هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة
آخر تحديث GMT12:28:18

كشفت لـ "العرب اليوم" عن شعار "صنع في الأردن بشغف فلسطيني"

هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة

من تصميمات الأردنية "هاما حناوي"
عمان : ايمان يوسف 

اتخذت مصممة الأزياء الأردنية "هاما حناوي" شعار"صنع في الأردن بشغف فلسطيني" لإنتاج قطع تراثية عصرية متميزة، حيث تبرز  في كل قطعة ملابس تنتجها العديد من التصاميم المتميزة  التي تظهر حبها لوطنها  .

وأكدت حناوي في حوار مع "العرب اليوم" ان كل تصميم تختاره  يحمل قصة تخصه، بحيث يكون مناسباً لعمر السيدة والمناسبة التي سترتديها فمثلا القماش الذي يستخدم  لتصميم "التي شيرت" اليومي مختلف عن القماش الذي يستخدم  لتصميم العباءة أو فستان السهرة مشيرة الي   أنها نجحت بإبراز تصاميمها  من خلال قالب عصري وتراثي في اّن واحد لترتديه الصبايا من الجيل الجديد ليتناسب مع أذواقهن .

هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة

وأضافت حناوي أنها "بدأت بتصميم الأزياء قبل اربع  سنوات عندما   كنت أعمل في ادارة المشاريع الطبية إلا ان زيارتي  لفلسطين غيرت مجال عملي حين علمت ان المصنع الوحيد في مدينة الخليل سوف يغلقه الإسرائيليون الذين قرروا فجأة ان الارض المقام عليها المصنع ملكا لهم ، بعد ان زادوا اجرة المصنع ثلاث أضعاف، فقررت ان اقوم  بحملة توعية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي بأهمية الحطات والشماغات الفلسطينة الاصلية، مشيرة الى أن ما زاد  من غضبي   هو وجود عرض  ازياء "فاشن ويك"  في نيويورك لتصاميم بالحطاط ليتم عرض حطاط  عليها نجمة داود على انها  اسرائيلية وليست فلسطينية مما جعلني أصمم على تعزيز حملة التوعية  و إلقاء الضوء على التراث  بقدر ما أستطيع من خلال التميز  بالتصميمات  التي إقدمها  ".

هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة

وكشفت حناوي انها قررت ان تبدأ بنفسها من خلال ارتداء قطع تراثية عصرية يتناسب مع العمل  اليومي وطبيعة الحركة والجسم، مفتخرة بأنها قدمت الى الملكة رانيا العبد الله قطعا متميزة ارتدتها  في مناسبات هامة، حيث ارتدت الملكة تنورة مطرزة بأغنية فيروز "اردن أرض العز أغنية الظبي نبت السيوف وحد سيفك ما نبا في حجم بعض الورد إلا أنه شوكة ردت إلى الشرق الصبا " وهي من كلمات سعيد عقل وألحان محمد عبد الوهاب  في واحدة من أهم المناسبات الوطنية  وهي عيد الاستقلال السبعون للمملكة الاردنية الهاشمية وكذلك ارتداء الملكة في  حفل تخرج ابنها البكر ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله  لجاكيت مطرز ابيض .

هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة

وأعلنت حناوي ان ارتداء الملكة  رانيا لقطع تراثية عصرية في مناسبات هامة يؤكد على اهمية التطريز اليدوي مشجعة بذلك السيدات على ارتدائه في المناسبات الهامة قائلة "الملكة رانيا ملكة الأناقة وارتدت هذه القطع بمناسبات عزيزة على قلبها تعبر من خلال تلك المناسبات  عن  حبها لبلدها وتاريخه ولحضارته "، كما قامت بتصميم العديد من القطع للشاعر اللبناني زاهي وهبة في عمل ثقافي مشترك بينهما اقيم في عمان بإسم "لمن يهمه الحب"، و من خلال رسالتها عن  التوعية بأهمية القطع التراثية تقوم حناوي  بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي بالعمل في المخيمات والمناطق الاقل حظا لتعليم النساء انتاج القطع التراثية حيث نجحت بجعل السيدات ينتجن قطع تراثية جميلة.
هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة هاما حناوي تؤكّد أن كل تصميم تقوم بإختياره يحمل قصة جديدة



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

العارضة جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُميز

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 09:40 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

فلسفة الموت

GMT 23:46 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب بريطاني يفقد عينه خلال ليلة جنسية شاقة

GMT 15:21 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج التنين.. قوي وحازم يجيد تأسيس المشاريع

GMT 22:43 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

الموهوبة عائشة بن أحمد

GMT 16:19 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

مراهق يحرّر نفسه من حطام طائرة محترقة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab