قلادات الصدف موضة عتيقة رجعت من جديد في rebecca
آخر تحديث GMT00:37:02
 العرب اليوم -

يمكن إضافتها لإطلالتك المسائية مع تنورة كلاسيكية

قلادات الصدف موضة عتيقة رجعت من جديد في Rebecca

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قلادات الصدف موضة عتيقة رجعت من جديد في Rebecca

مجموعة من قلادات الصدف
باريس ـ مارينا منصف

أكدت كارولين لابر، محررة الموضة بصحيفة "التلغراف" البريطانية "المرة الأخيرة التي وجدت نفسي أتأمل قلادة من الصدف، كنت في التاسعة من عمري ، ولاحظت أحد تلك الحوامل المعدنية التي تجدها في جميع محلات الهدايا بشوارع إسبانيا وفي أسواق كوستا ديل سول"."ولكن ما كان يُعتبر في يوم من الأيام تذكارًا حقا هو الآن مادة طبيعية مستخدمة في عالم المجوهرات حيث إن الأصداف البحرية أصبحت البلورات الجديدة ولكن أتساءل هل يمكن أن تتفوق على منافستها الضعيفة ، اللؤلؤة ، في شعبية المجوهرات هذا الصيف؟"

يقوم مصممو المجوهرات إيزابيل ماران وإلويي، بابتكار تصاميم حديثة وفاخرة، كما أن العلامات التجارية الجديدة مثل Tohum و Rebecca de Ravenel تجعله من الصدف تخصصهم الأساسي حيث إن الصدف والمحار، وحتى قواقع الحلزون تعامل مثل الأحجار شبه الكريمة.

تاريخ ارتداء البشر للقواقع والتزين بها، يعود لعقود من الزمان، وتم اكتشاف أقدم قطع المجوهرات المسجلة في فلسطين مصنوعة من قوقع البحر، يُعتقد أنها تتراوح أعمارها بين 100 و 130 ألف عام.

كانت المواد الطبيعية واحدة من أكثر الأشكال البدائية لزخرفة الملابس وزينة الجسم ، وهي أيضاً واحدة من أكثر أنواع المجوهرات متانة وبقاء، طالما قمتِ بتخزين تلك القطع بعيد عن المعادن الثقيلة الأخرى في صندوق المجوهرات الخاص بك. من الواضح أن البشر من 7000 سنة قبل الميلاد، قد اعتنوا بهم بشكل جيد - حيث تم العثور على هياكل عظمية في مواقع الدفن في بريتاني من قبل علماء الآثار وقلادات من القواقع لا تزال سليمة.

بالنسبة لأولئك الذين احتفظوا بصدف البحر من الماضي القريب، فقد جاء الوقت المناسب لتنظيفه وارتداؤه مرة أخرى. يمكن استخدام الماء البارد والصابون لإزالة الأوساخ، مع بعض الزيوت المعدنية يمكن استعادة اللون والبريق من جديد.

ومن المؤكد أن مجوهراتك المصنوعة من الصدف تحض على ذكريات أيام الشاطئ والعطلات ويمكنك الاحتفاظ بها أينما تواجدت حيث يمكن إضافتها لإطلالتك المسائية مع تنورة كلاسيكية، أو ارتديها طوال اليوم، مع حقيبة سلة وازياء كاجوال.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلادات الصدف موضة عتيقة رجعت من جديد في rebecca قلادات الصدف موضة عتيقة رجعت من جديد في rebecca



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلادات الصدف موضة عتيقة رجعت من جديد في rebecca قلادات الصدف موضة عتيقة رجعت من جديد في rebecca



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 03:53 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
 العرب اليوم - كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب

GMT 05:56 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

مونروفيا من أجمل الوجهات السياحية لقضاء وقت ممتع

GMT 03:48 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

دانا جبر تنضم إلى مسلسل "خاتون" وتشارك في "سليمو وحريمو"

GMT 03:21 2015 الأحد ,06 كانون الأول / ديسمبر

"جوهانسبرغ" واحة الثورة الآمنة التي ألهمت مانديلا

GMT 03:18 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

زها حديد مهندسة معمارية تتحول إلى ظاهرة عالمية

GMT 15:24 2014 الأربعاء ,16 إبريل / نيسان

"بي إم دبليو" تكشف عن "إم 4" موديل2015
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab