ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية
آخر تحديث GMT19:50:37

بعد مرور عام كامل على تنصيبها السيدة الأولى لأميركا

ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية

ميلانيا ترامب السيدة الأولى للولايات المتحدة الأميركية
واشنطن ـ رولا عيسى

مر عام كامل منذ أن أصبحت ميلانيا ترامب، السيدة الأولى للولايات المتحدة الأميركية، وإذا لاحظنا أي تغير خلال الإثني عشر شهرًا فسيكون الأكمام الطويلة، الأحذية ذات الكعب العالي، والتنانير الكلاسيكية والمعاطف التي تتكلف 38،000 جنيه إسترليني، فمثل كل السيدات الأولى السابقة، كانت أزياء ميلانيا في النهاية لا تستند بالضرورة إلى شخصيتها، صحيح، هناك كتالوج خلفي للصور المشبوهة في ماضيها، بما في ذلك أغلفة مجلة جي كيو الشهيرة السمعة التي ترأسها ترامب، والتي ظهرت عليها بالملابس الداخلية المثيرة.

لميلانيا ترامب تاريخ طويل مع الأزياء، حيث بدأت حياتها كعارضة أزياء في سن الـ 16 عامًا، وفي عمر الـ 17 قدمت أول جلسة تصوير بالتعاون مع مصور من سلوفانيا موطنها الأصلي، وفي سن الـ 18 عامًا وقعت عقد مع وكالة للأزياء في ميلانو في إيطاليا ومن هنا بدأت الخطوات المستقرة لها في عالم الأزياء والموضة، حتى أصبحت من أشهر عارضات الأزياء في الولايات المتحدة الأميركية.

وخلال مشوارها في عروض الأزياء، ظهرت كثيرًا بإطلالات جرئية وبملابس منفتحة ومايوهات وملابس البيت المثيرة، وانتشرت صورها باعتبارها من أشهر عارضات الأزياء، وفي أحد لقائاتها الصحافية مع صحيفة "نيويورك تايمز"، قالت إنها ستعتمد الأسلوب التقليدي في الملابس في حال أصبحت السيدة الأولى لأميركا، وأنه ستشبه بيتي فورد، زوجة الرئيس الأميركي الأسبق غيرالد فورد،  وجاكي كيندي، زوجة الرئيس الأميركي الأسبق جون كيندي.

وبالفعل وضعت ميلانيا خطة واضحة لنفسها قبل إعلان زوجها دونالد ترامب الترشح على الرئاسة الأميركية، وقررت التغيير من طريقة ملابسها، كي تليق بمنصب السيدة الأولى، وبدأت في تغيير طريقة ملابسها واعتمدت أسلوبًا مختلفًا تمامًا عما سبق في أزيائها، حيث ركزت على الملابس الكلاسيكية والطويلة، وارتدت البدل والفساتين ذات الأكمام الطويلة، وظهر ذلك واضحًا في لقائاتها الأخيرة منذ ترشح زوجها للرئاسة.

وأوضح محرّر الأزياء في صحيفة "واشنطن بوست" روبرت جيفان، أنّه "إذا كانت هناك سمة واحدة مميزة للملامح العامة لأزياء ميلانيا ترامب خلال العام الماضي، فقد كانت علاقتها مع الأكمام"، واعترف أنّ تفضيل ميلانيا للأكمام هو أكثر وضوحًا بسبب مقارناتها لميشيل- ولكن ميلانيا لا تزال تجعل إطلالتها لافتة للنظر، و"أكمام ترامب هي علامة من العلامات الجمالية للأزياء، وتروي قصة حياة استثنائية، تعيش الآن داخل فقاعة الأمن في البيت الأبيض".

وتأتي أكمامها بأشكال عديدة، حيث كانت هناك الأكمام المستقيمة، والدافئة التي تصل إلى المرفقين أو المعصمين، وأكمام مطوية من قمصان شامبراي، وأكمام مرفرفة واسعة، مثل تلك التي أحاطت بفستان ديور في الكشف عن زينة البيت الأبيض لعيد الميلاد، وللترحيب بالرئيس الصيني شي جين بينغ وزوجته في مار-لا-لاغو هذا العام، وارتدت ثوب غوتشي مع أكمام بطول 3 أرباع، مطرزة على الحافة بفراء وردي.

ويبدو من غير المرجح أن ميلانيا سوف تعزز أساطير البيت الأبيض مع أي شيء أقرب إلى إرث كاملوت. على السطح، إنها أقل من جاكي كينيدي السيدة الأولى بعام 1961، وأكثر من ماري أنطوانيت، الذي تشارك فيه العديد من الصفات بما في ذلك عشق الماس الكبير والأحذية ذات الكعب العالي، فعندما استقلت ميلانيا القوات الجوية ظهرت بارتفاع مذهل، بالإضافة إلى الأحذية المدببة وهي في طريقها لزيارة ضحايا الفيضانات في تكساس الصيف الماضي.

ومثل ماري أنطوانيت، تتهم ميلانيا ترامب بتبنيها مصلحة الدول الأجنبية، ورفض وضعها كسيدة أميركا الأولى إلى خزانة ملابسها، فالحقيقة أن أميركا كثيرًا ما تأتي في المرتبة الثانية والثالثة والرابعة فيما يتعلق بالأزياء بعد إيطاليا، حيث إن ميلانيا تفضل دولتشي آند غابانا التي كثيرًا ما تنشر المشاركات على "إينستغرام" تشكر فيها السيدة الأولى لارتداءها ملابسهم، وعلى النقيض من الصمت الذي يرافق بعض من خياراتها محلية الصنع فقد ذهبت إلى العلامات الفرنسية مثل ديور، والبريطانية مثل روكساندا وإرديم عدة مرات والإسبانية "ديلبوزو".

 وارتدت ميشيل أوباما كل هذه العلامات أيضًا، خاصة عندما كانت تسافر إلى بلدانها. ولكن زوجها لم يضع نقطة عنها في وضع الخطاب التجاري في قلب حملته الانتخابية، لذلك كان ينظر لها من أهم المصممين العالميين، مثل دوقة كامبريدج، على سبيل المثال الدبلوماسية الصامتة الرائعة، وإذا كان من الحكمة من ترامب لارتداء معطف دولتشي آند غابانا الذي تكلف 51،500 جنيه لتلبية دعوة البابا فرنسيس، في إيطاليا، فهي نقطة أخرى حيث إنه مبلغ ضخم جدًا لدرجة أنه في ظروف أخرى كان عالم الموضة سيرفضها للالتزام بمطالب بأن تكون "قابلة للنقاش". ولكن معظم عالم الموضة كان لا لبس فيه حول مكانتها حتى قبل تنصيبها في 20 يناير من العام الماضي.

والحقيقة أنه من غير المريح أن العديد من السيدات الأولى قد ترتدي أثواب باهظة الثمن، بما في ذلك السيدة أوباما والسيدة كلينتون، وفي كانون الأول / ديسمبر الماضي، كشف استطلاع أجرته مؤسسة غالوب عن ارتفاع تصنيف شعبية ميلانيا ترامب، مقارنة بتصنيفات زوجها، خلال الأشهر السابقة، حصلت على 37 في المئة إلى 54 في المئة. كان قد زاد بنسبة 1 في المئة، على الرغم من كل شيء معين، حتى أن هذا يبدو من الغريب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية



GMT 08:41 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

ميلانيا ترامب لا تختار ملابسها بشكل يتناسب مع مكانتها

GMT 05:39 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز ما وصلت إليه الموضة في عام 2017

GMT 04:38 2017 الأحد ,23 إبريل / نيسان

ميلانيا ترامب تتحدى مقاطعة مصممي الأزياء

GMT 01:32 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

خبير موضة يوضح طرق اختيار ميلانيا ترامب لملابسها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية ميلانيا ترامب تشتهر بالأكمام الطويلة والأحذية العالية



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 10:09 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أحمد خورشيد يؤكد أن السيارة اجتازت كل الحواجز

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 10:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النادي الأهلي يتعاقد مع إبراهيم عالمة حارس الاتحاد الحلبي

GMT 00:34 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

NanbanArquiste"" يعد من أجمل العطور النسائية إثارة

GMT 09:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

مطربة شابة تنجو حادث مروع بعد أن تهشمت سيارتها

GMT 16:17 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الجيش الصومالي يقتل 30 مسلحًا من حركة الشباب

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 23:46 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

شاب يضرب أمه حتى الموت بسبب شكوى زوجته منها

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

دراسة تحذر من خطورة مرض "المتدثرات" على النساء

GMT 14:04 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

"جنايات القاهرة" تضع إعلامي مشهور على قوائم الإرهاب

GMT 16:05 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

GMT 13:23 2016 السبت ,27 شباط / فبراير

مفعول سحري للقسط الهندي للشعر
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab