شامان فيرز من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية
آخر تحديث GMT17:28:09
 العرب اليوم -

دخلت عالم الأزياء في وقت متأخر نسبيًا

"شامان فيرز" من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "شامان فيرز" من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية

بيتر بول وليامز مؤسس شامان فيرز
لندن- ماريا طبراني 

يعد بيتر بول وليامز (34عامًا) مؤسس شامان فيرز (Shaman Furs) من الأشخاص المعنيين بالأزياء، وهو من سكان آلاسكا الأصليين لكنه لم يدرس التصميم بشكل رسمي، لكنه اعتبر أن لغة الأزياء العالمية هي أفضل وسيلة لتضخيم تراث وإرث شعبه، فضلًا عن ضمان مستقبل هؤلاء الناس لأن المادة الأساسية التي اعتمد عليها في تصميماته هي الجلد الذي لم يعد متوفرًا على نطاق واسع.

ويعتبر وليامز نجم الفيلم الوثائقي هارفست كويرسيك ""Harvest: Quyurciq، ويوضح مايكل ديمبستر المدير المشارك للفيلم: " نحن لا نفكر في النباتات التي نرتديها عندما نلبس القطن، ولا نفكر في شأن الحياة والموت"، وعبر وليامز عن إيمانه لهذا المفهوم منذ نشأته، حيث كان يسمي الخياطة بـ"الصلاة"، وكان يعتقد أن الصيد يتساوى مع حماية البيئة والروحانيات.

شامان فيرز من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية

ويعتبر جلد كلب البحر من أغلى أنواع الجلود نظرًا لكثافة الشعيرات به حيث يحتوي على أكثر من مليون شعرة لكل بوصة مربعة، وفي أوائل القرن العشرين كان يتم اصطياد الحيوانات قبل حمايتها بموجب معاهدة لحفظ وحماية فراء كلاب البحر عام 1911، ولكن عُدل قانون الثدييات البحرية لعام 1972، وتم إعفاء الهنود الألبوتيين والإسكيمو من هذا المنع شريطة أخذ الجلود من أجل الكفاف أو بيع المواد المحلية الأصلية من الحرف اليدوية والملابس.

وكان في هذا التعديل اعتراف ولو جزئي بحقيقة مناطق مثيل سيتكا التي استعمرها الروس من قبل في أوائل القرن 19 في محاولة للسيطرة على تجارة الفراء البحرية والهنود المستعبدين في خدمتهم، وهو ما يعني أن وليامز يمكنه الوصول إلى سلع فاخرة لا تستطيع علامات تجارية مثل ساغا فيرز "Saga Furs" وفيندي "Fendi" الوصول إليها.

وتعد شامان فيرز "Shaman Furs" التابعة لوليامز عملية تشغيلية تعتمد على رجل واحد بمساحة 900 قدم مربع، وهي بمثابة شقة وإستوديو تنتج القبعات والسترات والأقراط والتنانير المصنوعة من الجلود البحرية، ويعمل وليامز على التصميم والخياطة بنفسه، ويعتمد على مصدر خارجي فقط في عملية دباغة الجلد والتي تعتمد على مزيج من الطقوس التقليدية والأساسيات الحديثة، ويصنع وليامز مئات من البضائع التي يتراوح سعرها بين 18 – 5500 دولار، بينما يبلغ سعر بيع التجزئة للتنانير 1500 دولار.

ودخل وليامز عالم الأزياء في وقت متأخر نسبيًا، وليس من المستغرب إذا ما علمنا أنه نشأ مع والدته العزباء واضطر إلى ترك المدرسة الثانوية في عمر 17 عامًا، وانتهى به المطاف في بورتلاند في أوريغون، وحاول دون جدوى أن يكون فنانًا، لكنه عاد إلى مدينة ستيكا قبل 7 سنوات.

 وأوضح وليامز: " العالم الغربي يعتبرني من العصاميين، ولكن كان لدي العديد من الناصحين وتعلمت عن طريق التجربة والخطأ، أريد أن تبقى منتجات "Shaman Furs" في بوتيك أو ما شابه في مدينة نيويورك حتى يمكنني الحفاظ على هذا العمل التجاري الصغير، وللحفاظ على علاقتي مع الحيوانات ، وخلق تجربة حميمية لمن يرتدون أعمالي".

شامان فيرز من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية

ولا يعد وليامز أول شخص يرى أوجه التشابه بين الحرفية التقليدية القبلية وفن الأزياء المصنوعة يدويًا، وساهم هذا التفكير في صعود شركات مثل ميات "Maiyet" والتي تعد علامة تجارية فاخرة على شراكة مع حرفيين عالميين، فضلًا عن برنامج في مركز التجارة الدولية والذي أنشا مبادرة أخلاقية للأزياء تربط الحرفيين بالعلامات التجارية الفاخرة.

ويدرك وليامز أن عليه التوسع في منتجاته وعروضها حيث أشار إلى تفكيره في إنتاج المعاطف والسراويل، وهو ما جعله يذهب إلى أسبوع الموضة في نيويورك في فبراير/ شباط 2015، وساهم في عرض تيك ستايل "Tech Style"، كما شارك في مايو/ أيار الماضي في أسبوع الموضة في بروكلين، حيث قدم عرض أزياء كامل خاص به مع 14 عارضة.

ويتطلع وليامز إلى المشاركة في أسبوع الموضة في سياتل، وتناول الفيلم الوثائقي Harvest" Quyurciq" الذي أخرجه مايكل ديمبستر جولات في المهرجانات السينمائية الأميركية الأصلية في جميع أنحاء الساحل الغربي بالإضافة إلى مهرجان الأفلام غرين باي ""Green Bay، وأكد وليامز في ختام حديثه أنه توجب عليه الخروج من آلاسكا إذا ما أراد بيع رسالته بما تعنيه الكلمة.

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شامان فيرز من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية شامان فيرز من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية



GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

صحيفة أميركية تختار السنغال ضمن 52 مكانًا لزيارتها

GMT 12:13 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شامان فيرز من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية شامان فيرز من المحلية إلى منافسة الماركات العالمية



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

إطلالة رائعة للملكة ليتيزيا في حفل الاستقبال الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 العرب اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تحكيم الديربي السعودي

GMT 21:00 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إصدار جديد للروائية أحلام مستغانمي في "الشارقة الدولي للكتاب"

GMT 22:19 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل 4 عناصر من تنظيم "داعش" في صلاح الدين

GMT 21:21 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تحذيرات من تسمم مياه الشرب في مدينة السليمانية

GMT 20:15 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

فيصل بن خالد بن سلطان ينوه بتنظيم مركز الإنجاز

GMT 22:09 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

روسيا تحدد الخطوات اللازمة لإعادة أطفالها من سورية والعراق
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab