فيكتوريا بيكهام تقتحم مجال الأزياء وتزاحم العلامات التجارية العالمية
آخر تحديث GMT20:55:46
 العرب اليوم -

قصة نجاح من مغنية إلى زوجة لاعب كرة ومصممة مبدعة

فيكتوريا بيكهام تقتحم مجال الأزياء وتزاحم العلامات التجارية العالمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تقتحم مجال الأزياء وتزاحم العلامات التجارية العالمية

فيكتوريا بيكهام
لندن ـ كاتيا حداد

يندر أن يمضي أسبوع واحد من دون أن نرى عنوانًا في الصحف عن فيكتوريا بيكهام، سواءً كنا نقرأ عن وشم بروكلين الجديد، أو الحفلات في قصر باكنغهام أو الشائعات التي تدور بشأن حالة زواج فيكتوريا وديفيد، وهناك أيضًا مقتطفات منتظمة من حياة الأسرة التي تنشر على الكثير من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي، وكلها تغذي شهيتنا للعلامة التجارية "بيكهام".

ويعرف الكثير منا، أن فيكتوريا، التي أصبحت حياتها أبرز ما يقال في الصحف، انتقلت بنجاح، من نجمة أغاني البوب في التسعينات إلى زوجة واحد من أهم المشاهير وهو لاعب كرة القدم الإنجليزي ديفيد بيكهام لاعب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي سابقًا، إلى مصممة الأزياء المشهورة عالميًا في غضون عقدين من الزمن، كل ذلك بالإضافة إلى تربيتها لأبنائها : بروكلين "18 عامًا"، روميو "14 عامًا"، "كروز 12 عامًا"، وابنتها هاربر "ستة أعوام"؛ بالإضافة إلى الانتقال من لندن إلى مدريد إلى لوس أنجلوس والعودة إلى لندن مرة أخرى.

وواجهت فيكتوريا انتقادات من الجمهور ووسائل الإعلام، لكل شيء تقوم به بداية من أزيائها إلى كيف تحمل أطفالها، ومع ذلك، فإنها تتمكن دائمًا من تخطي العاصفة والخروج من المحن، وعلى مدى السنوات التسع الماضية، قامت فيكتوريا بإطلاق خط الأزياء الخاص بها لها، والذي نمى بشكل كبير، وجمع الكثير من المشاهير أمثال الممثلة جوينيث بالترو، كاميرون دياز، وبيونسي،  واللاتي رصدن بانتظام ارتداءهن قطع من علامتها التجارية، كما تعاونت مع سلسلة متاجر "تارجت" الهائلة في الولايات المتحدة، بهدف تسويق خط الملابس للأم واطفالها في أبريل/نيسان، والذي يباع في غضون ساعات، وفي وقت سابق من هذا العام فازت بيكهام برتبة الإمبراطورية البريطانية، وهي رتبة فائقة الامتياز.

 وأثبت العرض الأول لأزيائها والذي تم الكشف عنه في سبتمبر/أيلول الماضي نجاحًا هائلًا، حيث تم بيع الكثير من المنتجات في غضون ساعات، بما في ذلك "مورنينغ أورا إلوميناتور" ومنتجات المكياج وبخاصة قلم الشفاه المسمى "فيكتوريا"، وتم تقسيم إطلاق المجموعة المرتقبة إلى أربع مدن هي لندن وباريس ونيويورك و لوس أنجلوس وظهرت فيكتوريا على الرغم من الطقس الخفيف في الخارج، بسترة تصل إلى الرقبة و تنورة مطوية من مجموعة خريف / شتاء 2017، كما أن ماكياجها، كان طبيعيًا بما في ذلك أحم الشفاه المميز وظلال العيون السموكي المثالية.

في حين أن المجموعة الأولى كانت صغيرة ومركزة، فإن المجموعة الجديدة، التي ستكون في الأسواق الشهر المقبل، ستكون لتوسيع وإنشاء فلسفتها الجمالية الخاصة - ومع 18 نوعًا من المنتجات الجديدة، بما في ذلك الماسكارا لأول مرة، وكريم أحمر الخدود و الإيشادو، فإن هناك الكثير من المفاجئات التي تحرص فيكتوريا على إخفائها، حيث تؤكد: " إنه مشروعًا مهمًا بالنسبة لي، يحمل في طياته الجمال والعاطفة"

ولعل هذه هي إشارة سرية إلى الخريف الماضي بشأن مشاركة فيكتوريا في المشروع الأول وعما إذا كانت المنتجات مجرد تركيبات موجودة ملفوفة في التعبئة والتغليف ومن المسلم به أن هذا ليس مألوفًا مع العلامات التجارية التي يقودها المشاهير، فعندما كشفت النقاب عن خطها الأول من الفساتين، تكثرت الشائعات بأن المصمم رولاند موريت ساعدها ولكن في الواقع لم يفعل، نجاحها اللاحق - على حد سواء نقديًا وتجاريًا - يسكت أولئك المشككين ويبدوان فيكتوريا عاقدة العزم على أن تفعل الشيء نفسه مع جمالها قائلة: "كنت في المطار أبحث عن منتجات المكياج المعفاة من الرسوم الجمركية، بالنسبة لي لا أرغب في نسخ ما يفعله الجميع، بل خلق ماكياج يشعر النساء بالفخر".

وتحاول فيكتوريا تلبية احتياجات زبائنها الحاليين في حين تجذب عملاء جدد، الذين ربما لم يتمكنوا من شراء فستان فيكتوريا بيكهام، ولكن يمكنهم شراء الظلال البرونزية أو أحمر الشفاه، كما هو الحال مع كل ما تفعله، على الرغم من أن هناك مجالًا ضئيلًا جدًا للتوصل إلى حل وسط، ودفعت اهتمامًا صارمًا بالتفاصيل، الدفعة الثانية من الجمال، فتضاعفت في الحجم، لكنها لم تنته، وكشفت بالفعل أن هناك المزيد من المنتجات في متاجرها بما في ذلك العطر والعناية بالبشرة، وقالت: "في بعض الأحيان تأخذ الأمور وقتًا أطول في التطور، ولكن نحن حقًا نحاول القيام بشيء مختلف، أنا لا أحاول أن أكون أي شخص آخر، أنا فقط أفعل ما أريد القيام به وإعطاء النساء ما أعتقد أنهم يريدونه".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيكتوريا بيكهام تقتحم مجال الأزياء وتزاحم العلامات التجارية العالمية فيكتوريا بيكهام تقتحم مجال الأزياء وتزاحم العلامات التجارية العالمية



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

القاهره_العرب اليوم

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 العرب اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 05:29 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 العرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 00:32 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
 العرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"

GMT 03:19 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
 العرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 16:37 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مدفن رجاء الجداوي في حالة يُرثى لها وابنتها تعلق

GMT 19:12 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة أميركية تخطف لقب الأسرع في العالم من "بوغاتي شيرون "

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 13:22 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة عقد قران الفنانة التونسية درة في الجونة

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:55 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

"آبل" تطوّر شاشات تصلح نفسها ئاتيًا بـ"التسخين"

GMT 08:39 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

المريخ يظهر فى سماء القاهرة يوم 14 أكتوبر مقابلا الشمس

GMT 02:31 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

خبير يكشف خطورة استخدام شاحن غير أصلي للهاتف الذكي

GMT 02:07 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحصول على "مايكروسوفت أوفيس" عبر هاتف آيفون الخاص بك

GMT 02:42 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab