لمسات تجعل قطعة ملابس واحدة مناسبة لارتدائها لجميع الأعمار
آخر تحديث GMT02:33:55
 العرب اليوم -

من بينها الجينز الذي لا يعرف سنًا أو شكلا للجسم فهو "جوكر" الملابس

لمسات تجعل قطعة ملابس واحدة مناسبة لارتدائها لجميع الأعمار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لمسات تجعل قطعة ملابس واحدة مناسبة لارتدائها لجميع الأعمار

ملابس واحدة مناسبة لجميع الأعمار
لندن - سليم كرم  

هل يمكن حقا لإمراة ارتداء نفس الملابس عندما يبلغ عمرها 93 عامًا؟ الجواب نعم. هذا ممكن وبل أنه ضروري. فالأزياء تمكنت أخيرا من عبور الفجوة العمرية. وإليك ثلاث عائلات توضح لك كيف يتم ذلك. وتعتمد الموضة الحديثة على مواءمة الملابس لتناسب جميع الأعمار، عن طريق لمسات بسيطة، وهو ما يسمح بقدر كبير من المرونة حيث لا تضطرين إلى بذل مجهود كبير للبحث عن الملابس التي تناسب سنك.

ولكن قد تكون تلك الموضة فخًا تقع فيه معظم النساء، ما لم تكن حذرة ودقيقة في اختياراتها. ولعل هذا ما يجعلك تظن أن تلك الفتاة أو ذاك أكبر من عمرها الحقيقي. فلا توجد قطعة من الملابس التي لا يمكن ارتداؤها لجميع الأعمار، ولكن كل ما هنالك هو أن عليك موافقتها مع القطعة التي إما تجعلك تبدين أصغر أو أكبر سنًا وفقا لعمرك الحقيقي.

وقد استجابت متاجر الأزياء والعلامات التجارية لذلك الاتجاه، حيث أنها أنشأت أقسامًا مخصصة للأمهات والبنات لكي يتسوقن منها معا. بل تجاوز الأمر ذلك وأصبح يشمل الجدات كذلك.
وكان لإيميليا ويسكستيد، المصممة البريطانية المحبوبة من قبل دوقة كامبريدج، استراتيجية متعمدة، حيث أتاحت لعميلاتها إدخال أمهاتهن وبناتهن وأخواتهن لهذه العلامة التجارية، مما جعلها تلجأ إلى خلق خطوط أمومية كلها ذات تصاميم مهذبة.

وتقول إيميليا: "القطع موجهة إلى مجموعة واسعة من النساء، من الملابس والصور الظلية الجميلة المتاحة للجميع. إنها ليست حول ما "يجب" أن نرتديه عندما نكون صغارا أو كبارا، ولكن عن إيجاد القطع التي تناسبك حقا، بغض النظر عن عمرك".

 كما تقترح ويسكستيد نهجًا لارتداء الملابس التي تتطلب تحديد صورة ظلية أو قطعة معينة، وتتمسكين بها لمدى الحياة. وهذا يشترط عدة شروط منها أن تكون غير كاشفة للجسم بشكل مبالغ به أو ضيقة جدا حتى تناسب جميع مراحلك العمرية.

فما هي مكونات ستايل عبور الأجيال؟ الأقمشة الراقية، الصور الظلية التي تعمل بجد، وفتحات الملابس المثالية.؟ إليك الطريقة التي يمكن بها أن توائمي ملابس لتناسب جميع المراحل العمرية.
عندما تعيش خمس نساء بنفس حجم الملابس والأحذية تحت سقف واحد، لا بد أن يتبادلنها، وهذا أمر رائع للنساء، فمن منا لا ترغب في اختيارات غير محدودة من الملابس، ولكن الجديد في الأمر أن يمكنك أن تلجأي الى خزانة ملابس والدتك، وجدتك أحيانا، وليس أختك فقط، ولكن مع بعض الذكاء في اختيار القطع المكملة والاكسسوار والأحذية.

مثال على ذلك، الجينز. فالجينز هو قطعة الملابس التي لا تعرف سنًا أو شكلا للجسم، إنه جوكر الملابس، ويمكن لسروال واحد من الجينز أن يناسب امرأة عشرينية، مع تيشيرت(قميص قطني) بسيط وأحذية رياضية خفيفة وحقيبة كبيرة الحجم. ولامرأة خمسينية يمكن ارتداؤه مع كارديجان بلون هادئ مع أحذية مسطحة بسيطة. أما الخمسينية فكنزة من الصوف أو الموهير سوف تجعلها أصغر سنا ولكن ليس بشكل منفر أو غريب.

أما التنانير الطويلة الواسعة فقد أثبتت عن جدارة أنها تصلح لتحدي عبور الأجيال، فقد ترتديها مع كروب توب أنيق إذا كنت في العشرينات من العمر، كما يمكن لوالدتك أن ترتديها مع كنزة من الصوف المنمقة مع عقد لؤلؤي ليزين عنقها، أما جدتك فتستطيع أن ترتديها أيضا مع بلوزة واسعة باللون الأسود أو أي لون آخر مع بعض التطريز من الزهور.
وهناك أيضا قمصان الحرير التي من السهل جدا ارتداؤها، كما أنها مريحة جدا وعابرة للأجيال، مع وشاح بألوان مختلفة وبعض الاكسسوارات يمكنها أن تجعلك إما أصغر أو أكبر، سهرة أو كاجوال أو مقابلة من أجل العمل.

كل تلك الأفكار ستتيح لك الفرصة كي تتبادلي ملابسك مع والدتك أو أختك الكبرى، مع الأخذ في الاعتبار بالملحقات التي تجعلها مناسبة، وكأنها خلقت من أجلك انتي.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لمسات تجعل قطعة ملابس واحدة مناسبة لارتدائها لجميع الأعمار لمسات تجعل قطعة ملابس واحدة مناسبة لارتدائها لجميع الأعمار



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

تألّق جينيفر لوبيز بصيحة الأوفر سايز بالقصّات الذكورية

واشنطن_العرب اليوم

GMT 00:46 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 العرب اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 08:13 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو يظهر لحظة تصفية قاتل المعلم الفرنسي

GMT 00:42 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سباق "تارغا فلوريو" للسيارات الكلاسيكية يعود إلى صقلية

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مدبولي يكشف عن طلب أميركا من مصر معونات لأوروبا

GMT 01:48 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات السياحية في "ميشيغان" الأميركية لخريف 2020

GMT 04:16 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ثروة مؤسس "أمازون" جيف بيزوس تتجاوز الـ200 مليار دولار

GMT 20:19 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يكشف حقيقة زيادة الضرائب في المرحلة المقبلة

GMT 16:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نجلاء فتحي تتغيب عن جنازة محمود ياسين وتوضح أسبابها

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 05:34 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يوجّه رسالتين إلى مواطنه رونالدو "الظاهرة"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab