الاحتشام لا يزال يسود على الأزياء العالمية والمثير يستعيد عافيته
آخر تحديث GMT12:49:21

بعد انتهاء رحلة البيوت الشهيرة في أسبوع باريس للموضة

الاحتشام لا يزال يسود على الأزياء العالمية والمثير يستعيد عافيته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الاحتشام لا يزال يسود على الأزياء العالمية والمثير يستعيد عافيته

أسبوع الموضة في باريس
باريس - مارينا منصف

وصلنا للمحطة الأخيرة في مسار رحلة أسبوع الموضة في باريس وهي المدينة التي تظهر فيها الاتجاهات الحديثة قبل أن تتبلور أو تختفي في المدن الأخرى، وتمتلك دور الأزياء الشهيرة مثل "ديور"، "سان لوران"، "فالنتينو" و"سيلين" النفوذ الأكبر لوضع  تطورات الموضة للموسم القادم، ويمكن تقسيم مجموعة أزياء خريف وشتاء 2018 إلى قسمين: "المتواضع" و"المثير" أو "التقليدي" و"الفاخر".

ونجد أن القائد البارز لهذا الموسم هو "سان لوران"، هذه العلامة التجارية المعروفة بجمال أزيائها المثيرة​​، من بداية مجموعتها الكلاسيكية عام 1966 إلى الأزياء الحديثة في الأعوام السابقة، من التنانير القصيرة والبدلة الكاملة باللون الأسود، لكن الأزياء تغيرت بشكل جذري في الأشهر القليلة الماضية، وفي حين أن لوحة المخرج الإبداعي أنتوني فاكاريلو قد تكون مناسبة لحفلات السجادة الحمراء بالكامل، فقد بدت تصاميمه القصيرة جدًا والمريحة غير واضحة هذا الموسم.
 
فبعد أن أصبحت سجادة هوليوود الحمراء مسيرات احتجاجية بعد فضيحة منتج الأفلام وينشتاين الجنسية وتحرشه بالفنانات، ووجود ادعاءات جديدة ضد المصورين والمصممين في صناعة الأزياء، أصبحت الملابس المحتشمة فرضًا بشكل مستمر، فإن أي عرض للجنس يمكن أن يضرب الوتر الخاطئ.

 أن نتسائل هل لا يزال للجنس العلني مكانًا في الموضة؟ وهل يمكن أن تكون الأزياء المثيرة غير قابلة للانتهاء؟ قد يكون الوقت الراهن إلى جانب حملة #MeToo ووسائل التواصل الاجتماعية تأثيرًا أكبر على الموضة النسائية.

والجدير بالذكر أن بعض العلامات التجارية تشتهر بمناصرتها للمرأة وحقوقها، أمثال "جيفنشي" التي أظهرت علامات على حدوث تطور فبالنسبة لمجموعتها في هذا المجال، أحضرت كلير وايت كيلر بعض النعومة التي كانت تشتهر بها في منذ عملها مع "كلووي" فقد ظهرت معاطف الفرو للدلالة على شتاء أوروبا القارس، ثم تلتها المعاطف الطويلة والسراويل المنفذة بالقماش المربع الصغير فضلًا عن معاطف الجلد، وجميعها لا تزال تبدو مثيرة دون الكشف عن الكثير من الجسد.

وجاءت مجموعات أكثر العلامات التجارية جاذبية، ببعض الإيماءات إلى واقع حياة المرأة ، وإن كانت صغيرة. فكانت أحذية الكاحل الكاجوال في سان لوران وأحذية رعاة البقر في إيزابيل ماران تعني إمكانية عارضات الأزياء من السير بطبيعتهم بدلًا من التأرجح التي تشتهر به منصة عروض الأزياء، كما نجد الألبسة غير الشفافة كامتياز آخر للتطور والحداثة. 

وأبرزت الصيحات الجديدة إضافة إلى الاحتشام، بعض المرح على التصاميم وقد شاهدناها لدى كل من لويس فويتون، وجيفنشي، وكذلك فإن الأقمشة المعدنية كانت موجودة وبقوة على منصات العروض بلونيها الذهبي والفضي، وقد برزت لدى كل من شانيل ورالف أند روسو، كما أن تنانير الكسرات وخاصة الطويلة أو المتوسطة كانت أحد أبرز صيحات الموضة وقد أوحت بالأنوثة والعصرية والإثارة على الرغم من ذلك.

وتقول ناتالي كينغهام، مديرة الأزياء والشراء في MatchesFashion.com "بالنسبة إلى زبائننا الذين يفضلون الأزياء الأنثوية والأنيقة، نحن نحبّ اتجاه الأوشحة التي تغطي الشعر وتربط تحت الذقن - إنها تذكرنا بالملكات، ولم يكن هناك اتجاهًا قويًا في أغطية الرأس لفترة من الوقت، إلا أنها تمثل تركيزًا كبيرًا في موضة 2018، من أغطية "بيرن"و "Maison Martin Margiela" إلى الحجاب السويسري الجميل في إردم ، وهو واحد من أكثر الاتجاهات الرائجة لهذا الموسم، كما تقدم "غوتشي" التي تعرض مجموعة كاملة من أغطية الرأس، أقنعة التريكو والحجاب الروسي بابوشكا إلى أغطية الرأس الكريستالية والحجاب المعاد صياغته ".
 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتشام لا يزال يسود على الأزياء العالمية والمثير يستعيد عافيته الاحتشام لا يزال يسود على الأزياء العالمية والمثير يستعيد عافيته



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتشام لا يزال يسود على الأزياء العالمية والمثير يستعيد عافيته الاحتشام لا يزال يسود على الأزياء العالمية والمثير يستعيد عافيته



خلال الاحتفال بمسلسلها الجديد "Maniac"

إطلالة رائعة لإيمّا ستون بفستان نحاسي في نيويورك

نيويورك ـ سناء المر

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 04:37 2018 الثلاثاء ,29 أيار / مايو

نهاية مأساوية للمهندس عدلي القيعي في الأهلي

GMT 15:41 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

وفاة نجل الفنان الراحل شعبان حسين عن عمر 35 عامًا

GMT 12:21 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إيطالي يحبس فتاة رومانية ويغتصبها لمدة 10 سنوات

GMT 05:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمة إيفا لونغوريا تتألق في فستان أسود رائع

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

GMT 17:51 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبدالرازق تثير استياء جمهورها بسبب الجمبري

GMT 01:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

سجن الفتاة التي خططت للانضمام إلى تنظيم "داعش"

GMT 01:07 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدكتور وسام السيفي يكشف عن خبايا الأبراج في عام 2018

GMT 00:56 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أساطير غريبة مرتبطة بالجنس الفموي

GMT 11:28 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

نيرمين سفر ترقص شبه عارية مع العلم التونسي

GMT 06:51 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

من يطفئ لهيب الأسعار؟

GMT 15:34 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العنزة..خجول وحساس وكريم تجاه الأشخاص الذين يحبونه

GMT 18:07 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 07:57 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

رانيا يوسف تتألق بثلاثة فساتين في أحدث جلسة تصوير لها
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab