صحافة الموضة العالمية تتجه منذ فترة إلى بلايتي
آخر تحديث GMT21:22:00
 العرب اليوم -

بعد رحلة قصيرة إلى ريو دي جانيرو

صحافة الموضة العالمية تتجه منذ فترة إلى بلايتي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صحافة الموضة العالمية تتجه منذ فترة إلى بلايتي

صحافة الموضة العالمية تتجه منذ فترة إلى بلايتي
باريس ـ مارينا منصف

بعد رحلة قصيرة إلى ريو دي جانيرو لعرض كروز لويس فويتون 2017، توجهت صحافة الموضة العالمية إلى بلايتي، تحت السماء الرمادية لتتماشى مع ديور، والتي أطلقت على ذلك العرض كروز أو منتجع، وهو الاسم الملصق على الموسم الحالي جارية.

صحافة الموضة العالمية تتجه منذ فترة إلى بلايتي
 
 لا يقدم هذا العرض ملابس موسم محدد وإنما ملابس تقف في المنتصف بين الخريف / الشتاء والربيع / الصيف، وذلك لسبب بسيط هو أن تلك المجموعات تتوارد إلى المخازن في تشرين الثاني/نوفمبر، حيث يذهب الأثرياء للتبضع من أجل عطلة ديسمبر، لذلك تسيطر فكرة السفر على موضوع مجموعات الأزياء.

والواقع التجاري لأهمية كروز يفسر لماذا منازل مثل ديور تنفق المال على عرض هذه الخطوط، كما فعلت فويتون حيث طارت الصحافة إلى ريو لمتابعة العرض الاستثنائي، كما أن ديور لندن قامت بتأجير الأجنحة في فندق ريتز لعملائها المفضلين، واستئجار قطار الشرق السريع بشكل غير رسمي لتسميته "ديور اكسبريس" لنقل 600 من عملائهم والصحافة إلى قصر بلينهايم في أوكسفورد.
 
والغريب في أمر ديور أنه بالنظر إلى الوضع الحالي للمنزل بعد رحيل المدير الإبداعي راف سيمونز في أكتوبر الماضي، إلا أن ديور اعتمدت على فريق التصميم برئاسة اثنين من المساعدين السابقين لهذا الأخير، سيرج روفيو ولوسي ماير، بعد أن أقيم هذا المعرض بأناقة ربما كانت هذه الرسالة التي أرادت أن توصلها هي: قوة ديور تفوق تأثير أي مصمم مفرد وأن تاريخ البيت يستحق أن يظهر على هذا النطاق الواسع. مرة أخرى في عام 1949، أحصت ديور 75% من صادرات الأزياء الفرنسية، و 5% من مجموع الصادرات، أما الإيرادات السنوية فبلغت اجمالي حوالي 3.8 مليار  إسترليني.

الملابس التي قدمتها ديور، بقيادة روفيو وفريق ماير، كانت على ما يرام ومستوحاة من غريبي الأطوار الإنجليز ما بين الحربين العالميتين، وكان لديهم سواجس من الأقمشة عبر الوركين وخربشة التطريز، سواء التي كانت تذكرنا بعمل إلسا شياباريلي. كما كانت هناك صورة ظلية ضيقة مكتئبة كنقيض خصب.

وغلب على المجموعة ستايل الثلاثينات، حيث فساتين الشاي المقطرة مع الترتر، السترات المعقودة المغلقة مع وشاحات ضئيلة ذات ثقوب، والبعض الآخر مع تلك التجعيدات شياباريلي على الوركين والطبقات فوق السراويل المرهفة، كما كان هناك عدد قليل من المطبوعات الآسيوية وغيرها من الصمامات المزينة بالأزهار تشينتزي مع شخصيات من المشهد التقليدي للصيد الإنكليزي، مثل تلك التي رسمها ستابس.
 
وقد العرض الكثير من الحقائب والأحذية وكلها مهمة جدا، ذات البريق والكعب الذهبي وإحياء قماش ذو شعار ديور، في حال أن تنسى من صنع تلك القطعة، وهذا المعرض قدم الكثير للشراء، ولكن ليس رؤية جديدة في عالم الأزياء، وهذا هو ما تتوق إليه صحافة الأزياء، ربما هذا موقف لا يمكن تعويضه من ماير وروفيو لتوجيه سفينة ديور بأمان، ولكن في حلقة مفرغة، إلى أن يتم تعيين المدير الإبداعي الجديد، هذا يعني أن كروز تبدو وكأنها أخذتنا للعمل الشاق، ولكن لم تأخذنا إلى المياه العذبة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحافة الموضة العالمية تتجه منذ فترة إلى بلايتي صحافة الموضة العالمية تتجه منذ فترة إلى بلايتي



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

القاهره_العرب اليوم

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 العرب اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 05:29 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 العرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 00:32 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
 العرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"

GMT 16:37 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مدفن رجاء الجداوي في حالة يُرثى لها وابنتها تعلق

GMT 19:12 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة أميركية تخطف لقب الأسرع في العالم من "بوغاتي شيرون "

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 13:22 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة عقد قران الفنانة التونسية درة في الجونة

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:55 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

"آبل" تطوّر شاشات تصلح نفسها ئاتيًا بـ"التسخين"

GMT 08:39 2020 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

المريخ يظهر فى سماء القاهرة يوم 14 أكتوبر مقابلا الشمس

GMT 02:31 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

خبير يكشف خطورة استخدام شاحن غير أصلي للهاتف الذكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab