مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة
آخر تحديث GMT01:45:12

حفلها الأخير في ويستفيلد دونكاستر أثار اهتمام جميع النساء

مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة

لين آل يونغ تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة
كانبرا - ريتا مهنا

استطاعت مصممة الأزياء لين آل يونغ الشابة المشتهرة بتصميماتها التي تذكرنا بالسكان الأصليين، أن تضع بصمتها ليس فقط على صناعة الأزياء الاسترالية، بل في جميع الأزياء على العالم.

 وبدأت آل يونغ (21 عاما) صناعة الفن وتصميم الملابس المستوحاة من ثقافتها الأصلية ودريم تايم (مفهوم السكان الأصليين للخلق وروحانيتهم) عندما كانت طفلة، وبعد العرض الناجح في مهرجان الأزياء 2016 فيرغن ملبورن، قالت إنها تأمل في أن عملها يلهم هذه الصناعة لتنويع منتجاتها، و"صناعة الأزياء ليس لديها ما لدينا نحن المصممون الأصليون- قصص الأجيال من التاريخ والتقنيات". مضيفة "لأنني سردت ​​القصص من خلال ماركتي الأصلية، فهذا لا يعني أنها فقط لنساء الشعوب الأصلية؛ لذلك أنا سعيدة حقا أن أرى أن هناك مجموعة واسعة من النساء المهتمات بعملي"، وقد طلبت منها كاتلين بيرن مديرة "أسبوع الموضة" في ملبورن بلاس إنشاء عروض أزياء للنساء ذوات الحجم الزائد لعرضها في شهر آب/ أغسطس.

مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة

وتابعت "أرغب في صنع ملابس مميزة وفريدة وخاصة بكل امرأة دون غيرها، حسب نمط الشخصية الخاصة بها لتحقيق شخصيتك، إنها ليست فقط حول تصميمي لكن أيضا عن المرأة التي ترتدي هذا التصميم". وتقول أيضا "أحد أهدافي الرئيسية هي المساعدة في تمكين المرأة، أريد أن أكون قدوة وصوتا إيجابيا؛ فهناك الكثير من الإحصاءات السلبية حول النساء الأصليات؛ لذلك أريد أن أكون إحصائية جديدة ومثالا جديدا بالنسبة لهن".

 وأثار عمل آل يونغ في حفلها الأخير في ويستفيلد دونكاستر اهتمام النساء من غير السكان الأصليين اللاتي طلبن صنع ملابس خصيصا لهن. وتعكف المصممة التي يوجد مقرها في ملبورن حاليا على عملية صنع اللمسات النهائية لها، بالإضافة إلى أزياء الحجم الزائد الذي وصفته بأنه شرف كبير أن يتبين لها مدى القدرة على خلق أي ملابس لأي نوع من النساء، وقالت "إن علامتي التجارية تكون عن الأشياء الشخصية المتعلقة بكل امرأة؛ فأزيائي مخصصة لكل النساء". موضحة أن عملية التصميم الخاصة بها مستوحاة من قبل الشراكة المميزة بين جيفنشي وأودري هيبورن، وأنها تنطوي على مناقشات خلاقة مع المرأة التي تصمم لها الملابس، مع مزجها بأنماط السكان الأصليين التي ترسمها على الحرير، وتنقلها إلى الأجيال الأخرى.  وتأمل المصممة الشابة في أن ترى تصميماتها على المشاهير مثل جيسيكا موبوي أو أنجلينا جولي على السجادة الحمراء، وكذلك تمكين المرأة في الأدوار القيادية، كما أنها تأمل في أن تلهم الشابات من الشعوب الأصلية.

مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة مصممة أسترالية تمزج تصميمات الشعوب الأصلية بالأزياء المعاصرة



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 00:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 13:29 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

دور الأجهزة الرقابية في وقاية المجتمع من الفساد

GMT 20:20 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة تعرُّض المملكة العربية السعودية لتسونامي في 2017

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"بالغلط" يجمع زياد برجي و"فالكون فيلمز" في فيلم لبناني جديد

GMT 14:44 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Valentino Haute Couture Spring/Summer 2016
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab