نقطة البداية لـمعرض إيف سان لوران في باريس
آخر تحديث GMT02:38:51
 العرب اليوم -

يُعتبر مصدر دائم للإلهام لدى المصممين الفرنسيين

نقطة البداية لـمعرض إيف سان لوران في باريس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نقطة البداية لـمعرض إيف سان لوران في باريس

إيف سان لوران
باريس ـ مارينا منصف

في خريف عام 1977، خلف سلسلة من المجموعات الفخمة المستوحاة من الباليه الروسي ومصارعي الثيران الأسبان، قام إيف سان لوران بتسليم مجموعة "تشينوزيز" الشهيرة، كانت مستوحاة من الصين، وهي دولة لم يكن قد زارها قط في تلك المرحلة، وكانت هذه هي نقطة البداية لـمعرض إيف سان لوران، أحلام من الشرق، وهو معرض صغير ولكنه شامل افتتاح للتو في متحف إيف سان لوران في باريس.

نقطة البداية لـمعرض إيف سان لوران في باريس

ويغطي المعرض هذه المجموعة الصينية المنمقة، بالإضافة إلى مجموعة من الأمثلة التي تظهر آسيا، أو تحديدًا الصين والهند واليابان، كمصدر دائم للإلهام لدى المصممين الفرنسيين، يجد الحاضرون نفسهم منغمسين في عرض فخم للقطع من المجموعة الصينية التي تجلس جنبًا إلى جنب مع المصنوعات اليدوية الآسيوية للتأكيد على حقيقة أن سان لوران كان متذوقًا حقيقيًا للثقافات التي كان يشيد بها، ويوضح أمين المعرض أوريلي صامويل، "كان يعرف الثقافة والتاريخ والأشياء في بعض الأحيان يكون الدافع أو التصميم هو ما وراء الإلهام، وأحيانًا يكون الشكل".

في الطابق العلوي من المعرض في القسم المخصص للهند، يحرص صامويل على التأكيد على الطبيعة التخريبية لطريقة سان لوران في الاستنباط من الثقافات، على سبيل المثال، من خلال جعل النساء ترتدين الجلباب المغولية وأغطية الرأس المزينة بجوهرة والتي كانت تقليديا ملابس الرجال الأقوياء، كان سان لوران يعيد صياغة الزي التقليدي، وبالتالي يقوم تمكين المرأة.

قال سان لوران ، "لقد اقتربت من كل بلد من خلال الأحلام"، إن قمت بتقليد أي ثوب ينتمي إلى ثقافة غير الثقافة الخاصة بك فستتهم بأنك تستولي عليها بطريقة خاطئة، وإن تفسر هذه الثقافة تفسيرًا حرًا، كما فعل سان لوران ذات مرة، يمكن أن تتهم بانعدام الأصالة.

في السنوات الأخيرة، أصبح المصممون أكثر وعيًا بتعقيدات الاستحواذ الثقافي، وتخلصوا إلى حد كبير من محاولة تصوير الثقافة الأسيوية باعتبارها ثقافة غرائبية، خاصة وأن الصين واليابان والهند لم تعد كيانات بعيدة أسطورية، بل قوى اقتصادية تأتي بمصممين أصليين يشكّلون هوية جديدة في الأسلوب الآسيوي، إذن، ماذا قد يكون رأي الجمهور الحديث اتجاه مجموعة سانت لوران الصينية إذا عُرضت اليوم؟".

 يقول صموئيل، "أعتقد أنهم سيفهمون أنه فهم الثقافة، لقد تعلم سان لوران جيدًا، وعندما تعرف ثقافة لا يمكنك ارتكاب الأخطاء، ولكن إن اتبعت فقط النهج الجمالي، يمكنك ارتكاب الأخطاء "

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نقطة البداية لـمعرض إيف سان لوران في باريس نقطة البداية لـمعرض إيف سان لوران في باريس



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تخطف الأنظار بإطلالة رياضية في أحدث ظهور لها

لندن_العرب اليوم

GMT 02:50 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 04:38 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
 العرب اليوم - تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت

GMT 03:33 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الهيكل المالي لـ"مجموعة العشرين" يضع أجندة للمرونة

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 08:59 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

"أبل" تطلق هواتف آيفون الجديدة دون شاحن وسماعات

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج

GMT 09:12 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"ديولكس" تكشف عن لون الدهانات الأفضل لعام 2018

GMT 07:05 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز مميَّزات وعيوب السيارة لكزس LX 570 رباعية الدّفع

GMT 00:41 2017 الجمعة ,14 إبريل / نيسان

فيفي عبده ضيفة الحلقة الأخيرة من "لهون و بس "

GMT 02:52 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

"فواصل الديكور" بديلًا عن الجدران في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab