سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة
آخر تحديث GMT00:42:35
 العرب اليوم -

أكدت لـ"العرب اليوم" أن مرضها دفعها إلى الابتكار

سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة

الأردنية كريمان طهبوب تعيد تدوير الملابس الفلكورية
عمان - ايمان يوسف

دفع المرض الأردنية كريمان طهبوب لأن تبدع في إعادة تدوير الأثواب الفلكورية المطرزة إلى قطع تراثية جميلة ، سواء كانت هذه القطع من الملابس أو الإكسسوارات أو الشنط أو ما ترتديه المرأة.

وقالت طهبوب في تصريحات لـ"العرب اليوم" : "أصبت بمرض سرطان الثدي قبل أعوام عدة وبدأت بأخ مجموعة من الأدوية التي زادت وزني الأمر الذي جعلني اتخلى عن ملابسي لكني لم استطع أن اتخلى عن أثوابي الفلكورية المختلفة ، فكلما كنت أنظر في خزانتي أرى الأثواب وأفكر كيف ساستفيد منها إلا أن جاءت إبنتي ذات يوم وكنت ستذهب إلى سهرة مع صديقتها فاخذت فستان أسود قديم لها وقمت بقص بعض التطريز الموجود على أحد الأثواب وأضفته إلى ثوب إبنتي التي ذهلت عندما رأت أن ثوبها أصبح جديدًا وغريبًا ومن هنا بدأت بتنفيذ مشروعي".

سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة

وأكدت طهبوب في أسبوع الحرف التقليدية والذي أقامته جمعية الحرف التقليدية في بيت شقير في العاصمة الأردنية "عمان" أنها تمزج القديم بالحديث من خلال إعادة تدوير الملابس التراثية إلى قطع جديدة من الملابس والإكسسوارات .

وتمكنت طهبوب التي عملت لأعوام طويلة كمدرسة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ، من تعليم ثلاث سيدات مصابات أيضًا بسرطان الثدي إعادة التدوير فملموا معًا في إنتاج الإكسسوار والملابس ، لافتة إلى أن المرض أعطاهم عزيمة وإلهام وحب للحياة إضافة إلى الإبداع في إنتاج القطع ، حيث أن المرض لا يثني الإنسان ولا يوقفه عن الإبداع بل بالعكس بإرادته يستطيع أن يقدم الكثير .

سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة

وبدأت طهبوب بتسويق فكرتها عن طريق البازارات والأسواق الحرفية والمعارف والأصدقاء فأصبحت السيدات اللواتي يرغبن بالتميز بقطعة جديدة غير موجودة في الأسواق بشراء القطع منها ، موضحة أنها اشتهرت بقطعة القلادة المطرزة التي ترتدي على شكل تطريز ويمكن ارتدائها مع الملابس الحديثة لتمزج القديم بالجديد .

وأشارت طهبوب إلى أن زبائنها ممن يقدرون الملابس التراثية القديمة والجمال حيث أن القطع المعاد تدويرها تدب الحياة فيها من جديد لإعطائها روح ولمسة جديدة ، كما تفتخر بقطعها التي تعيد تدويرها ليس فقط لجالمها وإنما أيضًا لحفاظها على البيئة ، فيما تطمح أن يتوسع عملها في إعادة التدوير لتنشر الإرادة والإلهام لكل شخص قد يصاب بأي مرض .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة سيدة أردنية تعيد تدوير الملابس إلى قطع تراثية جديدة



أشاد بالغلاف العديدُ مِن المُعجبين عبر وسائل التواصل الاجتماعي

بلانت تظهر على غلاف "فوغ" مرتدية ملابس "بوبينز"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 07:21 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز
 العرب اليوم - أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز

GMT 00:35 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
 العرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 05:11 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة
 العرب اليوم - "الديمقراطيون" سيحققون في استهداف ترامب للصحافة

GMT 00:40 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا
 العرب اليوم - "الخارجية" الروسية تعترض على التحقيق مع صحافي في أميركا

GMT 01:29 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم
 العرب اليوم - 15مدينة سمعة الطعام فيها تضاهي شهرة المعالم

GMT 13:15 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحزن يسيطر على نادي الصيد بعد وفاة اللاعب سيف أسامة

GMT 16:00 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

زيارة مجانية لمتحف"مونتريال " لعلاج المرضى الكنديين

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 12:32 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

نجوم صغار لم يعد لهم وجود

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 01:44 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

«أرامكو» تستثمر في مشروع بتروكيماويات شرق الصين

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:52 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

نوار العزايزة تكشف عن جديدها في عالم "الكروشيه"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab