أكبر المؤسسات المتخصصة في إنجاز المشاريع البيئية في الجزائر، الدكتور عبدالمؤمن بيشبيش، إلى تبني استراتيجيات بيئة تراعي ثقافة الفضاء العام، وإعداد دراسات عن الاتصال البيئي، تساعد في معالجة مشكلة البيئة في الجزائر.

 وأكّد بيشبيش، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنّ "مشكلة البيئة في الجزائر، نابعة من تدنّي ثقافة الاتصال بين المواطنين والدولة". وأرجع ذلك إلى "غياب الثقة، ومشكلة الخوف، التي ظهرت لاعتبارات اجتماعية  سياسية عدة، وهذا ما يجعل أشياء أخرى مضادة تطفوا على السطح".

وأوضح أنَّ "المواطن يرى أنّ مشكلة البيئة حلّها عند الدولة، لذلك هو يحترم كل قواعد البيئة في فضائه الخاص (المنزل مثلاً)، ولكن لا يعطي للفضاء العام أهمية، ولا يعتبر نفسه جزءًا منه، والدولة ترى العكس".

وأضاف "لذلك الاتصال الجمعوي أصبح ضعيفًا وغير فعّال، وهي المشكلة طرحها "هابرماس" في السبيعينات من القرن الماضي، عندما تحدث عن غياب ثقافة الفضاء العام بسبب أجندات ومحتويات وسائل الإعلام التي غيبته، بصورة مجحفة".

ورأى بيشبيش أنّ "حل المشكلة متعلق بتغيير الذهنيات على كل المستويات، وهذا ما يتم تدريجيًا، والاتصال البيئي هو طرف في كل هذا".

وعن وجود استراتيجية حقيقية لمعالجة مشكلة البيئة، كشف عن "بذل جهود معتبرة وعمل متواصل في هذا الميدان، فمجمّع أمنهيد يعمل على إنجاز مراكز عدة للردم التقني، على المستوى الوطني. وقام بإنجاز المركز الأول في الجزائر، الذي يعد الأكبر أفريقيًا، لفرز النفايات وإعادة تدويرها، في حميسي، في العاصمة الجزائرية، عام 2011، ودخل حيز التشغيل في 2013".  

وأبرز أنَّ "المجمع يعمل على إغلاق المفارغ، وتحويلها إلى حدائق عمومية، وهذا ما حققه في مدينة الطارف، ويعمل من أجله في أولاد فايت"، مشيرًا  إلى أنه "تمّ إنجاز أكبر محطة لتصفية وتنقية المياه الثقيلة في غرداية، وتحويلها إلى محطة متخصصة بتوزيع المياه لأغراض السقي الزراعي"، مبرزًا الإرادة في الخروج من هذه المعضلة.

ولفت إلى أنَّ "موضوع البيئة أصبح يطرح نفسه كثيرًا في الجزائر، وتم نقاشه في العديد من الندوات والملتقيات الوطنية والدولية، في ضوء دقّ ناقوس الخطر من طرف المختصين، نظرًا لما آلت إليه أكبر المدن الجزائرية، بعدما كانت في الماضي القريب تلقّب بالجزائر البيضاء".

واختتم بيشبيش حديثه بالتنويه إلى كون البيئة ثقافة قبل أن تكون شيئًا آخر.

 وشدّد على ضرورة "فهم واستيعاب هذه النقطة جيدًا، الحل لن يأتي بين ليلة و ضحاها، ويجب أن يكون العمل متكاملاً بين كل الأطراف الفاعلة في هذا الميدان، الإعلام بمختلف تفرعاته من جهة، مؤسسات الدولة من جهة أخرى، دون أن ننسى العمل القاعدي، ممثلاً في الجمعيات".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد المؤمن بيشبيش يكشف عن أهمية غرس الثقافة البيئية في الجزائر عبد المؤمن بيشبيش يكشف عن أهمية غرس الثقافة البيئية في الجزائر



GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 14:11 2022 الثلاثاء ,02 آب / أغسطس

السعال علامة مبكرة على الإصابة بسرطان الرئة

GMT 11:44 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

بريطانيا تستخدم لقاح موديرنا ضد كورونا لأول مرة

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 23:55 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

7 أطعمة تساعد في خفض نسبة الكوليسترول بشكل طبيعي

GMT 04:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الكويت ترفع سقف توقعات انعقاد القمة الخليجية الـ38

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 02:37 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء يرصدون الإشارات المرسلة داخل دماغ "ذبابة الفاكهة"

GMT 19:11 2022 الإثنين ,15 آب / أغسطس

هوايات تساعد على درء الخرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab